دراسة تكشف أخطاء ترجمة معاني القرآن الكريم إلى الإنكليزية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة تكشف أخطاء ترجمة معاني القرآن الكريم إلى الإنكليزية

الدمام - مصر اليوم

تتولى دار نشر ألمانية، ذات شراكة بريطانية أمريكية، إصدار الطبعة الأولى من كتاب «دراسة لغوية برجماتية لأخطاء ترجمة معاني القرآن الكريم إلى الإنجليزية» للمحاضر في جامعة الدمام، المترجم، أمير العزب. وتهدف هذه الدراسة إلى رأب الصدع، الذي وجده الباحث في أخطاء مترجمين كبار مثل هلالي وخان، بيكثل، وأربري، كاشفاً تلك الأخطاء على مستوى الألفاظ والتراكيب والأدوات النحوية، عبر عرض المشكلة وطرح الحلول المقترحة لمعاني هذه الترجمات. وتلقي هذه الدراسة الضوء على الظواهر البرجماتية وفاقد الترجمة، بالإضافة إلى الفروق اللغوية فيما يتعلق بظاهرة الترادف والتراكيب اللغوية والأدوات النحوية من منظور برجماتي لغوي، إضافة إلى إبراز الصعوبات التي واجهت المترجمين وتصحيح أخطائهم. ويعد الكتاب مرجعاً علمياً وأكاديمياً ودليلاً للباحثين المتخصصين أو طلاب الجامعات في أقسام اللغات والترجمة واللغويات، ويتعلق بإشكاليات ترجمة معاني القرآن الكريم وأخطاء ترجمة معانيه إلى الإنجليزية. وتفضي دقة الترجمة إلى تدبر معاني القرآن الكريم، بالغوص في دقائقه لاستخراج جواهره. وتتضمن الدراسة أدلة موجهة للرد على الباحثين القائلين بأن مفهوم الفروق اللغوية ما هو إلا مجرد تنوع بياني بلاغي، مشيرة إلى أن الفروق اللغوية البرجماتية من دقائق اللغة، فهي تشبه بصمات الأصابع، وكالطابع تميز كل لفظة عن أختها، وكل تركيب عن الآخر. وتشير إلى أن لكل كلمة وتركيب لغوي وأداة نحوية خصوصيتها وغرضها، وأن عدم معرفة تلك الفروق تؤدي إلى عدم الدقة والخلل في الترجمة، فضلاً عن التحريف «غير المقصود».

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة تكشف أخطاء ترجمة معاني القرآن الكريم إلى الإنكليزية   مصر اليوم - دراسة تكشف أخطاء ترجمة معاني القرآن الكريم إلى الإنكليزية



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة تكشف أخطاء ترجمة معاني القرآن الكريم إلى الإنكليزية   مصر اليوم - دراسة تكشف أخطاء ترجمة معاني القرآن الكريم إلى الإنكليزية



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon