الخشب بدل الفولاذ لأبراج طاقة الرياح

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الخشب بدل الفولاذ لأبراج طاقة الرياح

واشنطن ـ وكالات

تنشأ شركة Timber Tower أبراج لطاقة الرياح أو ما يعرف بعنفات الرياح. لكن ما يميز عنفاتها هو تصنيعها من الخشب لا الفولاذ. والسبب من وراء ذلك هو أن الفولاذ يحد من ارتفاع الأبراج على خلاف الخشب. مازال طول البرج الخشبي غير المكتمل 60 متراً، إلا أن الارتفاع الذي يخطط مهندسو شركة تيمبر تاور في هانوفر الوصول إليه هو 120 متراً.وعلى صعيد الشكل، يصعب القول إذا ما كانت هذه العنفات خشبية أم فولاذية، حيث لا يلحظ المرء أمراً غريباً فيها وذلك للونها الرمادي الداكن. ويوضح الرئيس التنفيذي للشركة هولغر غيبل أن هذا اللون ليس هو لون الخشب بل لون "طبقة المادة البلاستيكية المضافة فوقه لحمايته من العوامل الجوية". وليكتشف المرء أن هذه الأسطح اللامحة تخبئ تحتها خشباً، تكفي نظرة سريعة داخل البرج، حيث يرى المرء البناء الشعري لأخشاب شجرة التنوب. سيصل طول البرج إلى مائة متراً، مصنوع كله من الخشب باستثناء المولد الكهربائي وقدرته 1.5 ميغاواط. وتهدف الشركة لبناء الأبراج فقط وبيعها لشركات متخصصة في بناء توربينات الرياح، التي ستبيعها بدورها للمستهلك. ويبين هولغر ميزة الخشب قائلاً:" العنفة الفولاذية لا يمكن أن يتجاوز ارتفاعها 110 متراً، ففي حالة تجاوز قطر قاعدة العنفة الفولاذية 4.20 متراًلا يمكن إتمام عملية النقل تحت الجسور على الطرق السريعة". أما في حالة العنفات الخشبية، فلا مشكلة في النقل، إذ يمكن تركيبها في موقع البناء بلا تعقيدات. وتخطط شركة Timber Towerلإنشاء برج طوله 140 متراًفي نينبورغ بجانب هانوفر، من المتوقع أن يوفر كمية من الكهرباء تزيد 30 إلى 40 بالمائة مقارنة بالعنفات الأخرى، كما أن تكاليف إنشاء البرج ستكلف 10 إلى 20 بالمائة أقل مما هو عليه في حال استخدام عنفات فولاذية. ومن المنتظر أن تصل تكلفة الكيلوواط في الساعة إلى5 سنتات، أي ما يساوي تكلفة الطاقة النووية تقريباً. وقد أقنع هذا الأمر أيضاً المستثمر الرئيسي، إدفين كول، الذي يستثمر بشكل رئيسي في مجال استيراد الأدوية. ويمتلك كول حالياً 80 بالمائة من شركة Timber Towerكلفته ملايين على حد قوله.  وقد لعب اهتمامه بالبيئة دوراً في اتخاذ هذا القرار، إذ يقول: "نحن هنا نولد كهرباء صديقة للبيئة، فحتى هياكل هذه العنفات من أشجار غاباتنا المحلية". ويشير كول إلى أن الفولاذ المستخدم في العنفات يستورد في الغالب من أستراليا ويصنع في الهند ليتم استيراده إلى أوروبا وإنشاء العنفات الفولاذية أخيراً. وينتقد كول ذلك قائلاً:"هذا أمرٌ يتنافى مع العقل". قد لا تكون أرقام مبيعات هذه العنفات عالية بما يكفي لإطلاق شركة خاصة من هانوفر، إلا أن العاملين في الشركة يستبشرون خيراً، إذ يبنى سنوياً  30 ألف برجا لعنفاتالرياح حول العالم، منها ألف خشبية خلال بضعة أعوام وفق خططهم. 

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخشب بدل الفولاذ لأبراج طاقة الرياح الخشب بدل الفولاذ لأبراج طاقة الرياح



GMT 19:17 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الخبراء الروس يصممون برامج لتطوير التكنولوجيا النووية

GMT 22:27 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

كوريا الشمالية تؤكد أن امتلاك سلاح نووي مسألة حياة أو موت

GMT 01:51 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ابتكار أول بطارية نووية تعمل بالمياه في جامعة ميزوري

GMT 01:49 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تأخير أول محطة للطاقة النووية في تركيا إلى عام 2022

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تجدد ثورة بركان ساكوراجيما في اليابان قرب محطة نووية

GMT 13:46 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

روسيا تشتري 30% من مشروع حقل "ظهر" المصري للغاز

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الخشب بدل الفولاذ لأبراج طاقة الرياح الخشب بدل الفولاذ لأبراج طاقة الرياح



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon