قوات إنفاذ القانون بالجيش الثالث الميدانى تواصل جهودها وتدمر عدد (2) عربة دفع رباعى و(8) دراجة نارية ومخزن للوقود والقبض على عدد (2) فرد مشتبه فى دعمهما للعناصر المتطرفة العثور على ثمانية قتلى و28 جريحًا في مقطورة شاحنة في تكساس بالولايات المتحدة الجامعة العربية تعتبر القدس "خطا أحمر" وتتهم اسرائيل باللعب بالنار قوات الاحتلال تعتقل 5 شبان فلسطينيين بتهمة رشق الحجارة وإشعال إطارات مطاطية في بلدة كفر كنا بالداخل الفلسطيني المحتلة الاحتلال يغلق باب المغاربة بعد اقتحام 122 مستوطنًا للمسجد الأقصى المبارك، صباح الأحد وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يطالب الرئيس محمود عباس بإدانة عملية حلميش التي نفذها الأسير الجريح عمر العبدوزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان يطالب الرئيس محمود عباس بإدانة عملية حلميش التي نفذها الأسير الجريح عمر العبد مدفعية الجيش اللبناني تستهدف مجموعة من المسلحين في التلال خلال محاولتها التسلل إلى عرسال غارات لطائرات الجيش السوري على مناطق في الغوطة الشرقية تخرق اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة الاحتلال يعتقل النائب بالمجلس التشريعي عمر عبدالرازق من مدينة سلفيت، فجر الأحد تنظيم "سرايا أهل الشام" يعلن وقف إطلاق النار في منطقة القلمون الغربي وجرود عرسال تمهيدا لبدأ المفاوضات مع الجيش السوري و حزب الله من أجل الخروج بأتجاه الشمال السوري
أخبار عاجلة

مدغشقر: انقراض النخيل قد يهدد كائنات وطيور نادرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مدغشقر: انقراض النخيل قد يهدد كائنات وطيور نادرة

مدعشقرـ وكالات

يقول الاتحاد الدولي لحماية البيئة إن أغلبية أشجار النخيل في جزيرة مدغشقر تواجه خطر الانقراض بسبب تجريف الأراضي. وقال الاتحاد إن 83 في المئة من أنواع النخيل البالغة 192 نوعا قد تم إدراجها بقائمة الاتحاد الخاصة بالأنواع المهددة. ووصف الاتحاد هذه الأرقام بأنها "مخيفة" قائلا إن فقدان الأشجار يعرض الحيوانات للخطر، ويعرض كذلك معيشة الكثير من الناس للخطر. وتزيد هذه النتائج من العدد الإجمالي العالمي للأنواع التي تواجه خطر الإنقراض إلى 20 ألف و219 نوعا. وقال جين سمارت، المدير العالمي لشئون الحفاظ على التنوع البيولوجي بالاتحاد الدولي لحماية البيئة إن الدراسة الأخيرة أظهرت أن الموقف لا يمكن أن يتم تجاهله أكثر من ذلك. وأضاف سمارت: "الأرقام الواردة بشأن النخيل في مدغشقر أرقام مخيفة حقا، وخاصة أن فقدان النخيل يؤثر على كل من التنوع البيولوجي الفريد للجزيرة وعلى سكانها كذلك." آثار متعاقبة وتعد مدغشقر رابع أكبر جزيرة في العالم بعد جزر غرينلاند، وغينيا الجديدة، وبورنيو. وبسبب عزلة جزيرة مدغشقر عن العالم، فإن معظم الثدييات فيها، ونحو نصف الطيور التي تحلق فوقها، وكذلك معظم النباتات على سطحها لا يوجد منها في أي مكان أخر على وجه الأرض. وتمثل أشجار النخيل جزءا أساسيا من التنوع البيولوجي على سطح الجزيرة، وذلك في الوقت الذي تعتمد المجتمعات الأكثر فقرا هناك على النخيل لتوفير الغذاء والسكن. وتستخدم المواد الخام المأخوذة من النخيل في بناء المنازل وتصنيع الأواني الخشبية، وفي بعض الصناعات اليدوية الأخرى، بالإضافة إلى أنها تدخل في انتاج أنواع من الأغذية، والمشروبات، والأدوية. لكن الغابات الآن تتقلص بشكل سريع حيث تتم إزالتها من أجل الزراعة المنتظمة وبناء المساكن. وقال وليام بيكر، المسؤول بالاتحاد الدولي لحماية البيئة: "تنمو غالبية أشجار النخيل في مدغشقر في الغابات المطيرة التي تقع في شرق الجزيرة، والتي تم تقليصها إلى أقل من ربع مساحتها الأصلية والتي لا زالت تتعرض لخطر الاختفاء." وقد تأثرت حيوانات مثل الليمور بالعمليات المتلاحقة لإزالة الغابات، والتي تدمر الموطن الأصلي لكثير من الكائنات الحية الموجودة على سطح الجزيرة. وأضاف بيكر: "إن خطر الانقراض الذي تواجهه جزيرة مدغشقر يعكس التدهور الحاصل في هذه الغابات، والذي يهدد جميع مظاهر الحياة البرية الرائعة هناك." ويبلغ عدد الحيوانات والنباتات التي أضيفت لقائمة الاتحاد الدولي لحماية البيئة على مستوى العالم للأنواع المهددة 65 ألف و 518 نوع.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مدغشقر انقراض النخيل قد يهدد كائنات وطيور نادرة   مصر اليوم - مدغشقر انقراض النخيل قد يهدد كائنات وطيور نادرة



  مصر اليوم -

رفقة زوجها خوسيه أنطونيو باستون في إسبانيا

إيفا لونغوريا أنيقة خلال حفل "Global Gift Gala"

مدريد - لينا العاصي
انتقلت إيفا لونغوريا بشكل سلس من لباس البحر الذي ارتدته على الشاطئ وهي تتمتع بأيام قليلة مبهجة في أشعة الشمس الإسبانية مع زوجها خوسيه أنطونيو باستون، إلى ملابس السهرة النسائية، عندما وصلت في إطلالة غاية في الأناقة لحفلة "Global Gift Gala"، مساء الجمعة في المطعم الراقي "STK Ibiza". وكانت الممثلة البالغة من العمر 42 عامًا، محط أنظار الجميع عندما ظهرت على السجادة الحمراء، حيث بدت بكامل أناقتها مرتدية فستانًا قصيرًا مطرزًا من اللون الأبيض، والذي أظهر قوامها المبهر، ومع الفستان  بالأكمام الطويلة، ارتدت ايفا لونغوريا زوجًا من الصنادل "سترابي" ذو كعب أضاف إلى طولها بعض السنتيمترات بشكل أنيق وجذاب. وعلى الرغم من تباهيها بملامح وجهها الطبيعي الجميل، وضعت نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير "Desperate Housewives" بريقًا مثيرًا من الماكياج، حيث أبرزت جمالها الطبيعي مع ظل سموكي للعين، والقليل من أحمر الخدود وأحمر الشفاه الوردي.  وحافظت إيفا على إكسسواراتها بالحد

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مدغشقر انقراض النخيل قد يهدد كائنات وطيور نادرة   مصر اليوم - مدغشقر انقراض النخيل قد يهدد كائنات وطيور نادرة



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon