أعداد الخفافيش فى أوروبا تتعافى من جديد بعد تراجع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أعداد الخفافيش فى أوروبا تتعافى من جديد بعد تراجع

بروكسل ـ د ب أ

قالت الوكالة الأوروبية للبيئة الخميس إن سياسات الحفاظ على موارد البيئة ساعدت فى ارتفاع أعداد الخفافيش فى أوروبا بأكثر من 40 بالمائة بعد سنوات من التراجع. وتقلص عدد الخفافيش فى أوروبا خصوصا أثناء النصف الثانى من القرن العشرين، بسبب التوسع فى الزراعة واختفاء مواطنها الطبيعية والكيماويات السامة المستخدمة فى معالجة الأسطح الخشبية للمبانى والتى تتخذ منها مسكنا. وخلص التقرير الجديد إلى أن سياسات المحافظة على موارد البيئة ساعدت فى وقف هذا التراجع وزيادة الإعداد إلا أنه أوصى بضرورة "الإبقاء على اعتبار الخفافيش عرضة للخطر". ومعدل تكاثر الخفافيش بطىء لذلك يمكن أن تنخفض أعدادها بشكل سريع جدا. وهى أيضا حساسة للغاية للتغيرات البيئية وهو ما يعنى أنها يمكن أن تعتبر مؤشرا مبكرا إلى تغير المناخ. وعلى سبيل المثال فإن تغير درجات الحرارة يمكن أن يؤثر على قدرتها على جمع الغذاء والتكاثر والسبات الشتوى. وقال هانز بروينينكس المدير التنفذى للوكالة الأوروبية للبيئة فى بيان، "مراقبة الخفافيش تساعد أيضا فى فهم التغيرات فى النظام البيئى على نطاق أوسع بما فى ذلك تغير المناخ لأنها حساسة جدا للتغير البيئى " وأضاف قائلا "أنواع كثيرة من الخفافيش لا تزال عرضة للخطر لذلك فإن الحفاظ على مواطنها الأصلية لا يزال أولوية مهمة." وقام باحثون بإحصاء وتصنيف الخفافيش الكامنة فى 6000 موقع ووجدوا أن إعدادها تزايدت بنسبة 43 بالمائة بين عامى 1993 و2011 مع اتجاه مستقر نسبيا منذ 2003. وقالت الوكالة الأوروبية للبيئة -التى تقدم بيانات علمية لإرشاد صناع السياسات بالاتحاد الأوروبي- إن دراستها وضعت وفق أكثر البحوث شمولا حتى الآن. وحللت بيانات من عشرة برامج لمراقبة الخفافيش فى تسع دول بالاتحاد الأوروبى هى النمسا وألمانيا والمجر ولاتفيا وهولندا والبرتغال وسلوفاكيا وسلوفينيا والمملكة المتحدة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أعداد الخفافيش فى أوروبا تتعافى من جديد بعد تراجع   مصر اليوم - أعداد الخفافيش فى أوروبا تتعافى من جديد بعد تراجع



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - أعداد الخفافيش فى أوروبا تتعافى من جديد بعد تراجع   مصر اليوم - أعداد الخفافيش فى أوروبا تتعافى من جديد بعد تراجع



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة

GMT 09:41 2017 الخميس ,20 تموز / يوليو

"سيلفيرا" تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم - سيلفيرا تفتتح أول صالة عرض لها خارج فرنسا
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon