سُبل توفير حماية كافية لركاب المقاعد الخلفية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سُبل توفير حماية كافية لركاب المقاعد الخلفية

برلين- د.ب.أ

يجلس الركاب على المقاعد الخلفية في السيارة بشكل غير آمن، وبالتالي يتعرضون لإصابات أكثر خطورة من السائق أو الراكب الأمامي في حالة وقوع حادث. ويعلل خبراء الحوادث بنادي السيارات الألماني (ADAC)، بعد إجراء اختبارات التصادم، سبب ذلك بأن المقاعد الخلفية في كثير من سيارات الركاب لا تشتمل إلا على أنظمة بسيطة لأحزمة أمان. وإضافة إلى ذلك يتم في أغلب الأحيان ضبط مخادع الرأس في صف الجلوس الثاني والثالث بشكل غير مناسب؛ حيث تكون المسافة بينها وبين الرأس كبيرة للغاية. وأضاف نادي السيارات، الذي يتخذ من مدينة ميونيخ جنوبي ألمانيا مقرًا له، أنه لا توجد في بعض الأحيان إمكانيات لضبط مخادع الرأس. وأوضح نادي السيارات الألماني أنه يمكن تحسين تجهيزات السلامة والأمان لركاب السيارة على المقاعد الخلفية بسهولة؛ حيث يمكن لشدادات الأحزمة أن تمنع انزلاق حزام الأمان في حالة انطلاقها. ومن خلال محددات قوة الأحزمة يتم الحفاظ على ركاب المقاعد الخلفية في أماكنهم بشكل أكثر ليونة، وذلك في حال حدوث تصادم أمامي؛ لأنه يتم خفض الضغط الواقع على منطقة الصدر، والذي يمكن أن يؤدي إلى إصابات داخلية خطيرة، إلى النصف تقريبًا. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأنظمة تتوافر في السيارات منذ فترة طويلة كتجهيزات قياسية للسائق والراكب الأمامي، إلا أنها غير متوافرة بالمقاعد الخلفية. وينطبق ذلك أيضًا على الوسادات الهوائية للرأس باعتبارها وسيلة إضافية لإنقاذ الحياة. ويطالب نادي السيارات (ADAC) الألماني بضرورة ضبط مخادع الرأس الخلفية في كثير من السيارات بشكل أكثر دقة أو إتاحة إمكانية مواءمتها حسب طول قامة الركاب، لتكون في أقرب وضع إلى الرأس. وبالتالي يتم تدعيم الرأس بفعالية أكثر في حالة وقوع تصادم، أو حمايتها بصورة أفضل عند وقوع تصادم من الخلف.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سُبل توفير حماية كافية لركاب المقاعد الخلفية   مصر اليوم - سُبل توفير حماية كافية لركاب المقاعد الخلفية



ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سُبل توفير حماية كافية لركاب المقاعد الخلفية   مصر اليوم - سُبل توفير حماية كافية لركاب المقاعد الخلفية



F
  مصر اليوم - عرض حفريات بشرية تكشف التطور في جنوب أفريقيا
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon