إيطالي يدمِّر سيارته من نوع "بي إم دبليو"إحتجاجًا على الشركة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إيطالي يدمِّر سيارته من نوع بي إم دبليوإحتجاجًا على الشركة

روما - مصر اليوم

قام إيطالي بتدمير سيارته من نوع "بي إم دبليو إم 6" بعد فشل الشركة في إصلاح الأعطال التي أصابت سيارته؛ إذ قام بتدميرها بواسطة مطرقة حديدية برفقة زميل له، قام هو الآخر بمساعدته بواسطة فأس.وذكرت صحيفة "ميرور" اللندنية أن بورموسيني هادي قام برفقة زميله بتدمير سيارته الباهظة، بعد أن ضاق ذعراً من معاملة الشركة السيئة مع مشكلته، أمام مقر معرض السيارات السنوي بمدينة فرانكفورت.وذكرت الصحيفة أن الإيطالي الغاضب لم يبالِ بقيمة سيارته الفارهة، البالغة قرابة (160 ألف دولار أمريكي)؛ إذ ذكر أنه عانى من أعطال عدة منذ شرائها في 2008.ويقول بورموسيني، الذي قدم من إيطاليا لتصوير احتجاجه في مسقط رأس الشركة، إنه لم يجد حلاً لسيارته في الكثير من مراكز الصيانة التابعة للشركة في إيطاليا، وباءت جميع محاولاتهم لإصلاح مشاكل الاهتزاز والأصوات المزعجة في ناقل الحركة بالفشل.وأضاف بورموسيني في تصريح إلى صحيفة "بيلد" الألمانية: "لقد سئمت من عدم تحمل الشركة في إيطاليا مسؤولية الخراب الذي حل بسيارتي، وحتى هنا في مقر الشركة الأم وجدت الأمر نفسه".مضيفاً "لقد كتبت شكوى لمقر الشركة الأم، ولم أجد أي رد أو تفسير لما أعاني منه؛ لذا هاأنا أجيب بطريقتي الخاصة، وأنا أشعر بتحسن حالياً بعد تدميرها".وهدد بورموسيني بنقل احتجاجه إلى العاصمة برلين في حال لم يجد رداً من قبل الشركة، وأكد الناطق الرسمي لشركة "بي إم دبليو" بحسب الصحيفة الألمانية أنهم سينظرون في مشكلة بورموسيني.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إيطالي يدمِّر سيارته من نوع بي إم دبليوإحتجاجًا على الشركة   مصر اليوم - إيطالي يدمِّر سيارته من نوع بي إم دبليوإحتجاجًا على الشركة



ضمن الدورة السبعين من مهرجان كان السينمائي

ناعومي كامبل تتألق في حفلة بوسيتيف بلانيت

باريس ـ مارينا منصف
تألقت عارضة الأزياء ناعومي كامبل ، صاحبة الـ47 عام ، أثناء حضور حفلة عشاء بوسيتيف بلانيت ، في مهرجان كان السنيمائي السبعين في بالم بيتش ، مع أجواء الريفيرا الفرنسية . وتألقت كامبل بفستان أسود مع أجزاء على شكل شبكة صيد السمك مرصع بالترتر مع قلادة من الزمرد مع أقراط أنيقة مماثلة ، بينما تدلى شعرها الطويل حتى أسفل ظهرها، وأبرزت شفتيها بملمع. وتتصدر العارضة خلال عطلة نهاية الأسبوع الحدث الثاني عشرFashion For Relief ، حيث تظهر مع آخرين مع القطع التي تبرعت بها أفضل بيوت الأزياء في العالم. وأسست ناعموي الجمعية الخيرية قبل 12 عامًا ، واستخدمت وضعها للمساعدة في مكافحة فيروس الإيبولا والمساعدة في أعقاب الكوارث الطبيعية ، مثل إعصار كاترينا، وأوضحت مجلة فوغ أن عائدات هذا العام ستمكن منظمةSave the Children من توفير الغذاء المنقذ للحياة والمأوى والعلاج الطبي للأطفال في أنحاء العالم كافة ،

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إيطالي يدمِّر سيارته من نوع بي إم دبليوإحتجاجًا على الشركة   مصر اليوم - إيطالي يدمِّر سيارته من نوع بي إم دبليوإحتجاجًا على الشركة



F
  مصر اليوم - عرض حفريات بشرية تكشف التطور في جنوب أفريقيا
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon