الرعي والتحطيب وقوافل الصيد الجائر تهدد النباتات الطبية في سيناء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرعي والتحطيب وقوافل الصيد الجائر تهدد النباتات الطبية في سيناء

العريش ـ يسري محمد

في الوقت الذي بدأت فيه النباتات الطبية في سيناء تلقى اهتماما عالميا ومحليا، تواجه هذه النباتات خطر الانقراض بفعل السيول التي تعرضت لها سيناء، وعمليات الصيد الجائر الذي كانت تقوم به بعض القوافل المتسللة إلى صحاري سيناء، التي كانت تأتي إلى المنطقة قبل الثورة، فضلا عن قيام البدو بأعمال الرعي والتحطيب بجانب الجفاف الذي أدى إلى القضاء على أعداد ضخمة من النباتات الطبية النادرة التي تنمو بصحراء سيناء. وقال رئيس جمعية محبي البيئة شمال سيناء عبد الله الحجاوي إن "  هناك أعدادا ضخمة جدا من النباتات الطبية التي تنمو في سيناء منذ مئات السنيين وتم تسجيل 130 نوعاً منها لها استخدامات طبية فعلية من جانب السكان المحليين وجرت عليها أبحاث علمية عديدة بواسطة جامعة قناة السويس". وأضاف أنه نتيجة للأحوال المناخية القاسية وانجراف التربة والسيول والأمطار بجانب الرعي الجائر، تدهورت معظم هذه النباتات فمنها ما تعرض للفناء بتأثير الجفاف وظهور الراحة في البذور‏ ومنها ما دفن بعيدا تحت الطبيعة السطحية بفعل عوامل الانجراف والترسيب الدائم للسيول في نهايات أماكن جريانها، وبعضها أكلته الأغنام والإبل قبل مرحلة التزهير أو قبل تكوين البذور بعد التزهير فانقرض‏.  وتابع أن بعض البدو الرحل استخدموا هذه النباتات كمصادر للطاقة والوقود لتسوية اللحوم وأغراض الطبخ والطهي وإنضاج الخبز‏ واستخدامها أيضا كمادة لإقامة البيت والمأوي‏. وأضاف الحجاوي أن دخول بعض الصيادين المخالفين إلى صحاري سيناء بسيارتهم ومعداتهم قبل الثورة أدى إلى القضاء على أعداد ضخمة من هذه النباتات . وتابع أن من أشهر النباتات الطبية التي تم تسجيلها وأثبتت الأبحاث العلمية وجود مواد فعالة بها يمكن أن تستخدم في علاج الأمراض نبات، اللصق، اهوزور، السعد، القرض، ارتم، ونبات، والشيح. وقال أن معظم هذه النباتات تنمو في مناطق أم شيجان في وسط سيناء ووادي التمد ووادي أبوبير . وقال أن النباتات الطبية في سيناء تتعرض بالفعل لخطر الانقراض بفعل عمليات الرعي وأيضا الظروف الطبيعية من حيث السيول. وأضاف أن سيناء بها نحو ألف نوع من أنواع النباتات الطبية وانه تم حصر وتصنيف نحو 137 نوعا منها، بشكل علمي وثبتت الأهمية الطبية لنحو 60 نوعا منها وأهمها، المرمرية، الزعتر، القيسوم، الصبار، والسيسال، وكلها تزرع في المناطق الشرقية. وتضم محافظة شمال سيناء أيضا مركزا علميا للتداوي بالأعشاب يضم عدد كبير من المتخصصين في مجال الكيمياء والطب والنبات والصيدلة. وقال مسؤول في محافظة شمال سيناء أن هناك اهتماما دوليا بالنباتات الطبية في سيناء حيث تم تنفيذ مشروعا لجمع وحفظ النباتات الطبية والعطرية في مصر وذلك بتمويل من منظمة إيفاد المهتمة بشؤون البيئية وبالتعاون مع المعهد الدولي للمصادر الوراثية والنباتية بروما والذي يتولى الدارسات الفنية للمشروع . وقد تم اختيار منطقتي رفح في شمال سيناء وسيوة لإقامة المشروع. وسيتم تخصيص 20 فدانا برفح  للمشروع حيث سيتم زراعتها بالنباتات الطبية، بخاصة، المرمرية، والزعتر بجانب أنواع أخرى من النباتات المعروفة.  وقال أن الصندوق الدولي للتنمية الزراعية نفذ مشروع النباتات الطبية في محافظة شمال سيناء بتمويل قدره نصف مليون جنيه استمر لمدة 3 سنوات واستهدف ربط المزارع الصغير عن طريق تشجيعه بالتوسع في زراعة النباتات الطبية، بخاصة في مناطق وسط سيناء وبإعادة إكثار ونشر الأنواع والأصناف التي تتعرض للانقراض. وأضاف انه تحددت مجموعة من النباتات التي سيتم البدء بزراعتها منها الزعتر - النعناع - المرمرية والخردل الأبيض .  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرعي والتحطيب وقوافل الصيد الجائر تهدد النباتات الطبية في سيناء الرعي والتحطيب وقوافل الصيد الجائر تهدد النباتات الطبية في سيناء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرعي والتحطيب وقوافل الصيد الجائر تهدد النباتات الطبية في سيناء الرعي والتحطيب وقوافل الصيد الجائر تهدد النباتات الطبية في سيناء



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 06:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
  مصر اليوم - شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon