جدل في بريطانيا بشأن الثعالب بعد هجوم على رضيع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - جدل في بريطانيا بشأن الثعالب بعد هجوم على رضيع

لندن ـ وكالات

أفادت مصالح الشرطة وخدمة الإسعاف في لندن بأن رضيعا نقل إلى المستشفى للعلاج من إصابة خطيرة في اليد، بعدما عضه ثعلب في البيت.وقال عمدة لندن، بوريس جونسون، إنه "على الرغم من أن هذا الحادث مروع، إلا أنه نادر الحدوث، ولكن علينا أن نجتهد في معالجة مشكل وجود الثعالب المتزايد في المناطق الحضرية"ويقول مراسل بي بي سي، جون أندرو، إن "الأم كانت في البيت. وفجأة سمعت صراخ الرضيع فهرعت إلى الغرفة المجاورة لتجد يد الرضيع بين فكي الثعلب، وهو يسحبه على الأرض. فحاولت، وقد تملكها ذعر فظيع أن تبعد الثعلب بكل الوسائل، ومنها ضربه، وتمكنت من ذلك، لكن الصبي أصيب بجروح خطيرة"ويعتقد، حسب مراسلنا، أن الثعلب بتر أصبعا من أصابع الصبي، ولكن الجراحين تمكنوا من وصله، وهو ما لم يؤكده المستشفى. وأضاف جونسون أن "هذا الحادث لابد أن ينبه السلطات المحلية في لندن بأنها مسؤولة عن مراقبة هذه الحيوانات".وكان جونسون حض، في وقت سابق، المجالس المحلية على اتخاذ تدابير بشأن الثعالب، عقب هجوم وقع في 2010، على رضيعتين، وهما نائمتان، شرقي لندن.وخضعت الصبيتان إثر ذلك للجراحة. فقد أصيبت إيزابيلا كوباريس بجراح في الذراع فيما أصيبت توأمها في الوجه والذراع.وفي تصريح لبي بي سي، يؤكد ريشارد موزلي، من الجمعية البريطانية لمكافحة الآفات، أن هجوم الثعالب على الإنسان "نادر جدا".ما يحدث هو أن الناس يطعمون الثعالب، ويسمحون لها بالاقتراب من بيوتهم، فتألف ذلك، ولكن عليهم أن يدركوا أنها تبقى في النهاية حيونات برية".أما بشأن عزل الثعالب، فيرى موزلي أن الأراء متباينة. والناس منقسمون بين من يحب للثعالب، ومن يريد التخلص منها.وتقول متحدثة باسم الجمعية الملكية لمنع القسوة على الحيوانات "إن هجوم الثعالب على الإنسان نادر الحدوث، وإنها لا تفعل ذلك إلا إذا شعرت بالخوف".وتضيف أن "الهجوم على الانسان ليس من سلوك الثعالب الاعتيادي. فهي تقترب من البيوت بحثا عن الغذاء، وهنا تظهر بعض الجرأة، ولكنها تولي هاربة بمجرد أن تشعر بوجود الناس.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جدل في بريطانيا بشأن الثعالب بعد هجوم على رضيع جدل في بريطانيا بشأن الثعالب بعد هجوم على رضيع



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جدل في بريطانيا بشأن الثعالب بعد هجوم على رضيع جدل في بريطانيا بشأن الثعالب بعد هجوم على رضيع



النجمة الشهيرة تركت شعرها منسدلًا بطبيعته على ظهرها

إيفا لونغوريا تتألّق في فستان طويل مطرز بترتر لامع

نيو أورليانز ـ رولا عيسى
حضرت الممثلة الشهيرة إيفا لونغوريا وزوجها خوسيه باستون، حفلة زفاف نجمة التنس الأميركية سيرينا ويليامز، من خطيبها أحد مؤسسي موقع التواصل الاجتماعي "ريديت"، ألكسيس أوهانيان، أول أمس الخميس، في حفلة زفاف أقيمت في مدينة نيو أورليانز الأميركية، شهدها العديد من كبار النجوم والمشاهير، وجذبت لونغوريا البالغة من العمر 42 عاما، الأنظار لإطلالتها المميزة والجذابة، حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الأزرق، والذي تم تطريزه بترتر لامع، وتم تزويده بقطعة من الستان الازرق متدلية من الظهر إلى الأرض، وأمسكت بيدها حقيبة صغيرة باللون الأسود. واختارت النجمة الشهيرة تصفيفة شعر بسيطة حيث تركت شعرها منسدلا بطبيعته على ظهرها، وأكملت لاعبة التنس الأميركية، والمصنفة الأولى عالميًا، إطلالتها بمكياج العيون الأزرق ولمسة من أحمر الشفاه النيوود، مع اكسسوارات فضية لامعة، وفي الوقت نفسه، جذبت إطلالة خوسيه، الذي تزوج إيفا في مايو/أيار الماضي، أنظار الحضور، حيث ارتدى بدلة رمادية من 3 قطع مع ربطة

GMT 05:50 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية
  مصر اليوم - رند النجار ترسم على الحقائب برسومات توحي بالإيجابية

GMT 10:13 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن
  مصر اليوم - سيبتون بارك تعتبر من أفضل الأماكن الهادئة في لندن

GMT 10:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير
  مصر اليوم - طرح منزل مُصمم على شكل مثلث للبيع بمبلغ كبير

GMT 04:44 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي
  مصر اليوم - أنباء عن استعراض الصين عضلاتها في زيمبابوي

GMT 06:51 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا
  مصر اليوم - شيرين الرماحي تكشف أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 07:18 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع
  مصر اليوم - قطع مجوهرات لوي فيتون الراقية تأخذ عامًا كاملا للصنع

GMT 07:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها
  مصر اليوم - طريق سان فرانسيسكو - سان دييغو رحلة لن تنساها

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها

GMT 10:47 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ممرضة في بني سويف تقتل زوجها بعد رغبته في الزواج من أخرى

GMT 21:22 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حالة من الغضب تسيطر على مواقع التواصل بسبب فيديو مثير

GMT 12:14 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

روسيا تؤكد التزامها بتوريد منظومة "إس 300" إلى مصر

GMT 07:33 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سبب بكاء بعض النساء أثناء ممارسة العلاقة الحميمة

GMT 09:09 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

​35 سيارة إسعاف وإطفاء لتأمين أكبر تجربة طوارئ في مطار القاهرة

GMT 00:37 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

سما المصري تفتح النار على شيرين عبدالوهاب

GMT 02:20 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

هكذا رد الفنانون على شيرين بعد تصريح "البلهارسيا"

GMT 13:11 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

ترحيل مصريين من الكويت بسبب "البصل"

GMT 13:38 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

3 قرارات يخشى الشعب المصري اعتمادها الخميس

GMT 14:32 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بيان ناري من سامي عنان بشأن ملف سد النهضة

GMT 13:51 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

شاب يستيقظ من النوم فيجد أمه بين أحضان محاميها في غرفة نومها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon