المخزون الاستراتيجي لمياه الطوارئ في أبوظبي يكتمل خلال فبراير

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المخزون الاستراتيجي لمياه الطوارئ في أبوظبي يكتمل خلال فبراير

أبو ظبي - مصر اليوم

توقعت هيئة البيئة في أبوظبي، اكتمال مشروع توفير مخزون استراتيجي من المياه للحالات الطارئة لأكثر من 90 يوماً في فبراير/شباط المقبل، بالتعاون مع هيئة مياه وكهرباء أبوظبي، ويقدم حلاً عملياً لتوفير مخزون استراتيجي موثوق ومستدام من المياه العذبة، من خلال حقن مياه التحلية في طبقات المياه الجوفية في غير أوقات الذروة، التي يمكن بعد ذلك ضخها واستخدامها في حالات الطوارئ . وأكد عبدالرب الحميري، رئيس وحدة الالتزام البيئي بقطاع الجودة البيئية في هيئة البيئة بأبوظبي، أن المياه الجوفية تعد أحد ثلاثة مصادر للمياه في إمارة أبوظبي، حيث تمثل نحو 6 .63%، في حين تمثل المياه المحلاة نحو 2 .29% ومياه الصرف الصحي المعالج نحو 2 .7% من إجمالي الموارد المائية المستخدمة، لذلك حذرت الهيئة من بيع المياه الجوفية، حيث يؤدي بيع المياه الجوفية إلى تدهور نوعية المياه وزيادة ملوحتها، كما تترك آثاراً بيئية كبيرة في نوعية التربة بسبب الأملاح الزائدة المتراكمة على سطح الأرض أو ما يعرف بالسبخة . وأشار الحميري، إلى أن شح الموارد المائية بصفة عامة والنضوب المستمر بصفة خاصة أدى إلى حدوث ضغط شديد على قطاع الموارد المائية بإمارة أبوظبي خصوصا الخزانات الجوفية غير المتجددة، وكذلك أدى السحب الجائر وغير المرشد من الخزانات الجوفية، والذي يصل إلى أكثر من ملياري متر مكعب سنويا، إلى انخفاض مناسيب المياه الجوفية وتدهور نوعيتها في كثير من المناطق، في حين أن الحفاظ على المياه الجوفية يؤدي إلى المحافظة على الموارد الطبيعية حتى تستمر الأنشطة الزراعية بالازدهار . وأكد الحميري، التزامها بإجراء الزيارات التفتيشية، والتي تم تكثيفها بشكل كبير خلال الستة أشهر الماضية، حيث تعد جزءاً من خطتها نحو زيادة الوعي بالآثار السلبية لبيع المياه الجوفية على مخزون الإمارة الاستراتيجي منها، كما نفذت الهيئة حملة إعلامية لزيادة الوعي بأهمية التزام أصحاب المزارع بمتطلبات الحصول على الترخيص اللازم، وعواقب حفر الآبار دون الحصول على موافقة الهيئة، كما تم تكثيف الزيارات التفتيشية للمزارع المنتشرة في الإمارة، لمراقبة المياه الجوفية وخاصة في المنطقة الغربية لإمارة أبوظبي والعين . وأشار رئيس وحدة الالتزام البيئي بقطاع الجودة البيئية في هيئة البيئة بأبوظبي، إلى تكثيف جهودها لمنع المخالفين من حفر الآبار ونقل وبيع المياه الجوفية بدون ترخيص بالتعاون والتنسيق مع عدد من الجهات الحكومية، ومن خلال الدعم الذي تتلقاه من ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية وبالتعاون مع جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية والقيادة العامة لشرطة أبوظبي وبلدية أبوظبي وبلدية العين وبلدية المنطقة الغربية، تعمل الهيئة على رصد وترشيد استخدام المياه الجوفية والمحافظة عليها من أي انتهاكات، كما ترصد الهيئة مسار نقل صهاريج المياه لضمان وقف أي انتهاكات مخالفة للقانون . وأشار الحميري، إلى إصدار الهيئة 1427 تصريحاً بيئياً، و1797 تصريحاً لحفر آبار مياه جوفية، و259 تصريحاً لمخازن المواد الكيميائية، كما تم إجراء 676 زيارة تفتيشية لمنشآت مرخصة، و133 عملية تفتيش أخرى لمواقع آبار المياه الجوفية، لضمان الالتزام التام بشروط التصريح . واشتملت مراحل توفير مخزون استراتيجي من المياه للحالات الطارئة، على دراسة الجدوى التي أشارت نتائج مرحلتها الأولى، التي انجزت في العام ،2003 إلى أن تخزين المياه في طبقات المياه الجوفية واستعادتها هو الحل الأمثل والممكن عمليا، كما أشارت دراسة الجدوى إلى أن أنسب موقع لتنفيذ هذا المشروع هو منطقة ليوا في المنطقة الغربية في أبوظبي، كما شملت المرحلة الثانية تنفيذ مشروع تجريبي على نطاق محدود لتقييم كفاءة تقنية حقن المياه، وإعادة ضخها من طبقات المياه الجوفية في ليوا، وأنجزت هذه المرحلة في العام 2005 وأشارت النتائج إلى أن 85% من المياه التي تم حقنها يمكن استعادتها عند الحاجة . ولفتت الهيئة الى أن ظهور نتائج ايجابية لدراسة الجدوى والمشروع الارشادي، أدى إلى اتخاذ قرار في عام 2008 ببناء مشروع كامل لحقن 7 ملايين غالون من مياه التحلية يوميا باستخدام ثلاثة أحواض للشحن، وإعادة ضخ 40 مليون غالون عبر 315 بئراً إنتاجية، وتم حفر 117 بئراً لمراقبة وتقييم تأثير تدفق المياه المحلاة التي تم حقنها في المياه الجوفية المحلية من حيث الكمية والجودة، ويخضع هذا المشروع لإدارة مشتركة بين هيئة البيئة  أبوظبي وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي، وتشرف عليه لجنة إدارة عليا، ولجنة فنية من كلتا الهيئتين، فيما يتلخص دور هيئة البيئة في أبوظبي في توفير المشورة الفنية حول عناصر المياه الجوفية لهذا المشروع .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخزون الاستراتيجي لمياه الطوارئ في أبوظبي يكتمل خلال فبراير المخزون الاستراتيجي لمياه الطوارئ في أبوظبي يكتمل خلال فبراير



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المخزون الاستراتيجي لمياه الطوارئ في أبوظبي يكتمل خلال فبراير المخزون الاستراتيجي لمياه الطوارئ في أبوظبي يكتمل خلال فبراير



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تبرز في فستان رائع بشرائط الدانتيل

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon