التونسيون يسابقون الوقت للفوز بالخروف الأسباني قبل يوم العيد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - التونسيون يسابقون الوقت للفوز بالخروف الأسباني قبل يوم العيد

تونس - د ب أ

يتدافع التونسيون هذه الأيام فى ساحات البيع المخصصة للخراف على أمل الظفر بأضحية العيد المستوردة من أسبانيا، واستوردت الحكومة التونسية هذا العام نحو 15 ألف خروف من أسبانيا لتعزيز العرض بالسوق المحلية وخفض الأسعار.وللموسم الثانى على التوالى تُقبل الحكومة على هذا الإجراء بعد صفقة الخراف من رومانيا العام الماضى، غير أنها منيت آنذاك بخسائر فادحة، حيث لم تشهد إقبالا من التونسيين.وعادة ما يفضل التونسيون الخراف المحلية، غير أن أسعارها المرتفعة بسبب الاحتكار والمضاربة دفع الكثيرين هذا العام إلى التنازل والانطلاق فى رحلة البحث عن الخروف الأسبانى.وعلى عكس الخراف الرومانية حظيت الخراف الأسبانية هذا العام بسمعة جيدة فى السوق المحلية ليس لأسعارها المناسبة فحسب ولكن أيضا لتشابهها مع الخرفان المحلية، وقالت وزارة التجارة إن اختيارها لأسبانيا كمصدر لاستيراد الخراف، يأتى بسبب القرب الجغرافى وتشابه فصيلة الخروف الأسبانى مع التونسى.وأبدت المنظمة النقابية للفلاحة والصيد البحرى بتونس رفضها لصفقة الوزارة معللة موقفها بأن الإنتاج المحلى والمقدر بحوالى 930 ألف رأس غنم يمكن أن يغطى احتياجات السوق.لكن الوزارة قالت إن توزيع الخراف الأسبانية اقتصر على المحافظات غير المنتجة أو تلك التى تواجه نقصا فى الماشية إما بسبب التهريب أو الجفاف.ووضعت الحكومة تسعيرات محددة للخروف المستورد من أسبانيا تقدر بنحو تسعة دنانير (4 يورو) للكيلوجرام الواحد ما يجعل سعر الخروف متراوحا بين 300 و400 دينار (حوالى 135 و180 يورو).وتمثل هذه الأسعار تقريبا نصف أسعار الخراف المحلية، وتعتبر مناسبة للعائلة التونسية فى ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التى تمر بها تونس.وبسبب الحصص المحدودة المخصصة لعدد من المحافظات فإن الفوز بالخروف الأسبانى أصبح هدفا مشتركا لأغلب أرباب العائلات التونسية محدودة الدخل.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التونسيون يسابقون الوقت للفوز بالخروف الأسباني قبل يوم العيد   مصر اليوم - التونسيون يسابقون الوقت للفوز بالخروف الأسباني قبل يوم العيد



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - التونسيون يسابقون الوقت للفوز بالخروف الأسباني قبل يوم العيد   مصر اليوم - التونسيون يسابقون الوقت للفوز بالخروف الأسباني قبل يوم العيد



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon