صراع وخلافات حول تقرير أممي بشأن المناخ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صراع وخلافات حول تقرير أممي بشأن المناخ

ستوكهولم - وكالات

بدأت في السويد مفاوضات بشأن تقرير المناخ العالمي الخامس. ويتعرض العلماء لضغوط قوية من جماعات الضغط التي تمثل مصالح الصناعة، كما تحاول بعض الحكومات التلاعب بصياغة التقرير وتقدم تفسيرات مغايرة لبيانات علماء المناخ.يجتمع باحثون وممثلو الحكومات اليوم الاثنين في ستوكهولم لوضع اللمسات الأخيرة على التقرير الخامس للجنة الدولية للتغيرات المناخية التابعة للأمم المتحدة. ويتوقع أن يقدم هذا التقرير مزيدا من البراهين على أن الانبعاثات الحرارية التي يسببها الإنسان هي التي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الأرض. والتقرير من إعداد إحدى ثلاث مجموعات عمل في اللجنة الحكومية الدولية المعنيةّ بتغير المناخ "IPCC".وعلى مدى الأيام الأربعة القادمة سيدخل العلماء وممثلو الحكومات في مفاوضات سرية ومضنية للتصويت على كل كلمة وسطر من ملخص التقرير المكون من 20 إلى 30 صفحة. ويعتبر هذا الملخص الأساسَ الذي سيعتمد عليه صناع السياسة في وضع سياسات البيئة والطاقة للأعوام المقبلة.ويركز التقرير على القواعد العلمية للتغير المناخي، بما في ذلك تغييرات درجة الحرارة والمحيطات والأنهار الجليدية والسحب وتأثير البشر. وتعتمد دراسة اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ على جهد مئات الخبراء وآلاف التعليقات من الخبراء المراجعين والحكومات.وتشير المسودات المسربة إلى أن التقرير المقبل سيؤكد بشكل أكبر من التقرير العالمي الذي أعدته اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ عام 2007 على أن الانبعاثات التي يسببها البشر هي السبب الرئيسي لارتفاع درجة حرارة العالم منذ خمسينات القرن الماضي.ضغوط من لوبي الصناعةوكانت خلافات قد ظهرت قبيل بدء مؤتمر ستوكهولم بين جماعات الضغط التي تمثل مصالح الصناعة وممثلي بعض الدول من جهة، وبين علماء المناخ من جهة أخرى. ويحاول كل طرف تفسير بيانات المناخ بما يتناسب مع مصالحه.وقد أصدرت منظمات ومراكز أبحاث مقربة من الصناعة دراسات خاصة تتعارض مع التفسيرات المتوقعة للجنة الدولية للتغيرات المناخية. وجاء في بعض هذه الدراسات أن العالم لا يشهد تغيرا متسارعا للمناخ ولا يوجد خطر متزايد من الأحوال الجوية السيئة مثل الفيضانات والجفاف والأعاصير.وسيعمل المشاركون في الاجتماع على صياغة ملخص لصانعي السياسة سيتم تقديمه يوم الجمعة المقبل. وقال الناطق باسم اللجنة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ إنه سيتم فحص الملخص "سطرا بسطر". وقالت منظمة السلام الأخضر-Green Peace إن التقرير المرتقب سيكون بمثابة "تذكير مهم وفى الوقت المناسب" للعمل المطلوب للحد من ارتفاع درجة حرارة الأرض.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صراع وخلافات حول تقرير أممي بشأن المناخ صراع وخلافات حول تقرير أممي بشأن المناخ



GMT 10:59 2017 الأربعاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع ملحوظ في درجات الحرارة داخل المدن المصرية الأربعاء

GMT 14:08 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

طقس الأربعاء معتدل على معظم أنحاء مصر

GMT 17:40 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

"الأرصاد" المصرية تتوقّع انخفاضًا في درجات الحرارة السبت

GMT 11:23 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هطول أمطار خفيفة على محافظة الإسكندرية

GMT 11:52 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

طقس مائل للبرودة ليًلا وشبورة مائية على بعض المحاور

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صراع وخلافات حول تقرير أممي بشأن المناخ صراع وخلافات حول تقرير أممي بشأن المناخ



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 06:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
  مصر اليوم - شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon