دراسة حديثة تكشف أن المهارات السلوكية والاجتماعية أهم من الأكاديمية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دراسة حديثة تكشف أن المهارات السلوكية والاجتماعية أهم من الأكاديمية

واشنطن ـ رولا العيسي

قام الباحثون في جامعة أوريغون الأميركية بعمل دراسة جديدة تتلخص في أن "بعض الألعاب مثل "سايمون" قد تفيد الأطفال أكثر من الدروس الإضافية، إذ وجد أن طفلاً عمره 4 سنوات، ويستطيع التركيز، لديه فرصة بنسبة 50% في التفوق في الدراسات الجامعية عن الأطفال الذين لا يستطيعون التركيز". وقد أظهرت المؤلفة الرئيسية للدراسة ميغان ماكليلاند أن "هذه الألعاب تطور الطفل أكثر من الدراسات الإضافية"، إذ ترى أن "التفوق في الرياضيات والقراءة لا يعني تفوق الطفل في حياته المستقبلية، فالمهم هو القدرة على التركيز، إذ من الممكن أن يكون الشخص متفوقًا، ولكن لا يعني ذلك أن لديه قدرة على التركيز والمثابرة". وقام الباحثون بدراسة على 430 طفلاً في سن الاستقبال و طلب بعض التقييمات من الآباء و الأمهات على أساس لعب الطفل بأحد الألعاب لمدة طويلة، وإن كان سيمل من المحاولة أم لا؟ وبعد ذلك قاموا بتقييم قدرات القراءة والرياضيات عند سن السابعة، وعند سن الـ 21. ووجد الباحثون أن "الأطفال الذين تم تقييمهم من قِبل آبائهم و أمهاتهم على مستوى عالٍ من المثابرة والتركيز لديهم فرصة أعلى بنسبة 50% للحصول على درجة البكالوريوس قبل سن الـ 25 "، ومن ثمّ استنتج الباحثون أن "بعض المهارات السلوكية والاجتماعية مثل التركيز واتباع التعليمات، غالبًا ما تكون أهم من القدرات الأكاديمية". وتقول الدكتورة ماكليلاند "يدفع الآباء و المدارس الأطفال لتعلم المهارات الأكاديمية في سن مبكرة، ولكن دراستنا توضح أن الأهم من تلك القدرات، هو قدرة الطفل على المثابرة و الاهتمام عند سن الرابعة من عمره، من أجل تفوق جامعي في حياته". وأضافت ماكليلاند "لقد تدخلنا لزيادة قدرة الطفل على قدرات ضبط النفس والتركيز وتذكر المعلومات والمساعدة على التنظيم الذاتي"، و قالت "لا شك في أن القدرات الأكاديمية مهمة، ولكن هناك قدرات أخرى على درجة الأهمية نفسها، فنجد أنه كلما سارع الآباء في السماح لأطفالهم بلعب بعض الألعاب، يكون لدى هؤلاء الأطفال فرصة أقوى في النجاح".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة حديثة تكشف أن المهارات السلوكية والاجتماعية أهم من الأكاديمية   مصر اليوم - دراسة حديثة تكشف أن المهارات السلوكية والاجتماعية أهم من الأكاديمية



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دراسة حديثة تكشف أن المهارات السلوكية والاجتماعية أهم من الأكاديمية   مصر اليوم - دراسة حديثة تكشف أن المهارات السلوكية والاجتماعية أهم من الأكاديمية



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon