دمشق وريفها تواجهان مشكلة حقيقيَّة في تأمين المياه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دمشق وريفها تواجهان مشكلة حقيقيَّة في تأمين المياه

دمشق ـ جورج الشامي

أكَّدَ المدير العامّ لـ"المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي في دمشق وريفها" حسام حريدين أن هنالك مشكلة حقيقية في تأمين المياه لدمشق وريفها، مع اختلاف الوضع بين منطقة وأخرى، مشيرًا إلى أن المؤسسة في تواصل دائم مع وزارة الموارد المائية لحل هذه المشكلات، ويعود الموضوع بشكل رئيسي إلى انقطاع التيار الكهربائي عن بعض الأحياء منذ حوالي الأسبوعين. ومن المعلوم أن مضخات المياه تعمل على الكهرباء، فيما تعمل على المازوت خلال انقطاع الكهرباء، ولكن تزامن انقطاع الكهرباء مع نقص حادٍّ في مادة المازوت خلال الاسبوع الماضي، ما أدى لحدوث خلل كبير في تأمين المياه، ولكن تأمين المازوت بدأ خلال اليومين الماضيين للعديد من المناطق لتشغيل المضخات ولو بشكل جزئي، لحين عودة الكهرباء لوضعها الطبيعي، والانتهاء من تصليح الاعطال.ويعيش أهالي دمشق وريفها معاناة كبيرة لجهة الانقطاعات الكبيرة للمياه عن العديد من المناطق لفترة تجاوزت الأسبوعيين في بعض مدن الريف الرئيسية، كما تعاني العديد من أحياء دمشق من انقطاعات طويلة للمياه، وهو ما جعل حياة المواطن اليومية في غاية الصعوبة، خصوصًا مع تلازم ذلك مع انقطاع الكهرباء، وهما العنصران الرئيسيان في الحياة اليومية. وكشَفَ أهالي منطقة صحنايا والتي تكتظ بمئات آلاف المواطنين عن معاناتهم، فالمياه مقطوعة منذ اسبوعين وتأتي لساعات قليلة مرة واحدة في الاسبوع، حيث يُضطر الجميع لشراء المياه من الصهاريج، الذين يتحكمون في الاسعار ويرفعونها على مزاجهم، وللأسف أصبحت المدينة منسية، فلا مياه و لا كهرباء.وتعيش مدينة جرمانا هي الأخرى الحال ذاته، وحسب أحد سكان حي الروضة فالحي مقطوع عنه المياه منذ مدة لا تقل عن تسعة أيام، وأضاف أن التليفزيون الرسمي يعرض أرقام للمواطن للاتصال في حال الشكاوى، لكن الرقم لا يجيب في أي وقت تحاول الاتصال به، وللأسف فالحياة بلا مياه لا تُطاق، وهي حاجة رئيسية للحياة، وفي هذه الظروف الصعبة لايستطيع المواطن تأمين المياه عبر الصهاريج، فالاحوال المادية سيئة لجميع الناس. وحسب مصدر في مجلس مدينة جرمانا في ريف دمشق، استطاع المجلس تأمين مادة المازوت لعدد من مضخات المياه التي تُزوِّد عددًا من الأحياء في المدينة، ريثما يتم استكمال إصلاح الأعطال في التيار الكهربائي ويعود لعمله بشكل مستمر، حيث ذكر المصدر أنه تم توجيه كتاب رسمي من المجلس إلى "المؤسسة العامة للمياه والصرف الصحي في دمشق" عبر محافظة ريف دمشق، تبلغها فيه بتوفر مادة المازوت لكي تعمل مضخات المياه عليها.وتشهد مدينة دمشق وريفها في الفترة الأخيرة انقطاعات عشوائية للتيار الكهربائي، وفترات متراوحة في التقنين، فضلاً عن تعرض البنى التحتية الخاصة بالشبكة الكهربائية إلى اعتداءات.وتعَرَّضَت مدينة دمشق وريفها، آذار/ مارس الماضي، إلى انقطاع للتيار الكهربائي بشكل كامل، بسبب عطل في أحد خطوط الضغط الرئيسية، كما شهدت بعض مناطق الريف انقطاعًا شبه تامٍّ للتيار أيضًا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دمشق وريفها تواجهان مشكلة حقيقيَّة في تأمين المياه   مصر اليوم - دمشق وريفها تواجهان مشكلة حقيقيَّة في تأمين المياه



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة ماكسيم هوت 100

بلاك شاينا تتألق في فستان أسود شفاف

واشنطن ـ رولا عيسى
ظهرت بلاك شاينا في حفلة ماكسيم هوت 100 لعام 2017، بعد ساعات قليلة من تعرضها لحادث بالسيارة من قبل سائق سكران، بسبب تصادم سيارته مع ظهر سيارتها، ماركة رولز رويس. وبدت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا، بمعنويات عالية كما رصدتها الكاميرات في إطلالة شفافة لم تبق سوى القليل للخيال في حفلة محتشدة بنجوم هوليوود. وأطلت النجمة في فستان من الدانتيل الشفاف، ليبرز ملامح جسدها على شكل الساعة الرملية. في حين أن أكمام الفستان قد امتدت لمعصميها، إلا أن الفستان يصل فقط عند ركبتيها مع لمسة من الشراشيب التي تدغدغ سيقانها. وارتدت شاينا بذلة داخلية سوداء تحت الفستان الذي أبرز أردافها و مؤخرتها الكبيرة الوافرة. وربطت على خصرها الصغير حزام جلدي أسود بسيط تطابق مع ملابسها تماماً. وكما ارتدت الكعب العالي من الدانتيل لإطلالة أنثوية حقيقية، في حين أكملت تلك الإطلالة بقلادة لامعة كنوع من الاكسسوار.  وصبغت بلاك

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دمشق وريفها تواجهان مشكلة حقيقيَّة في تأمين المياه   مصر اليوم - دمشق وريفها تواجهان مشكلة حقيقيَّة في تأمين المياه



F

GMT 03:19 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر
  مصر اليوم - أسماء المهدي تعتمد على التميز في مجموعة عيد الفطر

GMT 04:24 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم - أفضل 19 وجهة سياحية غير معروفة في أوروبا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان

GMT 03:33 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

ممارسة الرياضة تحمي الإصابة بمرض الزهايمر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon