إجلاء مئات الأشخاص إثر ثوران بركان في إندونيسيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إجلاء مئات الأشخاص إثر ثوران بركان في إندونيسيا

مورول - أ.ف.ب

قال مسؤول الإثنين انه تم اجلاء اكثر من 500 شخص من جزيرة اندونيسية صغيرة شهدت ثوران بركان في نهاية الاسبوع قاذفا الحمم البركانية والصخور ما اسفر عن مقتل خمسة قرويين. وثار بركان ماونت روكاتندا على جزيرة بالوي شرق اقليم نوسا تنغارا قاذفا السبت الرماد الحار والحمم البركانية الى الشاطىء ما ادى الى مقتل ثلاثة راشدين وطفلين كانوا نائمين. وكان المسؤولون اشاروا في حصيلة سابقة الى مقتل ستة اشخاص ثم ذكروا الاثنين ان عدد الضحايا خمسة. وحاول المسعفون الوصول الى المناطق المنكوبة لاقناع القرويين بضرورة مغادرة منازلهم. وقال يوسب انساريرا المسؤول عن منطقة سيكا لفرانس برس "ان عملية الاجلاء تتم حاليا". واضاف ان "اكثر من 500 شخص نقلوا بالزوارق من بالوي الى ملجأ في مومير" في اشارة الى مدينة على جزيرة فلوريس القريبة. وتابع "اتوا من بلدتين منكوبتين". واوضح ان "عشرات الاشخاص ظلوا في القرى رافضين مغادرة منازلهم ومواشيهم". والاشخاص الذين غادروا الجزيرة حتى الان قسم من الثلاثة الاف نسمة الذين يجب ان يتم اجلاؤهم بسبب ثوران البركان حسب ما قال سوتوبو بورو نوغروهو المتحدث باسم وكالة الكوارث الوطنية. ووجهت السلطات نداء الى السكان لمغادرة المنطقة ومنعت كل الانشطة فيها لكن العديد يرفضون مغادرة منازلهم. ويامل المسؤولون في اجلاء 2500 شخص من المنطقة. وقال انساريرا انه يبدو ان ثوران البركان انتهى الاثنين وعادت الامور الى طبيعتها. لكن سورونو المسؤول عن مركز العلوم البركانية الوطني حذر من ان "هناك احتمالا من ان يثور البركان مجددا". وقال ان "بركان روكاتندا لا يزال يشكل تهديدا للسكان الذين يقيمون في دائرة ثلاثة كيلومترات". وقال بكري كاري العنصر في فرق الاغاثة ان زورقين يستخدمان لنقل الاشخاص الذين يتم اجلاؤهم من الجزيرة. واضاف "عمليات الاغاثة صعبة بسبب تضرر البنى التحتية. لقد دمر الجسر الرئيسي ومن الصعب الوصول الى المنكوبين". وقد ظهرت المؤشرات الاولى لنشاط البركان منذ تشرين الاول/اكتوبر، ما دفع السلطات الى منع الناس من القيام باي نشاطات على مسافة ثلاثة كيلومترات من فوهة البركان. وجرى في السابق اجلاء نحو 2000 شخص من الجزيرة بسبب النشاط البركاني، بينما بقي في الجزيرة 8000 اخرون قبل ثوران البركان السبت. وتضم اندونيسيا عشرات البراكين النشطة وتقع على خط زلازل يعرف باسم "حلقة النار" بين المحيطين الهندي والهادىء. وكان بركان ماونت ميرابي، اكثر براكين البلاد نشاطا والذي يقع في وسط جاوا، ادى الى مقتل اكثر من 350 شخصا عندما ثار اكثر من مرة في 2010.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إجلاء مئات الأشخاص إثر ثوران بركان في إندونيسيا إجلاء مئات الأشخاص إثر ثوران بركان في إندونيسيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إجلاء مئات الأشخاص إثر ثوران بركان في إندونيسيا إجلاء مئات الأشخاص إثر ثوران بركان في إندونيسيا



أكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري الثمينة

ليلى ألدريدج تبرز في فستان رائع بشرائط الدانتيل

شنغهاي ـ رولا عيسى
ظهرت النجمة ليلى ألدريدج، قبل أيام من مشاركتها في عرض أزياء العلامة التجارية الشهيرة فيكتوريا سيكريت السنوي، والذي تستضيفه مدينة شنغهاي، الإثنين 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، على السجادة الحمراء، بإطلالة مذهلة في حفلة خاصة لخط مجوهرات "بولغري فيستا" في بكين، وأبهرت عارضة الأزياء البالغة من العمر 32 عامًا، الحضور بإطلالتها حيث ارتدت فستانًا رائعًا بأكمام طويلة وملمس شرائط الدانتيل بتوقيع العلامة التجارية "جي مينديل". وتميّز فستان ليلى ألدريدج بتنورته الضخمة وخط العنق المحاط بالكتف، وأكملت إطلالتها بمجوهرات بلغاري، ومكياج العيون البرونزي، مع لمسات من أحمر الشفاه الوردي، وظهرت على السجادة الحمراء قبل أيام من العرض السنوي للعلامة التجارية للملابس الداخلية، مع الرئيس التنفيذي لشركة بولغري جان كريستوف بابين، وقد جذبت الأنظار إليها فى هذا الحدث الذي وقع فى فندق بولغاري فى الصين. ونشرت عارضة فيكتوريا سيكريت، صورًا لها على موقع "انستغرام"، تظهر فيها تألقها بمجوهرات بلغاري الثمينة، والتي

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon