الصيادون التايلانديون يقعون ضحية السدود في نهر ميكونغ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصيادون التايلانديون يقعون ضحية السدود في نهر ميكونغ

ويانغ كايين - أ.ف.ب

على ضفاف نهر ميكونغ، ينتظر الصيادون التايلانديون دورهم ليرموا شبكاهم في المياه، لكن غلات الصيد باتت نادرة، وذلك بسبب السدود الصينية، وفق المدافعين عن شؤون البيئة الذين يعترضون على مشروع جديد قيد الإعداد في لاوس. ويقول بات تشاوونغ (67 عاما)، وهو أحد الصيادين الثلاثة وعشرين في منطقة ويانغ كايين الواقعة في إقليم تشاينغ راي شمال المملكة "أصطاد السمك في بعض الأيام، لكن شباكي تكون فارغة في أيام أخرى". ولا يدري الصياد لماذا بات يعود فارغ اليدين، لكن زملاءه يوجهون أصابع الاتهام إلى السدود التي تشيدها الصين في مقاطعة يونان والتي تؤثر على دورة النهر الطبيعية. ويشرح ديشا تشايوونغ (48 عاما) أن "منسوب المياه كان في ما مضى ينخفض ويرتفع، بحسب المواسم"، لكن الصمامات هي التي تتحكم اليوم بمنسوب المياه، "ولهذا السبب انخفض عدد الأسماك". والآتي أعظم، في نظر الصيادين. فسد كزيابوري قيد التشييد هو الأول من مشروع يشمل 11 سدا في الجزء السفلي من نهر ميكونغ، وهو يثير القلق في نفوس 60 مليون ريفي يعولون على النهر في تنقلاتهم ويسترزقون منه. ويلفت نيوات رويكاووي رئيس شبكة الحفاظ على الموارد الطبيعية والثقافة في إقليم تشاينغ راي أنه "لن يعود في وسع الأسماك أن تبيض". فأغلبية الأنواع التي تعيش في الجزء السفلي من ميكونغ والبالغ عددها الإجمالي 200 نوع تتجه إلى الجزء الأعلى من النهر لتبيض. وهذه الهجرة النهرية هي من الأوسع نطاقا في العالم، بحسب اللجنة الإقليمية لنهر ميكونغ. وقد لفت الخبراء الفيتناميون والكامبوديون في هذه اللجنة التي تضم كل من لاوس وتايلاند وكامبوديا وفيتنام إلى تداعيات السدود على الصيد والرواسب. لكن لاوس التي تعد من أفقر البلدان في العالم والتي تطمح إلى أن تضطلع بدور ريادي في جنوب شرق آسيا باشرت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بعملية بناء محطة كهرمائية من المزمع إنجازها في عام 2019. ويؤكد نيوات رويكاووي أنه "انقلاب على منطقة حوض ميكونغ... ونحن سنكافحه لأننا أبناء المنطقة ولأن النهر يؤمن لنا كل ما نحن بحاجة إليه". ومن المفترض أن تشتري تايلاند الطاقة الكهربائية برمتها تقريبا التي ستولدها المحطة. وقد طعنت شبكة الحفاظ على الموارد الطبيعية والثقافة في هذا المشروع، وأحالت القضية إلى السلطات القضائية في المملكة، في مسعى منها إلى وضع حد لهذا المشروع الذي يكلف 3,5 مليارات دولار والذي تنفذه المجموعة التايلاندية "سي إتش كارناتشنغ". وبينت دراسة نشرت في عام 2011 احتمال انخفاض الصيد بمعدل 30% بحلول عام 2030، في حال شيدت السدود الأحد عشر في لاوس وكمبوديا، فضلا عن عشرات السدود الإضافية في مناطق أخرى. ومن المفترض أن تكون تايلاند الأقل تضررا من هذه المشاريع، لكن صياديها يكافحون "باسم ميكونغ" وباسم هؤلاء الذين لا صوت لهم في البلدان المجاورة، على حد قول بيانبورن ديتس من المنظمة غير الحكومية "إنترناشونل ريفرز". فهذا النهر ليس مجرد مصدر رزق في المنطقة، بل هو مرتبط بحميع الطقوس والتقاليد فيها، مثل "أفعى ناغا التي تعيش في النهر باعتبارها روح تحمي سكان المنطقة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصيادون التايلانديون يقعون ضحية السدود في نهر ميكونغ الصيادون التايلانديون يقعون ضحية السدود في نهر ميكونغ



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصيادون التايلانديون يقعون ضحية السدود في نهر ميكونغ الصيادون التايلانديون يقعون ضحية السدود في نهر ميكونغ



في إطار سعيها لمساعدة الفئات الفقيرة والمحتاجة

ليلي كولينز تظهر بإطلالة جذابة في حفلة خيرية

لوس أنجلوس ـ ريتا مهنا
لطالما عُرف عن الممثلة الأميركية ليلي كولينز استخدامها لشهرتها في سبيل أهداف نبيلة، لم ترفض الدعوة لحضور حفلة "Go Campaign Gala" الخيري الخاص بجمع الأموال لصالح الأيتام والأطفال الضعفاء في جميع أنحاء العالم، وأطلت النجمة البالغة من العمر 28 عامًا على جمهورها بإطلالة جذابة وأنيقة خلال الحفلة التي عقدت في مدينة لوس أنجلوس، مساء السبت. ارتدت بطلة فيلم "To The Bone"، فستانًا قصيرًا مطبوعًا بالأزهار ذو كتف واحد جذب انظار الحضور، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة ذات كعبٍ عال أضاف إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، وتركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، واكملت إطلالتها بلمسات من المكياج الناعم والقليل من الاكسسوارات. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، صورًا لكولينز برفقة الممثل الشهير روبرت باتينسون بطل سلسلة أفلام "Twilight"، الذي جذب الانظار لإطلالته المميزة. بدأت الممثلة الأميركية العمل على تصوير فيلم "Tolkein"، وهو فيلم دراما سيرة ذاتية، الفيلم من بطولة

GMT 09:30 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"سترة العمل" أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات
  مصر اليوم - سترة العمل أفضل قطع الموضة الموجودة لدى جميع الفتيات

GMT 08:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع
  مصر اليوم - شَرِيش الإسبانية المميّزة الأفضل لقضاء عطلة الأسبوع

GMT 07:47 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

منزل "فورناسيتي" يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة
  مصر اليوم - منزل فورناسيتي يعد متحفًا مصغرًا لتصميماته الرائعة

GMT 05:51 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نشطاء "تويتر" يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي
  مصر اليوم - نشطاء تويتر يثورون على ترامب بعد انتقاده سيناتور ديمقراطي

GMT 02:42 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة
  مصر اليوم - أسامة شرشر يكشف عن الخلافات الدائرة حول قانون الصحافة

GMT 07:55 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة خواتم متفردة من "بوميلاتو" بالأحجار النادرة
  مصر اليوم - مجموعة خواتم متفردة من بوميلاتو بالأحجار النادرة

GMT 08:13 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

"تبليسي" الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة
  مصر اليوم - تبليسي الجورجية حيث التاريخ والثقافة مع المتعة

GMT 08:39 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف
  مصر اليوم - نصائح من خبراء الديكور لتزيين منزل أحلامك بأقل التكاليف

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 16:02 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

إصابة 200 طفل في حضانات ومدارس محافظة قنا بفايروس غامض

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon