مباحثات كزاخستان النووية شهدت تقدمًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مباحثات كزاخستان النووية شهدت تقدمًا

كازاخستان ـ وكالات

قال دبلوماسي غربي كبير أمس الخميس إن المحادثات النووية التي جرت بين إيران ومجموعة (5+1) في اليومين الماضيين في كزاخستان كانت بناءة وإيجابية بشكل أكبر من الماضي، وقال دبلوماسي آخر إن القوى الست أسقطت بعض مطالبها من طهران وذلك في محاولة من جانبها لإيجاد حل دبلوماسي لحالة الجمود النووي. إلا أن هذا التفاؤل بدا حذرا حين أكد الدبلوماسيان أن استعداد إيران للتفاوض بجدية لن يصبح واضحا قبل الاجتماع المقبل الذي سيعقد بين الطرفين في أبريل/نيسان. ويتوافق ذلك مع تصريحات وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي الذي قال عقب انتهاء المحادثات الأربعاء إنها وصلت إلى "نقطة تحول" مشيرا إلى قرب التوصل لانفراجة. كما رأى وزير الخارجية الأميركي أن المباحثات في كزاخستان كانت "مفيدة"، ودعا إيران إلى أن تدرس بطريقة "جدية" المقترحات الجديدة التي عرضت عليها. لكنه حذر من "عواقب مروعة" في حالة الفشل. وقال كيري -خلال مؤتمر صحفي عقده الأربعاء في العاصمة الفرنسية باريس- "ننتظر أن تدرس إيران بجدية المقترحات التي قدمتها مجموعة 5+1 والتي من شأنها إرساء الثقة"، مؤكدا أنه "إذا تعهدت إيران بجدية وآمل في أن تفعل ذلك سيفتح هذا المجال لمفاوضات تفضي إلى اتفاق شامل على الأجل الطويل". كما وصف سيرغي ريابكوف -رئيس فريق المفاوضين عن روسيا نائب وزير الخارجية- لقاء كزاخستان بأنه كان "مفيدا". محطة فوردو وقال الدبلوماسي -شريطة عدم نشر اسمه- "هذه كانت بناءة وإيجابية بشكل أكبر من الاجتماعات السابقة لأنها ركزت بشكل حقيقي على الاقتراح المطروح على الطاولة".    ويقول دبلوماسي غربي آخر إن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وهي بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة بالإضافة إلى المانيا، لم تعد  تصر على مطالبة إيران بإغلاق محطة فوردو لتخصيب  اليورانيوم مقابل السماح لطهران باستئناف تجارة الذهب والمعادن النفيسة. وفصل هذا الدبلوماسي طبيعة العرض الجدي للقوى الدولية على إيران، وقال إنهم بدلا من مطالبتهم بإغلاق المحطة يريدون الآن من طهران أن تقوم بـ" تخفيض استعداد" المحطة، مشيرا إلى أن هذه العبارة تركت غامضة عمدا للسماح بمفاوضات مرنة. ومع ذلك، فإن ما يسمى بمجموعة 5 +1 لا تزال تطالب بأن تنهي إيران إنتاجها من اليورانيوم المخصب البالغة نسبته 20%، والذي يمكن معالجته بسهولة أكبر ليصبح مواد تصنف على أنها أسلحة. وتريد مجموعة (5 + 1) أيضا من إيران السماح للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة بإجراء تفتيش عن قرب للموقع الحصين تحت الأرض في فوردو. وقال الدبلوماسي "في المقابل أظهرنا مرونة من خلال عرضنا على إيران الاحتفاظ بمخزون يمثل 20% من اليورانيوم المخصب لتصنيع وقود لمفاعل الأبحاث في طهران". وكانت الدول الست فيما مضى تريد من طهران أن تقوم بشحن كامل مخزونها من اليورانيوم المخصب لدولة أخرى خوفا من تحويله بشكل سريع إلى أسلحة نووية. واتفقت إيران ومجموعة الست في ختام المحادثات على إجراء محادثات جديدة، وبحسب رئيس فريق المفاوضين الإيرانيين سعيد جليلي فقد تم الاتفاق على عقد اجتماع للخبراء في إسطنبول التركية في 18 مارس/آذار يليه اجتماع لمفاوضين سياسيين من الطرفين في الخامس والسادس من أبريل/نيسان في ألماآتا بكزاخستان. يشار إلى أن عرض القوى العالمية الجديد لطهران لم يشمل حتى الآن تعليق العقوبات النفطية أو المالية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مباحثات كزاخستان النووية شهدت تقدمًا   مصر اليوم - مباحثات كزاخستان النووية شهدت تقدمًا



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مباحثات كزاخستان النووية شهدت تقدمًا   مصر اليوم - مباحثات كزاخستان النووية شهدت تقدمًا



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon