أمطار غزيرة تهطل على القرية الأكثر رطوبة في العالم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أمطار غزيرة تهطل على القرية الأكثر رطوبة في العالم

ماوسينرام (الهند) - أ.ف.ب

في قريبة جبلية شمال شرق الهند، تغطى أسقف الأكواخ بالأعشاب للتخفيف من وطأة الأمطار الموسمية التي تهطل على مدى أشهر على قرية ماوسينرام التي تعتبر المكان الأكثر رطوبة على سطح الأرض. ويجهل معظم سكان هذه القرية الواقعة في ولاية ميغالايا أن قريتهم مذكورة في موسوعة غينيس للأرقام القياسية على لائحة البلدان التي تشهد أعلى نسبة متساقطات سنوية. فهذه القرية تشهد 11873 مليلمترا من المتساقطات في السنة، أي أكثر من عشرة سنتمترات من الامطار يوميا على مدى ثلاثة أشهر. وتقول بيني كينتر التي يقارب عمرها المئة سنة "حقا؟ إنه المكان الأكثر رطوبة في العالم؟ لم أكن أعلم ذلك". وتروي لوكالة فرانس برس قائلة "كان المطر يخيفني في صغري ويجعل حياتنا جحيما. اليوم، بات الوضع أفضل". ويعزو علماء المناخ نسبة المتساقطات المرتفعة في ماوسينرام إلى قرب هذه القرية من خليج البنغال. ويشرح سوتيت داس من الوكالة الهندية للارصاد الجوية "ما ان تتشكل جبهة من الرطوبة في خليج البنغال حتى تؤدي الى موسم طويل من الامطار الغزيرة في ماوسينرام". قبل قرن من الزمن، لم يكن في ماوسينرام طرقات معبدة ولا مياه شرب أو كهرباء. ولذلك، كان سكانها يقبعون في منازلهم في موسم الأمطار الذي يدوم ستة أشهر. ولا تزال القرية تشهد أحيانا انزلاقا للتربة يقطع الطريق الوحيدة التي تربط المنازل بعضها ببعض. ولا تزال مياه الأمطار تجتاح المنازل المصنوعة من الطوب والكهرباء تنقطع باستمرار. في كل شتاء، تستعد ماوسينرام لليلة طويلة من الأمطار الغزيرة. وبين أيار/مايو وتموز/يوليو، قد تهطل الأمطار ليل نهار لمدة أسابيع من دون انقطاع. ويمضي السكان أشهرا عدة في اصلاح أسقف منازلهم وقطع الحطب من اجل التدفئة والطبخ وتخزين الحبوب استعدادا للفيضانات. وتصنع النساء مظلات على شكل قوقعة سلحفاة تسمى "كنوب" وتتألف من ورق الخيزران ونبات اللزان وقطع بلاستيكية. ويستغرق صنع مظلة واحدة ساعة على الأقل، وتنشغل نساء القرية بهذا النشاط الى أن ينتهي موسم الأمطار. وتحارب بريليان بداه البالغة من العمر 70 عاما الضجر من خلال تضفير سلال من الخيزران ومكانس ومظلات يشتريها رجال أعمال بالجملة لبيعها في الولاية. وتقول "لا أحب الامطار الغزيرة، أبقى محتجزة طوال اليوم، وهذا صعب". ويقر الكثير من السكان بأن الأمطار تعكر مزاجهم. ويقول رئيس القرية مونستار ماربانيانغ "لا تشرق الشمس، واذا كانت الكهرباء مقطوعة، تعم العتمة في المنازل حتى في وضح النهار". ويفضل السكان الميسورون مغادرة القرية لبضعة أشهر. أما الآخرون فينامون لفترة أطول في موسم المطر، على حد قول مونستار ماربانيانغ الذي يعني اسمه بالانكليزية "نجمة القمر" ويدل على الأثر الذي خلفته الامبراطورية البريطانية في هذه المنطقة من الهند التي تحدها بنغلادش وبورما والصين. ويقول ماربانيانغ "نرفع صوتنا كي نسمع بعضنا البعض"، مضيفا أن غزارة الأمطار تقتلع العشب الذي يغطي أسطح المنازل. ويضيف "لا ننظم احتفالات بمناسبة انتهاء موسم المطر، بل نبدأ بنشر غسيلنا الرطب في الهواء الطلق". وعلى الرغم من هذه المحنة، يؤكد سكان ماوسينرام إنهم لا يتمنون العيش في مكان آخر. ويقول ماربانيانغ "من المستحيل أن أغادر، فهنا دياري. ولدت هنا وأريد أن أموت هنا". ويختم "تمطر كثيرا بلا شك، لكننا اعتدنا ذلك، ولا يسعنا سوى الانتظار".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أمطار غزيرة تهطل على القرية الأكثر رطوبة في العالم   مصر اليوم - أمطار غزيرة تهطل على القرية الأكثر رطوبة في العالم



  مصر اليوم -

أبرزت قوامها النحيف الذي لا يصدق أنها تبلغ 71 عامًا

هيلين ميرين تلفت الأنظار في مهرجان كان لايونز بأناقتها

لندن - كاتيا حداد
بدت النجمة البريطانية الشهيرة هيلين ميرين ذات الـ71 عامًا، بإطلالة ساحرة في مهرجان كان لايونز الدولي للترفيه، الأربعاء، في جنوب فرنسا، بعد ظهورها على السجادة الحمراء لمهرجان مونت كارلو التلفزيون في موناكو في وقت سابق من هذا الأسبوع بأناقة بالغة لفتت أنظار وسائل الإعلام وحتى الحضور من المشاهير. وظهرت الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار، بإطلالة مثيرة، حيث صعدت على خشبة المسرح مرتدية فستان "بولكا دوت ميدي" ذو اللون الأسود مما جعلها لافتة للنظر، حيث أبرز فستانها قوامها النحيف والذي لا يصدق أن صاحبته تبلغ من العمر 71 عامًا. بالرغم من أنها أبدلت أزيائها العصرية الأنيقة بفستان مستوحى من خمسينات القرن الماضي إلا انها خطفت أنظار وسائل الإعلام العالمية. وأضافت النجمة البريطانية إلى فستانها ذو الثلاثة أربع أكمام، قلادة رقيقة من اللؤلؤ على عنقها ما أضفى عليها جمالًا وأناقة لا مثيل لها، كما ارتدت زوجًا من حذاء أحمر ذو

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أمطار غزيرة تهطل على القرية الأكثر رطوبة في العالم   مصر اليوم - أمطار غزيرة تهطل على القرية الأكثر رطوبة في العالم



F

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري
  مصر اليوم - أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 06:00 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم - أنور قرقاش يطالب قطر بوقف دعمها للتطرف والإرهاب
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 02:19 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

غادة عبد الرازق تكشف أسرار نجاح "أرض جو"

GMT 06:44 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

إيرانية توضح حقيقة اضطهاد الكتَّاب في عصر نجاد

GMT 05:09 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

دراسة تكشف عن بقايا قطط ترجع إلى عصور ما قبل 9000 عام

GMT 04:10 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

الجسد المثالي بـ"ريجيم" عالي الكربوهيدرات

GMT 04:41 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

"أدفيزر" يكشف قائمة أفضل 10 مناطق سياحية في العالم

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon