الفلبين تدخل دائرة الكوارث والانفلات الامني

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الفلبين تدخل دائرة الكوارث والانفلات الامني

الفلبين ـ كونا

دخلت الفلبين دائرة الكوارث والانفلات الامني في اعقاب اعصار (هايان) الذي ضرب البلاد نهاية الاسبوع الماضي واودى بحياة عدد كبير من الاشخاص. وقال الرئيس الفلبيني بنينو اكينو في تصريح تلفزيوني ان عدد ضحايا الاعصار يتراوح ما بين 2000 و2500 شخص مشيرا إلى أن العدد الذي تناولته بعض التقارير بأن عدد الضحايا بلغ 10 آلاف قتيل "اكبر مما ينبغي.. التأثر العاطفي غلب التقدير الخاص". واعلن اكينو حالة الكوارث في مدينة (تاكلوبان) عاصمة اقليم (ليتي) التي تعد الاشد تضررا جراء الاعصار كما امر بنشر مئات الجنود في المدينة التي كانت ميناء نشطا وباتت مهجورة بعد الدمار الواسع الذي لحق بها. ودعا المواطنين الى التحلي بالهدوء والصبر لتسريع عمليات توصيل المساعدات لاسيما في اقليمي (ليتي) و(سامار) اللذين يعدان بين أكثر الاقاليم تضررا. كما قامت الحكومة الفلبينية بنشر مدرعات مصفحة وفرض حظر التجول في مدينة (تاكلوبان) التي تواجه عوائق عديدة في وصول المساعدات سعيا منها الى منع عمليات النهب والسرقة. وكانت تقارير صحفية ذكرت ان الناجين في المدينة التي يقدر عدد سكانها بنحو 220 الف نسمة قبل الكارثة يعانون في الوقت الحالي الجوع والارهاق بسبب مهاجمة اللصوص بشكل متكرر لقوافل المساعدات ونهب ما تبقى من المحلات التجارية بحثا عن الماء والغذاء. وتواجه السلطات الفلبينية في ظل هذه الكوارث والانفلات الامني صعوبات وتحديات عديدة اهمها توفير الماء والغذاء والأدوية والملاجئ بالشكل الكافي لجميع المتضررين والناجين في المناطق المتضررة. الا ان العقبات التي تعيق عمليات الإنقاذ وتوصيل المساعدات لا تزال في ازدياد بسبب الدمار الذي لحق بالطرق والمطارات والجسور وتكدس الحطام عليها اضافة الى تناثر الجثث لاسيما في شوارع (تاكلوبان). يذكر ان الامم المتحدة اعلنت مؤخرا اطلاق مبادرة عالمية لجمع 301 مليون دولار دعما لجهود اغاثة المتضررين حيث قامت دول عديدة بتعبئة سفنها لتوصيل المساعدات الانسانية الى المناطق الفلبينية المتضررة. وقالت رئيسة العمليات الانسانية بالأمم المتحدة فاليري اموس "اطلقنا خطة عمل تركز على الغذاء والصحة والملاجئ وإزالة الانقاض" مشيرة إلى أنها ستستمر حتى نهاية مايو 2014. ولفتت الى ان الامم المتحدة ساهمت بمبلغ 25 مليون دولار لمساعدة الناجين من ذوي الاحتياجات العاجلة. وكانت 21 دولة تعهدت خلال الايام القليلة الماضية بمساعدة الفلبين وتقديم مساعدات مالية واغاثية ولوجستية لها وغيرها منها الولايات المتحدة وبريطانيا واستراليا وفرنسا ونيوزيلندا وماليزيا. وتشير بعض التقارير الى ان الاعصار دمر ما بين 70 و80 في المئة تقريبا من البنايات في طريقه بعدما سوى بالأرض اكثر من 149 ألف منزل بينما تقدر أضرار البنية الأساسية والزراعية 72ر10 مليون دولار كما الحق الضرر بحوالي 11 مليون شخص في وسط الفلبين بينهم 673 ألف نازح. يذكر ان اعصار (هايان) يعد من اقوى الاعاصير التي شهدتها الفلبين التي تتعرض سنويا لما يربو على 900 زلزال منها الزلزال الأخير الذي ضرب جزيرة (بوهول) وقتل أكثر من 200 شخص في اكتوبر الماضي الى جانب ما يقارب 20 بركانا نشطا. وكان البنك الدولي ناقش في تقرير له عام 2005 السبب وراء تفاقم الكوارث المتكررة في الفلبين مشيرا الى ان النمو العمراني السريع والافتقار الى الوظائف الحكومية اجبرا العديد من المواطنين على العيش في مناطق عالية الخطورة مثل الشواطئ او بالقرب من البراكين النشطة. كما أن مشكلات البنية التحتية المزمنة تعد مصدر قلق آخر في الفلبين منذ الحكومات السابقة اذ تعيق الطرق المدمرة جهود الإغاثة أثناء وقوع الكوارث الطبيعية الامر الذي دفع الرئيس اكيونو الى وضع تطوير البنية التحتية في مقدمة اولوياته منذ توليه السلطة عام 2010 حيث رفع نسبة الانفاق على الطرق والمطارات والأشغال العامة حوالي 70 في المئة

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفلبين تدخل دائرة الكوارث والانفلات الامني   مصر اليوم - الفلبين تدخل دائرة الكوارث والانفلات الامني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الفلبين تدخل دائرة الكوارث والانفلات الامني   مصر اليوم - الفلبين تدخل دائرة الكوارث والانفلات الامني



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه جاءت متألقة في حفلة تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعادة
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 06:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي
  مصر اليوم - أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث
  مصر اليوم - الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 05:31 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مصطفي شحاتة يكشف تفاصيل أوجه الرعاية الطبية للسجناء
  مصر اليوم - مصطفي شحاتة يكشف تفاصيل أوجه الرعاية الطبية للسجناء

GMT 08:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مذيع "بي بي سي" دان ووكر يرفعه "الوحش" على الهواء
  مصر اليوم - مذيع بي بي سي دان ووكر يرفعه الوحش على الهواء

GMT 07:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
  مصر اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
  مصر اليوم - سيدة تغيّر شكلها لامرأة مسلمة لتكشف عن عنصرية البريطانيين

GMT 07:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات ""GTS
  مصر اليوم - بورش الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات GTS

GMT 07:34 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "570 S سبايدر" الأحدث في سلسلة "ماكلارين"
  مصر اليوم - سيارة 570 S سبايدر الأحدث في سلسلة ماكلارين

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية
  مصر اليوم - حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
  مصر اليوم - دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 02:54 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تُعلن استعدادها للمشاركة في فيلم "كارما"

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي وتتعرض للانتقادات

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 04:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يهددان بقاء إنسان الغاب

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 02:47 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد وجود علاقة بين النوم وخصوبة الرجال

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon