ايائل تقدم فريسة لنمور سيبيريا الجائعة في الصين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ايائل تقدم فريسة لنمور سيبيريا الجائعة في الصين

وانغكينغ - ا ف ب

في أعالي الجبال في شمال شرق الصين اطلقت في الاسابيع الاخيرة ايائل في مهمة مأسوية اذ انها ستتحول الى فريسة لاخر نمور سيبيريا في هذه المناطق.فكانت الاف من هذه الحيوانات واسمها العلمي "بانتيرا تيغريس التايكا" تعيش في ما مضى في غابات الصنوبر والسنديان الوافرة في مانشوريا.لكن حوالى عشرين فقط من هذه الحيوانات لا تزال تستوطن البرية في الصين راهنا.وكانت هذه الحيوانات لفترة طويلة جدا مقدسة في التقاليد المانشورية القديمة. لكنها لطالما وقعت ضحية الصيد. وكان الامبراطور كانغتشي (1661-1722) من سلالة كينغ المانشورية يعتقد بانه اصطاد 135 من هذه الحيوانات بواسطة الرماح والبنادق على ما يقول بيتر ديكير المؤرخ المتخصص في اسلحة تلك الفترة.وقد استوطنت الصين ايضا انواع فرعية من النمور. ومع ان هذه الحيوات تحتل حيزا كبيرا في الذاكرة الجماعية والفولكلور اذ يرد في قول مأثور "حيث الجبال تجد النمور"، الا انها باتت نادرة جدا في الواقع.ويعزو المسؤولون المكلفون حمايتها الانهيار في اعداد النمور في البلاد الى توسع نطاق سكن الانسان وقطع اشجار الغابات والصيد غير الشرعي الذي يشمل النمور التي توفر مكونات للطب الصيني التقليدي وفرائسها على حد سواء.ويقول روحيت سينغ المسؤول في مبادرة "تايغرز ألايف اينيشاتيف" التي اطلقتها المنظمة البيئية العالمية "الصندوق العالمي للطبيعة" ان "عدد الفرائس الممكنة قليل جدا (في الصين) مقارنة مع دول اخرى".ويسعى الصندوق العالمي للطبيعة الى زيادة عدد الايليات في محمية وانكينغ الطبيعية في اقليم جيلين (شمال الصين) لمنح النمور فرصة اكبر للبقاء والتكاثر.ففي العام 2012 اطلق 37 ايلا في المنطقة. وفي آب/اغسطس من هذه السنة اطلق عدد مماثل في الطبيعة لتشكل غنيمة موجهة للنمور.الا ان هذه الاجراءات قليلة مقارنة بنهم النمور.يعتبر داليه ميكيلي مدير البرنامج الروسي لمنظمة "وايلد لايف كونسيرفيشن سوساييتي" ومقره في فلاديفوستوك (روسيا) ان النمر الواحد يحتاج الى ان يفترس حوالى 50 ايلا او خنزيرا بريا في السنة ليستمر وينبغي ان يكون عدد هذه الفرائس عشر مرات اكبر مما هو عليه، لكي تتجدد بشكل دائم.وفي روسيا راهنا 350 الى 5450 نمرا سيبيريا.ويقول ميكيلي "العملية تهدف في نهاية المطاف الى ضمان ان هذه الفرائس (التي تطلق في البرية) لن تقع ضحية صيادين غير شرعيين وستتمتع بالفسحة الضرورية للتكاثر والا يتقلص موطنها الطبيعي بسبب نشاطات الانسان".ومحمية وانكينغ الطبيعية هي جزء من ممر يربط مناطق يستوطنها نمر سيبيريا في الصين وروسيا وتفصل بينها مسافة الف كيلومتر تقريبا.ويرى تانغ ليجون احد مسؤولي المحمية بانها "مهمة جدا للنمور" موضحا ان جهودا خاصة بذلت من اجل خفض وتيرة قطع اشجار الغابات في المنطقة.ويقدر عدد نمور سيبيريا التي تعيش في البرية في العالم بين 2700 و3200 على ما يؤكد جوزف فاتاكافن الخبير بالسنوريات في الصندوق العالمي للطبيعة. وكان عددها مئة الف قبل قرن من الزمن.وهذا التراجع الكبير في اعدادها يجعل رصدها صعبا جدا.وقد نصب الصندوق في المناطق التي تجوبها هذه النمور كاميرات تصوير اوتوماتيكية لكن الصورة الاخيرة تعود الى نيسان/ابريل 2012.لكن ميكيلي يؤكد ان اربع صور التقطت هذه السنة في محمية هونشون الطبيعية التي هي جزء من "الممر" وحيث تطبق منظمته برنامجا لحماية هذا النوع.وتوصل الصندوق العالمي للطبيعة الشهر الماضي الى التقاط صور لفهد سيبيري الذي يعتبر من الانواع المهددة كثيرا بالاندثار.وفي السبعينات كان عدد نمور سيبيريا هو نفسه تقريبا في الصين وروسيا مع 150 نمرا في كل من البلدين.الا ان العدد في روسيا زاد "بفضل اجراءات الحماية والجهود الاخرى المبذولة" على ما يؤكد فاتاكافن.ويؤكد جو واتسون مدير "وورلد كونسيرفيشن سوساييتي" في اسيا "لولا جهود روسيا لكانت اندثرت النمور البرية في الصين".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ايائل تقدم فريسة لنمور سيبيريا الجائعة في الصين   مصر اليوم - ايائل تقدم فريسة لنمور سيبيريا الجائعة في الصين



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ايائل تقدم فريسة لنمور سيبيريا الجائعة في الصين   مصر اليوم - ايائل تقدم فريسة لنمور سيبيريا الجائعة في الصين



F

GMT 09:15 2017 الثلاثاء ,25 تموز / يوليو

"هولبوكس" وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم - هولبوكس وجهة مثالية للاستمتاع بجمال الطبيعة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon