الصناعات الدقيقة قد يشهد تطور كبير بفضل "نمل النانو"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصناعات الدقيقة قد يشهد تطور كبير بفضل نمل النانو

واشنطن ـ مصر اليوم

استلهم علماء من جامعة نيويورك الأميركية القوة التي يملكها النمل لتطوير حبيبات من معدن الهيماتيت "أكسيد الحديد" تستطيع حمل أجسام تصل إلى عشرة أضعاف حجمها، ويتم تنشيطها بالضوء. وهذه الحبيبات التي يطلق عليها العلماء اسم "النمل النانوي" كناية عن صغرها الفائق ستؤثر بشكل كبير في عمليات التصنيع الدقيق التي تتم هندستها على مستوى المايكرو، حسب قول جيريماي بلاتشي، الباحث في مركز "سوفت ماتر ريسرتش" للأبحاث في جامعة نيويورك، لموقع "مشابل" الإلكتروني المعني بأخبار التقنية. وأوضح بلاتشي أن المشروع بدأ كمحاولة لاكتشاف الكيفية التي يمكن للعلماء العمل فيها ببناء المايكرو بوسائل أفضل، مشيرا إلى التحديات الكبيرة التي تصاحب عمليات الهندسة عند مستوى المايكرو. وقال إن تحريك الأجزاء الدقيقة على سبيل المثال يتطلب نوعا ما عاملا فائق الصغر. وقال إن الباحثين طرحوا على أنفسهم السؤال التالي "هل بإمكاننا تصميم روبوتات بمعنى آلات فائقة الصغر قادرة على التوجه لاسلكيا إلى مكان ما والتقاط شيء ونقله إلى مكان آخر"، الأمر الذي دفع إلى تطور نمل النانو. وأضاف أنه عند إشعال الضوء فإن "حبيبات الهيماتيت" تبدأ التحرك ضمن محلول من بروكسيد الهيدروجين، ونظرا لأن الهيماتيت هي أكسيد الحديد تمكن الفريق من استخدام حقل مغناطيسي لتوجيهها نحو جزيئ آخر، وبمجرد التحامها بالحمولة والتي تتراوح بين مواد مثل جزيئات البلاستيك والزجاج فإنها تنقل الحمولة معها. وعندما يطفأ الضوء تفقد الحبيبة حمولتها، ويمكن تكرار العملية مع حمولات أخرى. وقال إن بإمكان هذا الاكتشاف أن يقود إلى إبداع منتجات مهمة مثل العضلات الصناعية، مشيرا إلى أنه يمكن استخدام حبيبات الهيماتيت مع خيوط الأكتين (وهي ألياف البروتين الموجود في الخلايا) لخلق انقباضات مثل تلك الموجودة في عضلات الإنسان. وأوضح أن الفكرة هي بناء عضلات صناعية مايكروسكوبية بإمكانها الانقباض والتمدد من أجل صناعة عضلة فائقة الصغر، وعلى المدى الأوسع حسب -"ديسكفري نيوز"- بإمكان تلك العضلات الصناعية مساعدة الآلات على "العمل بطريقة أكثر شبها بعمل العضلات الطبيعية، بما يتيح حركة أكثر دقة مما تحققه الآليات حاليا".إضافة إلى ذلك، يرى بالاتشي أنه يمكن مستقبلا استخدام النمل النانوي مثل آلات المايكرو لبناء أجسام من جسيمات فائقة الصغرة، كما ستساعد هذه الآلات الدقيقة على بناء مواد صناعية يمكن أن تضم خصائص فريدة لا توجد في الطبيعة، وهذه المشاريع قد لا تتحقق قبل مرور بعض الوقت، حيث تعد هذه التجربة هي الخطوة الأولى، على حد تعبيره.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصناعات الدقيقة قد يشهد تطور كبير بفضل نمل النانو   مصر اليوم - الصناعات الدقيقة قد يشهد تطور كبير بفضل نمل النانو



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصناعات الدقيقة قد يشهد تطور كبير بفضل نمل النانو   مصر اليوم - الصناعات الدقيقة قد يشهد تطور كبير بفضل نمل النانو



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon