معركة صعبة لانقاذ الكركي الابيض اكبر طيور أميركا الشمالية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - معركة صعبة لانقاذ الكركي الابيض اكبر طيور أميركا الشمالية

لوريل - ا ف ب

 جاين تشانلدر تربي طيور الكركي النادرة جدا في العالم ولكي تحظى هذه الطيور المهددة في اميركا الشمالية بفرصة الاستمرار في البرية يجب الا ترى وجهها او تسمع صوتها ابدا.وفي حال حصل عكس ذلك، سيظن صغار الطيور هذه انها من البشر ولن تتمكن من التكيف ابدا مع الحياة البرية وتطوير حدسها للفرار من الانسان والحيوانات القانصة على ما توضح هذه الخبيرة في مركز ابحاث فدرالي حول الثورة الحيوانية البرية في باتوكسينت قرب ماريلاند (شرق) قرب واشنطن. وينبغي على جاين تشاندلر تاليا التنكر بلباس يجعلها تشبه طيور الكركي هذه كلما ارادت الاهتمام بصغارها. ولهذ الغاية تغطي جسمها برداء كبير من العنق الى الكاحلين وتعتمر قبعة صوفية بيضاء ووشاحا لتغطية وجهها.وتحمل جاين في يديها ايضا دمية تمثل رأس طير كركي بالغ مستخدمة منقاره لجمع الحبوب والعنب لتغذية مجموعة من 11 من صغار طيور الكركي تبلغ ستة اشهر. ويبلغ طول هذه الطيور الصغيرة المتر تقريبا. ولون رأسها واجنحتها بني فاتح وهذا اللون سيتلاشى عندما تكبر  لتتحول اجنحتها الى ابيض لماع مع طرف اسود.وسينقل صغار الطيور ال11 هذه قريبا في طائرة الى مقر اقامة جديد في منطقة مستنقعات محمية في لويزيانا (جنوب) حيث ستنضم الى مجموعة من 23 طير كركي اخر سبق ان اطلقت في البرية.وهذه الطيور واسمها العلمي "غروس اميركانا" وهي الاكبر في اميركا الشمالية مع 1,50 متر، كانت قد اندثرت تقريبا في الولايات المتحدة قبل اكثر من قرن. وقد تعرضت لصيد مفرط الى ابعد الحدود وفقدت موطنها الطبيعي عندما جفف اوائل المستعمرين المستنقعات من اجل استصلاحها للزراعة.في اربعينات القرن الماضي، لم يبق منها الا حوالى عشرين طيرا في الطبيعة. اما اليوم وبعد جهود متواصلة منذ نصف قرن وملايين الدولارات التي انفقت سنويا لزيادة عدد طيور الكركي البيضاء ارتفع عددها الى حوالى 600 يعيش نصفها في البرية والنصف الثاني في الاسر.ويعتبر الخبراء ان استمرارية هذا النوع على المدى الطويل بحاجة الى ارتفاع هذا العدد الى الف طير في البرية على ان تعيش في مجموعتين منفصلتين على الاقل. وفشل برنامجان من البرامج الاربعة الرئيسية التي وضعت منذ الستينات  لاعادتها الى البرية فيما يواجه برنامج رابع صعوبات كبيرة مما يجعل خبراء تربية الطيور يتساءلون ان كان بالامكان اعادة هذه الطيور الى مواطنها الطبيعية التي اندثرت فيها.فكل المحاولات تقريبا لاعادتها الى موطنها الطبيعي في ويسكنسن (شمال) فشلت. فمن اصل 132 عشا  عثر عليها بين 2005 و2013 وقد احتوت بيضا، شهد 22 منها ولادة طير صغير واحد على الاقل  استمر خمسة منها فقط لمدة عام على ما افادت المدافعة عن البيئة ساره كونفرس من المعهد الاميركي للجيوفيزياء. وغالبا ما تهجر الطيور اعشاشها قبل خروج صغارها من البيض وهو لغز يعتقد العلماء انهم توصلوا الى تفسير له.وقالت ساره كونفرس "طيور الكركي تغادر اعشاشها على ما يبدو  لانها تتعرض بانتظام للسعات ذباب اسود عدواني جدا". ولذلك فان الباحثين يطلقون منذ العام 2011 الكركي في مناطق لا ينتشر فيها هذا الذاب بكثافة.ومن المقاربات الاخرى لاعادة هذه الطيور الى البرية واحدة تقوم على تربية صغار الطيور في الاسر من قبل طيور كركي بالغة  ويبقى الصغار لمدة سنة مع "اوصيائها" قبل ان تطلق بمفردها.في العام 2013، اطلقت اربعة طيور كركي بيضاء يافعة الى جانب مجموعة من الطيور البالغة. وقد نفق اثنان منهما بسرعة فيما نفق طير ثالث بسبب هجوم ذئب او قيوط. وتمكن اثنان من الاستمرار واقاما علاقات مع طيور الكركي البالغة الاخرى وهاجرا معها الى الجنوب. وقال غلين اولسن وهو طبيب بيطري انه رغم هذه الخسارة بنسبة 50 % "فان هذا المشروع لا يزال ناجحا جدا". ففي العام 2014 ستجرب ستة الى تسعة طيور شابة حظها في الطبيعة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معركة صعبة لانقاذ الكركي الابيض اكبر طيور أميركا الشمالية   مصر اليوم - معركة صعبة لانقاذ الكركي الابيض اكبر طيور أميركا الشمالية



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - معركة صعبة لانقاذ الكركي الابيض اكبر طيور أميركا الشمالية   مصر اليوم - معركة صعبة لانقاذ الكركي الابيض اكبر طيور أميركا الشمالية



F

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon