خبراء: هناك ضرورة لإنشاء مركز أبحاث للتغيرات المناخية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خبراء: هناك ضرورة لإنشاء مركز أبحاث للتغيرات المناخية

القاهرة - أ ش أ

أكد عدد من خبراء البيئة المختصين بقضية التغيرات المناخية التى تعد قضية الساعة وتخص الفقراء والاغنياء ضرورة إنشاء مركز أبحاث للتغيرات المناخية فى وزارة البيئة وتوحيد الجهود التى تبذل واقتناع المسئولين والوزارات أصحاب القرار بخطورة تلك القضية . وطالب الخبراء بتوجيه المختصين داخل الوزارات المختلفة لدراسة القضية والتنسيق مع الجهات الأخرى خاصة وأن الإتحاد الأوروبى يسعى خلال السنوات القادمة داخل حدوده وخارجها إلى التصدى للتغيرات المناخية من خلال اتخاذ الإجراءات اللازمة لعدم زيادة درجة الحرارة الأرض عن 2ْ سليزيوس واستكمال المفاوضات للتوصل لإتفاقية دولية جديدة مع جميع الدول بحلول عام 2015. فى هذا الصدد، قال الدكتور مجدى علام مستشار وزيرة البيئة ومدير مشروع البلاغ الوطنى الثالث حول التغيرات المناخية إن "من المشاكل التى تواجهنا فى المشروع الذى سيتم عرضه على الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة حول المناخ هو الأرقام الخاصة بالانبعاثات المؤثرة على تغير المناخ والتى ستصبح ملزمة للدولة فيما بعد، مشيرا إلى أن أهم مايزعج الحكومة المصرية ووزارة البيئة هو تسرب أرقام من الخبراء تكون غير دقيقة وتصبح فيما بعد أرقاما شائعة. وأكد علام ضرورة أن تتضمن فكرة التطوير المؤسسى بقطاعات الدولة انشاء وحدة خاصة بالانبعاثات والوعى والمعرفة بتلك القضية حتى يمكن أخذ المعلومات الصحيحة فى الوقت المناسب وتحديد القطاعات المتأثرة عند اقامة مشروعات سواء على مستوى التربة أو المناخ او الموارد المائية وعلاقتها بالتنمية المستدامة . من جانبه، أكد الدكتور محمد إسماعيل مدير عام الادارة العامة للمخاطر والتكيف بوزارة الدولة لشئون البيئة ضرورة أن تأخذ الوزارات و أصحاب القرار فى الدولة موضوع تغير المناخ مأخذ الجد خاصة وأنه سيتم فى الفترة القادمة صياغة اتفاق جديد لتغير المناخ يتم التفاوض عليه حاليا وحتى ديسمبر 2015 فى باريس ولابد أن تسهم كل القطاعات بشكل فعال فى هذه التفاوضات وتحديد مطالبها لادراجها ضمن الاتفاق الجديد حتى يتم التفاوض خلال هذه الفترة. وأشار إلى أن المحاور الأساسية التى سيتضمنها الاتفاق الجديد مشروعات التخفيف والتكيف والتدريب والخسائر والأضرار ونقل التكنولوجيا . بدوره ، أكد المهندس سيد صبرى استشارى تغير المناخ والتنمية منخفضة الكربون ضرورة زيادة الوعى بالتغيرات المناخية والاتجاه نحو التنمية منخفضة الانبعاثات الكربونية وبناء القدرات لشباب جهاز شئون البيئة فى مجال تغير المناخ. فيما قال الدكتور هشام عيسى رئيس الادارة المركزية للتغيرات المناخية بوزارة البيئة "إن من أهم المشاكل الناتجة عن التغيرات المناخية فى مصر هو ارتفاع مستوى سطح البحر مع احتمال غرق أجزاء من الأراضى فى شمال الدلتا وتهجير أكثر من 3 ملايين مواطن من أراضيهم وستقل كميات الامطار ومياه نهر النيل حوالى 20% خلال الاربعين عاما القادمة. وأشار إلى أن من أهم العوامل المسببة للتغيرات المناخية هى الأنشطة البشرية التى تسبب ارتفاع فى درجة حراراة الغلاف الجوى المحيط بالارض بسبب زيادة انبعاثات الغازات الدفيئة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء هناك ضرورة لإنشاء مركز أبحاث للتغيرات المناخية خبراء هناك ضرورة لإنشاء مركز أبحاث للتغيرات المناخية



GMT 09:23 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

توقعات بطقس شديد البرودة ليلاً على مناطق عدة في مصر

GMT 20:59 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

توقعات بسقوط أمطار على مناطق عدة من القاهرة السبت المقبل

GMT 22:47 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

طقس مائل للدفء على معظم أنحاء جمهورية مصر العربية

GMT 10:48 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

"الأرصاد الجوية" تحذر من كارثة كبرى ستضرب 4 محافظات

GMT 15:27 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

"الأرصاد" المصرية تكشف موعد انتهاء موجة الطقس السيئ

GMT 15:49 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

سقوط أمطار غزيرة على محافظتي القاهرة والجيزة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراء هناك ضرورة لإنشاء مركز أبحاث للتغيرات المناخية خبراء هناك ضرورة لإنشاء مركز أبحاث للتغيرات المناخية



بفستان أحمر من الستان عارٍ عند ذراعها الأيمن

كاتي بيري بإطلالة مثيرة في حفلة "مكارتني"

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
جذبت المغنية الأميركية كاتي بيري، أنظار الحضور والمصورين لإطلالتها المميزة والمثيرة على السجادة الحمراء في حفل إطلاق مجموعة خريف/ شتاء 2018 لدار الأزياء البريطانية ستيلا مكارتني في لوس أنجلوس، يوم الثلاثاء، وذلك على الرغم من انتشار الإشاعات بشأن إجرائها عملية تجميل ما جعلها ترد بشراسة لتنفيها، وفقاً لما نشرته صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. وظهرت كاتي، التي تبلغ من العمر 33 عامًا، بإطلالة مثيرة، حيث ارتدت فستانًا أحمرا طويلا من الستان مزركش نحو كتفيها الأيسر، وعارياً لذراعها الأيمن، ونظارة شمسية ضخمة.  وكشف الفستان عن كاحليها مما سمح  بإلقاء نظرة على حذائها، الذي جاء باللون الوردي، ولفتت كاتي الجميع بإطلالتها المختلفة، كما اختارت مكياجا صاخبا مع أحمر الشفاة اللامع. مع شعرها الأشقر ذو القصة الذكورية، اختارت بيري زوج من الأقراط الطولية باللون الأحمر، وامتازت أثناء حضورها بابتسامتها العريضة. في حين أنها في هذا الحدث، حصلت على بعض الصور مع ستيلا

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 09:29 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في "اليورو"
  مصر اليوم - جان كلود جونكر يُطالب ببقاء بريطانيا في اليورو

GMT 03:44 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News
  مصر اليوم - إغلاق صحيفة الأطفال الوحيدة في أستراليا Crinkling News

GMT 05:51 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

"فيرساتشي" و"برادا" تعودان إلى الأصل في 2018
  مصر اليوم - فيرساتشي وبرادا تعودان إلى الأصل في 2018

GMT 08:01 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح
  مصر اليوم - أجمل الأماكن للتمتع بلون أزرق يصفي الروح

GMT 07:54 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير
  مصر اليوم - محاولات لتجديد مبنى كليكهيتون غرب يوركشاير

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon