الحصار يُهدد بانهيار الثَّروة الحيوانية في الغوطة الشرقية في دمشق

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الحصار يُهدد بانهيار الثَّروة الحيوانية في الغوطة الشرقية في دمشق

دمشق - جورج الشامي

تُعاني مدينة دمشق من ارتفاعٍ كبير في أسعار اللحوم والألبان ومنتجاتها منذ أشهر عدة، حيث وصل سعر الكيلوغرام الواحد من لحم العجل إلى 1800 ليرة سورية، أي حوالي 11 دولارًا أميركيًّا، وكيلو اللبن المصفَّى، والمعروف بـ"اللبنة" إلى 600 ليرة. ويُرجع خبراء اقتصاديون هذه الأسعار إلى ارتفاع سعر الدولار من جهة، ومنع قوات المعارضة تجارة اللحوم والألبان من الغوطة في ريف دمشق مع العاصمة، من جهةٍ أخرى. وأوضح الناشط المدني، عمران جبر، من الغوطة الشرقية، أن "الجيش السوري الحر قد منع تُجَّار المنطقة منذ أكثر من شهر من إخراج هذه المواد، وذلك كي تبقى هذه اللحوم والألبان في الغوطة في ظلِّ حصارها الشديد، ومنع دخول المواد الغذائية إليها"، مشيرًا إلى أن "قوات النِّظام المُحاصِرة للغوطة الشرقية كانت تُسهِّل خروج تلك المواد إلى دمشق". ويرى أحد الخبراء الاقتصاديين في دمشق، والذي فضل عدم الكشف عن اسمه، أن "الثروة الحيوانية التي يتم منع دخولها إلى دمشق هي أيضًا مُعرَّضة حاليًا إلى الدمار بفعلِ القصف اليومي على الغوطة من جهة، وذبح العجول في سنٍّ صغيرة نتيجة الأزمة الغذائية من جهةٍ ثانية، موضحًا أنَّ "نقص الأعلاف في الغوطة الشرقية له أيضًا أثرٌ كبير على إنتاجية الحيوانات وألبانها". وأضاف الخبير أن "الأزمة لا تكمن في انقطاع الألبان واللحوم عن دمشق فحسب، وإنما في الخطر الذي يتهدد هذه الثروة في الغوطة الشرقية خلال الأيام المقبلة، مقترحًا "التوجه نحو زراعة المواد الزراعية البديلة للأعلاف، ولاسيما الشوندر العلفي، والشوندر الأحمر، واللفت". بينما رأى الناشط المدني، في ريف دمشق، سعيد الحاج، أن "التبادل التجاري بين دمشق والغوطة الشرقية خلال الفترة السابقة لم يكن ذي نفعٍ يذكر، على اعتبار أن الغوطة ُتصدِّر إلى دمشق موارد منخفضة الثمن، وتحاول الحصول مقابلها على مواد مرتفعة الثمن مثل الوقود، وهو ما أدى إلى التوصُّل إلى نتيجةٍ مفادها أن قطعَ الألبان واللحوم عن دمشق أفضل". وأشار الحاج إلى أن "وجود الثروة الحيوانية في الغوطة بشكلٍ كبير لم يؤدِ حتى الآن إلى تخفيضِ أسعار اللحوم والألبان ويعود هذا إلى استغلال التجار للأزمة الغذائية المفروضة على المنطقة". تجدر الإشارة إلى أن الغوطتين الشرقية والغربية تمتلكان حوالي 25% من الأبقار في سورية، كما تضمّان 24 مصنعًا للألبان ومنتجاته، كانت تمد أسواق دمشق بأكثر من 50 مليون طن من الحليب، ونحو 26 ألف طن من منتجاته، و62 ألف طن من اللبن سنويًّا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحصار يُهدد بانهيار الثَّروة الحيوانية في الغوطة الشرقية في دمشق الحصار يُهدد بانهيار الثَّروة الحيوانية في الغوطة الشرقية في دمشق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحصار يُهدد بانهيار الثَّروة الحيوانية في الغوطة الشرقية في دمشق الحصار يُهدد بانهيار الثَّروة الحيوانية في الغوطة الشرقية في دمشق



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تبرز في فستان رائع بشرائط الدانتيل

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon