السعودية تسعى إلى تطوير الطاقة المتجددة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - السعودية تسعى إلى تطوير الطاقة المتجددة

الرياض ـ وكالات

تقود ثلاث دول عربية مساعي تطوير قطاع الطاقة المتجددة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتأتي في مقدمة تلك الدول السعودية التي لطالما سعت جاهدة إلى تنمية قطاع الطاقة، وترافقها في هذا المشروع كل من المغرب ومصر، بحسب ما أظهره مؤشر مؤسسة "إرنست أند يونغ". ووفقا لصحيفة الحياة، أظهر التقرير ربع السنوي عن الدول الأكثر جاذبية في قطاع الطاقة المتجددة، أن مؤشرات مصادر الطاقة المتجددة كافة في الدول الثلاث، تقدم مثالاً للدول الأخرى في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، مشيرة إلى أن هناك نحو 40 دولة في العالم كانت سباقة في اعتمادها على أسواقها في مجال الطاقة المتجددة. وتضمن نظرة موسعة حول التكنولوجيات الفردية والبنى التحتية المتجددة ومؤشرات الرياح والطاقة الشمسية، والمؤشرات الكلية لكل دولة إضافة إلى تقديم نظرة معمقة داخل سوق الطاقة المتجددة في المنطقة والاتجاهات الحديثة والتحديات التي تواجهه والنظرة المتوقعة لمستقبل هذا القطاع. وأكد رئيس قسم خدمات التقنيات في (آرنست أند يونغ-الشرق الأوسط وشمال إفريقيا) نمر أبو علي أن "المنطقة تسعى بتفانٍ إلى استخدام الطاقة الخضراء". وأظهر التقرير أن مؤشر الطاقة الشمسية رفع السعودية من المرتبة 14 عالمياً إلى 12، وذلك بعد أن أعلنت بلدية مكة المكرمة أخيراً عن خططها لبناء محطة طاقة شمسية، ما يجعلها أول مدينة في المملكة تنشئ مشروع طاقة متجددة. إلى ذلك، تمتلك شركة "بولي سليكون أيديا" في السعودية خططاً لتمويل مشروع في مدينة ينبع الصناعية بنهاية العام الحالي، بكلفة تبلغ نحو 1.1 مليار دولار، يهدف إلى إنتاج عشرة آلاف طن متري من البولي سليكون العالي النقاء وكميات من الرقائق ستستخدم لإنتاج لوحات شمسية لدول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ووفق التقرير، صعدت مصر بمعدل نقطة واحدة في مؤشر الرياح البرية. ويأتي هذا الارتفاع بعد إعلانها أخيراً خططاً لإجراء مزاد للحصول على حق استخدام أراضٍ في منطقة خليج السويس، لبناء محطات طاقة رياح ستكون لها قدرة تصل إلى نحو 600 ميغاوات. الى ذلك، شهد المغرب ارتفاعاً في مؤشرات الطاقة المتجددة كافة، ما يعود أساساً إلى تنفيذ سلسلة من المبادرات الحديثة، حيث أعلنت الرباط عزمها إنشاء محطات رياح وطاقة شمسية طاقتها أربعة غيغاوات، بحلول عام 2020. ووافقت الحكومة في الربع الأخير من عام 2012، علـــى تمويل المرحلة الأولى من مشروع محطة "ورزازات" للطاقة الشمسية المركزة بطاقة تصل إلى نحو 160 ميغاوات، وتتطلع إلى بدء المرحلة الثانية من المشروع بنهاية العام الجاري. وهناك خطط لموقع إضافي يبدأ تنفيذه عام 2014، كما يعتزم "المكتب الوطني للكهرباء والماء" إنشاء مشروع لتوليد الكهرباء بطاقة الرياح. وأوضح التقرير أن أداء الإمارات شهد تقدماً ملحوظاً في مؤشر الطاقة الشمسية، بعدما أتاح "صندوق أبو ظبي للتنمية" قرضاً كبيراً بشروط ميسرة قيمته 250 مليون دولار، للمساعدة في دعم الحكومات التي تساند مشاريع الطاقة المتجددة في الدول النامية.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السعودية تسعى إلى تطوير الطاقة المتجددة   مصر اليوم - السعودية تسعى إلى تطوير الطاقة المتجددة



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - السعودية تسعى إلى تطوير الطاقة المتجددة   مصر اليوم - السعودية تسعى إلى تطوير الطاقة المتجددة



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 08:01 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم - منزل عجيب في أستراليا لا تراه إلا في اليابان
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:30 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

الزلازل تضرب حديقة يلوستون الوطنية في أسبوع

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon