مجدلاني: دخول المنطقة العربية دائرة الفقر المائي يضعنا أمام تحد حقيقي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مجدلاني: دخول المنطقة العربية دائرة الفقر المائي يضعنا أمام تحد حقيقي

القاهرة ـ أ.ش.أ

صرحت زينة مجدلاني مسئولة المياه والصرف الصحي بالحكومة اللبنانية بأن دخول المنطقة العربية الى دائرة الفقر المائي يضعنا أمام تحد حقيقى للخروج من العمل الفردى الى العمل الجماعي وسرعة اتخاذ موقف موحد وتبادل الخبرات لانقاد عشرات الملايين في العالم العربى من الموت عطشا. وقالت مجدلانى - في تصريحات لوكالة انباء الشرق الأوسط على هامش المؤتمر الإقليمي الذي عقد بالقاهرة تحت عنوان "التكيف مع التغيرات المناخية في قطاع المياه بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا- إن لبنان من أغنى الدول العربية في الموارد المائية، ولكن نسبة كبيرة من هذه المياه تذهب إلى البحر أو البخر. وأوضحت أن لبنان يستقبل أكثر من 10 مليارات متر مكعب من مياه الأمطار والقطع الثلجية سنويا، وهي تبلغ أكثر من احتياجات لبنان مرة ونصف، ولكن لايتم الاستفادة الا بحوالى نصف هذه الموارد والباقى يتسرب الى البحر. وأضافت أن احتياجات لبنان من المياه تبلغ حوالي 7 مليارات متر مكعب سنويا يتم تدبيرها من مياه الأمطار والمياه الجوفية، مشيرة إلى أن حوالي 5 مليارات متر مكعب من مياه الأمطار يمكن إعادة استغلالها قبل انهمارها في البحر من خلال إعادة حقن الخزان الجوفى بها او بناء سدود صغيرة لتخزينها لاعادة استخدامها في اوقات الجفاف ولكن هذه المشروعات تحتاج الى موارد مالية ضخمة. ونوهت المسئولة اللبنانية بأهمية هذا المؤتمر الذى ينظمة المجلس العربى للمياه بالتنسيق مع جامعة الدول العربية والوكالة الالمانية للتنمية الدولية بحضور خبراء دوليين وممثلين عن كل من مصر والاردن ولبنان التى تقوم الوكالة الالمانية بتطبيق مشروعات تجريبيبة بها في هذا الصدد. وأكدت أن هذه الدول العربية الثلاثة تمثل نواة حقيقية لمشروع عربى موحد لحل مشاكل الموارد المائية وتاثيرات التغيرات المناخية، إذا توفرت الارادة السياسية، خاصة وان هناك العديد من المبادرات والدراسات العملية التى تحتاج الى تفعيل على ارض الواقع.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مجدلاني دخول المنطقة العربية دائرة الفقر المائي يضعنا أمام تحد حقيقي   مصر اليوم - مجدلاني دخول المنطقة العربية دائرة الفقر المائي يضعنا أمام تحد حقيقي



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مجدلاني دخول المنطقة العربية دائرة الفقر المائي يضعنا أمام تحد حقيقي   مصر اليوم - مجدلاني دخول المنطقة العربية دائرة الفقر المائي يضعنا أمام تحد حقيقي



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon