الاهتمام الإيجابى بالطفل وكيفية التواصل معه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الاهتمام الإيجابى بالطفل وكيفية التواصل معه

واشنطن ـ وكالات

يتواصل الأهل ويتعاملون مع أبنائهم لمرات عديدة خلال اليوم، ولكن من المهم أن يكون الوقت الذى يقضيه الأهل مع أبنائهم وقتا مميزا يهتم فيه الأهل بهم، وتعطى فيه الأم طفلها نوعا من الاهتمام الإيجابى. فيجب على الأم أن تعلم أن الطفل فى الأشهر الأولى من حياته تكون لديه بعض الحاجات الأساسية شديدة الأهمية التى تخلق تلبيتها عند الطفل نوعا من الثقة والأمان وهو الأمر الذى يكون عند الطفل بعد ذلك أساسا لنموه وتعلمه وشعوره بحب من حوله. إن الاهتمام الإيجابى بطفلك عبارة عن الطريقة التى تتعاملين بها مع الطفل وكيف تبتسمين له وتهتمين بالأشياء التى يهتم بها وكيف تحتفلين بإنجازاته. واعلمى أن الاهتمام الإيجابى بطفلك أمر يساعد كثيرا على تغيير سلوكياته وطريقة تصرفاته مع الوضع فى الاعتبار أنه كثيرا ما يكون تعامل الأم مع الطفل أو اهتمامها به سلبيا. يجب أن يشعر الطفل منذ الصغر ان من حوله يقدرونه وأنه كإنسان سيكون قادرا على إسعاد من حوله. إن رؤية الطفل لنفسه هي أمر يتكون عن طريق شعوره بحب وتقدير من حوله مع الوضع فى الاعتبار أن شعور الطفل بالأمان يأتى من تعامله مع أهله، فالطفل إذا شعر بالخوف فإنه سيلجأ لأهله وخاصة والدته. إن قدرة الطفل على التعامل مع الضغوط وعلى الشعور بالثقة بالنفس فى المستقبل أمر يتوقف على تجاربه فى الطفولة ويجب على الأم أن تعلم أن بداية شعور الطفل بموقعه فى العائلة يبدأ فى الفترة ما بين عامين وستة أعوام. إن الطفل إذا كان يشعر طوال الوقت وهو صغير بأنه منتقد وملام ممن حوله فإن هذا الأمر سيجعله سلبيا فى المستقبل.حاولى أن تنتبهى لطفلك وتحترمى مشاعره وآراءه مهما كان سنه واحرصى على مناقشة الأمور المختلفة مع طفلك. إذا كنت تريدين أن يكون طفلك مستمعا جيدا فيجب عليك أن تكونى قدوة له فى هذا الأمر وأن تتفرغى له للاستماع له جيدا، ويجب عليك كأم أن تعلمى أنك إذا تجاهلت طفلك وتجاهلت الاستماع له فإنه سيفهم أنه غير مهم فى حياتك. يجب على الأم أن تدرك أن الطفل يستوعب جيدا نظرات وجهها ونبرات الصوت. من المهم على الأم أيضا أن تستغل الأنشطة اليومية مع الطفل مثل الاستحمام وتناول الطعام وعدد من الأنشطة الأخرى التى يمكن للأم أن تستغلها للتواصل مع الطفل. تقول الكثير من الآراء إن الأم يجب ألا تحمل طفلها كثيرا أو تحتضنه فى الأشهر الأولى بعد الولادة لأنها بتلك الطريقة قد تكون تقوم بتدليله بطريقة مبالغ فيها، ولكن يجب على الأم أن تعلم أن الطفل خلال الستة أشهر الأولى من حياته لا يمكن إفساده بتدليله بطريقة مبالغ فيها، فالطفل فى مثل هذا العمر يحتاج للشعور بالحب والحنان. واعلمى أنك عندما تحتضنين طفلك كثيرا فى تلك الفترة فإنك بذلك تكونين تلبين حاجاته العاطفية. إن الطفل بطبيعته يبكى كثيرا وهو صغير مع الوضع فى الاعتبار أنه فى البداية يكون بكاء الطفل للتعبير عما يحتاجه مع الوضع فى الاعتبار أن الاستجابة لبكاء الطفل وخاصة فى الأشهر الستة الأولى أمر سيشعره بالاطمئنان.حاولى أن تركزى على الإيجابيات عند طفلك مع الوضع فى الاعتبار أنك إذا كنت دائما تقومين بانتقاد طفلك أو كانت تبدو عليك غالبا ملامح عدم السعادة والغضب وأنت معه فهذا الأمر سيجعل الطفل يشعر أنك لا تهتمين به وأنه غير محبوب ولا يستحق اهتمامك. يجب أن تخططى لقضاء بعض الوقت الممتع مع طفلك وأنتما تلعبان معا أو وأنت مثلا تقرئين له قصة أو كتابا مع الحرص على التحدث مع الطفل عن الأشياء التى تثير اهتمامه. ويجب على الأم أن تعلم أن طفلها إذا قام بتصرف سلبى فإنها قد تحتاج لتجاهله أو فى حالة أخرى قد يكون من الأفضل توجيهه لممارسة نشاط آخر.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاهتمام الإيجابى بالطفل وكيفية التواصل معه الاهتمام الإيجابى بالطفل وكيفية التواصل معه



GMT 20:39 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح تشجيع الطالبات على دراسة مادة الرياضيات

GMT 21:18 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الاستخدام المفرط للإنترنت يعادل تأثير الكحول على الشباب

GMT 21:15 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

4 من كل عشرة ألمان يطالعون هواتفهم الذكية عند النوم

GMT 22:26 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة جديدة تؤكّد أنّ الواجبات المنزلية تحسّن شخصية الطفل

GMT 22:24 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

المدارس في بريطانيا تواجه ارتفاعًا كبيرًا في ظاهرة العنف

GMT 22:21 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

5 طرق حديثة تساعد المعلم لمواجهة تفاوت قدرات الطلبة

GMT 17:07 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

النساء أكثر تأثرًا باضطرابات النوم مقارنة بالرجال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاهتمام الإيجابى بالطفل وكيفية التواصل معه الاهتمام الإيجابى بالطفل وكيفية التواصل معه



اعتمدت مكياجًا ناعمًا وأظهرت عيونها بالظل الدخاني

ليلي جيمس تجذب الأنظار أثناء عرض Darkest Hour

لندن ـ ماريا طبراني
تتميز النجمة البريطانية ليلي جيمس، بقدرتها التمثيلية الهائلة بالإضافة إلى اختياراتها للأزياء الأنيقة، ومع ظهورها أخيرًا جذبت جيمس أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها المثيرة أثناء حضورها العرض الأول من فيلم "Darkest Hour UK" في لندن، يوم الإثنين. وكانت الممثلة الشهيرة ذات الـ28 عامًا أبهرت الحضور بجسدها المتناسق الذي يشبه الساعة الرملية والذي أبرزه فستانها الأسود المذهل الذي يتميز بخطوط جانبية رقيقة على طوله، وحزام من الحرير البسيط على العنق، وهو من توقيع العلامة التجارية الشهيرة "بربري". وتلعب ليلي دور إليزابيث نيل، السكرتيرة الشخصية لـ"ونستون تشرشل" في فيلم الدراما السياسية، أكملت إطلالتها بمكياج ناعم وأبرزت عيونها المتلألئة بالظل الدخاني مع لمسات من أحمر الشفاة الوردي اللامع، كما أضافت القليل من الإكسسوارات المتألقة، مع أقراط الكريستال واثنين من الخواتم المزخرفة. وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الذي قاده (وينستون تشرتشل) ضد جيش (أدولف هتلر) في الأيام الأولى من الحرب العالمية الثانية. وينضم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon