السعودية تسعى إلى تطوير الطاقة المتجددة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السعودية تسعى إلى تطوير الطاقة المتجددة

الرياض ـ وكالات

تقود ثلاث دول عربية مساعي تطوير قطاع الطاقة المتجددة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتأتي في مقدمة تلك الدول السعودية التي لطالما سعت جاهدة إلى تنمية قطاع الطاقة، وترافقها في هذا المشروع كل من المغرب ومصر، بحسب ما أظهره مؤشر مؤسسة "إرنست أند يونغ". ووفقا لصحيفة الحياة، أظهر التقرير ربع السنوي عن الدول الأكثر جاذبية في قطاع الطاقة المتجددة، أن مؤشرات مصادر الطاقة المتجددة كافة في الدول الثلاث، تقدم مثالاً للدول الأخرى في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مشيرة إلى أن هناك نحو 40 دولة في العالم كانت سباقة في اعتمادها على أسواقها في مجال الطاقة المتجددة. وتضمن نظرة موسعة حول التكنولوجيات الفردية والبنى التحتية المتجددة ومؤشرات الرياح والطاقة الشمسية، والمؤشرات الكلية لكل دولة إضافة إلى تقديم نظرة معمقة داخل سوق الطاقة المتجددة في المنطقة والاتجاهات الحديثة والتحديات التي تواجهه والنظرة المتوقعة لمستقبل هذا القطاع. وأكد رئيس قسم خدمات التقنيات في (آرنست أند يونغ-الشرق الأوسط وشمال إفريقيا) نمر أبو علي أن "المنطقة تسعى بتفانٍ إلى استخدام الطاقة الخضراء". وأظهر التقرير أن مؤشر الطاقة الشمسية رفع السعودية من المرتبة 14 عالمياً إلى 12، وذلك بعد أن أعلنت بلدية مكة المكرمة أخيراً عن خططها لبناء محطة طاقة شمسية، ما يجعلها أول مدينة في المملكة تنشئ مشروع طاقة متجددة. إلى ذلك، تمتلك شركة "بولي سليكون أيديا" في السعودية خططاً لتمويل مشروع في مدينة ينبع الصناعية بنهاية العام الحالي، بكلفة تبلغ نحو 1.1 مليار دولار، يهدف إلى إنتاج عشرة آلاف طن متري من البولي سليكون العالي النقاء وكميات من الرقائق ستستخدم لإنتاج لوحات شمسية لدول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ووفق التقرير، صعدت مصر بمعدل نقطة واحدة في مؤشر الرياح البرية. ويأتي هذا الارتفاع بعد إعلانها أخيراً خططاً لإجراء مزاد للحصول على حق استخدام أراضٍ في منطقة خليج السويس، لبناء محطات طاقة رياح ستكون لها قدرة تصل إلى نحو 600 ميغاوات. الى ذلك، شهد المغرب ارتفاعاً في مؤشرات الطاقة المتجددة كافة، ما يعود أساساً إلى تنفيذ سلسلة من المبادرات الحديثة، حيث أعلنت الرباط عزمها إنشاء محطات رياح وطاقة شمسية طاقتها أربعة غيغاوات، بحلول عام 2020. ووافقت الحكومة في الربع الأخير من عام 2012، علـــى تمويل المرحلة الأولى من مشروع محطة "ورزازات" للطاقة الشمسية المركزة بطاقة تصل إلى نحو 160 ميغاوات، وتتطلع إلى بدء المرحلة الثانية من المشروع بنهاية العام الجاري. وهناك خطط لموقع إضافي يبدأ تنفيذه عام 2014، كما يعتزم "المكتب الوطني للكهرباء والماء" إنشاء مشروع لتوليد الكهرباء بطاقة الرياح. وأوضح التقرير أن أداء الإمارات شهد تقدماً ملحوظاً في مؤشر الطاقة الشمسية، بعدما أتاح "صندوق أبو ظبي للتنمية" قرضاً كبيراً بشروط ميسرة قيمته 250 مليون دولار، للمساعدة في دعم الحكومات التي تساند مشاريع الطاقة المتجددة في الدول النامية.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعودية تسعى إلى تطوير الطاقة المتجددة السعودية تسعى إلى تطوير الطاقة المتجددة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعودية تسعى إلى تطوير الطاقة المتجددة السعودية تسعى إلى تطوير الطاقة المتجددة



اعتمدت مكياجًا ناعمًا وأظهرت عيونها بالظل الدخاني

ليلي جيمس تجذب الأنظار أثناء عرض Darkest Hour

لندن ـ ماريا طبراني
تتميز النجمة البريطانية ليلي جيمس، بقدرتها التمثيلية الهائلة بالإضافة إلى اختياراتها للأزياء الأنيقة، ومع ظهورها أخيرًا جذبت جيمس أنظار الحضور والمصورين بإطلالتها المثيرة أثناء حضورها العرض الأول من فيلم "Darkest Hour UK" في لندن، يوم الإثنين. وكانت الممثلة الشهيرة ذات الـ28 عامًا أبهرت الحضور بجسدها المتناسق الذي يشبه الساعة الرملية والذي أبرزه فستانها الأسود المذهل الذي يتميز بخطوط جانبية رقيقة على طوله، وحزام من الحرير البسيط على العنق، وهو من توقيع العلامة التجارية الشهيرة "بربري". وتلعب ليلي دور إليزابيث نيل، السكرتيرة الشخصية لـ"ونستون تشرشل" في فيلم الدراما السياسية، أكملت إطلالتها بمكياج ناعم وأبرزت عيونها المتلألئة بالظل الدخاني مع لمسات من أحمر الشفاة الوردي اللامع، كما أضافت القليل من الإكسسوارات المتألقة، مع أقراط الكريستال واثنين من الخواتم المزخرفة. وتدور أحداث الفيلم حول الهجوم الذي قاده (وينستون تشرتشل) ضد جيش (أدولف هتلر) في الأيام الأولى من الحرب العالمية الثانية. وينضم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - فائز السراج يؤكّد وجود أطراف تحاول تعطيل الانتخابات الليبية

GMT 03:13 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إيمان رياض تكشف سرّ نجاح "من القلب للقلب" وتروي ذكرياتها
  مصر اليوم - إيمان رياض تكشف سرّ نجاح من القلب للقلب وتروي ذكرياتها

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon