الصيد الجائر يهدد مستقبل الأفيال الأفريقية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصيد الجائر يهدد مستقبل الأفيال الأفريقية

بكين ـ وكالات

elephantتحت شمس كينيا الحارقة، رقدت ثلاثة افيال نافقة فشلت في بحثها عن مكان آمن فكان مصيرها نزف الدماء والهلاك. وفي ديسمبر/كانون الاول، قتلت تسعة افيال خارج حديقة (تسافو) الوطنية في جنوب شرق كينيا، وخلال الشهر الجاري قتلت مجموعة مكونة من 12 بالرصاص في نفس المنطقة. وفي كلتا الحالتين، شوهت وجوه الافيال بغية انتزاع ما أنيابها العاجية، وترك أجسادها للحشرات والذباب. وقال صمويل تاكوري، من هيئة الحياة البرية الكينية: “هذا عدد كبير في حادث واحد. لم نشهد حوادث كهذه في السنوات الاخيرة، اعتقد ان ذلك يعود الى فترة ما قبل انضمامي للهيئة.” وانضم تاكوري للهيئة في الثمانينيات، وعززت ملاحظاته اعتقادا على نطاق واسع عن ان معدلات الصيد الجائر في افريقيا بلغت اعلى معدلاتها خلال عشرين عاما. وتفيد التقديرات بأنه خلال الثمانينيات تعرض نحو نصف عدد الافيال الى الابادة، معظمها على يد أشخاص يقمون باصطيادها بصورة غير قانونية من اجل العاج. لكن في يناير/كانون الثاني 1990، وافقت دول عدة على حظر دولي على الاتجار في العاج. وتراجع الطلب العالمي بفضل حملة لرفع الوعي العام ازاء المخطر. وادى ذلك الى تنامي اعداد الافيال من جديد، غير ان السنوات الاخيرة شهدت تبدلا في الاحوال. اتهامات للصين؟ شهد عام 2011 قتل نحو 25 ألف فيل. ولا يزال يجرى إحصاء أعداد 2012، لكن من المؤكد أنها قد ارتفعت. ويوجه نشطاء مشاركون في حملات التوعية اصابع الاتهام الى الصين. وقال اسموند مارتن، احد نشطاء المهتمين بالحفاظ على البيئة: “تعد الصين المشتري الرئيسي للعاج في العالم.” واستطاع مارتن وزملاؤه حصر ما يزيد على 14000 قطعة عاج في موقع واحد، سوق ليكي في لاغوس. واظهرت دراسة أخيرة اجريت في نفس السوق عام 2002 حصر نحو 4000 قطعة، وهو ما يمثل زيادة ثلاث مرات خلال عقد. وبحسب نتائج الدراسة التي أطلعت عليها بي بي سي كانت نيجيريا مركزا مفعما بالنشاط لتجارة العاج غير الشرعية. يذكر انه في عام 2011 أدخلت الحكومة النيجيرية قواعد صارمة تهدف الى التصدي لتجارة العاج. وقال مارتن ان لاغوس حاليا اصبحت اكبر سوق للتجزئة غير الشرعية لبيع العاج في افريقيا.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصيد الجائر يهدد مستقبل الأفيال الأفريقية   مصر اليوم - الصيد الجائر يهدد مستقبل الأفيال الأفريقية



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصيد الجائر يهدد مستقبل الأفيال الأفريقية   مصر اليوم - الصيد الجائر يهدد مستقبل الأفيال الأفريقية



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon