نداء التزاوج لضفادع التونجارا يمثل نهاية قاتلة لها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نداء التزاوج لضفادع التونجارا يمثل نهاية قاتلة لها

واشنطن ـ مصر اليوم

قال علماء إن نداء التزاوج الذي تطلقه ذكور ضفادع التونجارا التي تعيش في أمريكا الوسطى والجنوبية له تأثير قاتل غير مقصود وهو اجتذاب الخفافيش التي تتغذى على الضفادع. وعلى الرغم من ان نداء الحب الذي تطلقه ذكور ضفادع التونجارا يجتذب الاناث الا انه يشكل ايضا فقاقيع صغيرة على البركة ويشير الى مكان تجمع الضفادع. وقال العلماء ان هذا يساعد الخفافيش الجائعة التي تستخدم شكلا من اشكال السونار على التجمع حولها واصطياد وجبة شهية. ويلقى هذا البحث الذي اجري في بنما ونشر في دورية العلوم ضوءا جديدا على سباق الاسلحة التطوري الجاري منذ دهور بين الضفادع والخفافيش وهو من اكثر المعارك المثيرة للاهتمام في مملكة الحيوان. وتبدأ الضفادع البنية اللون التي يقل طولها عن سنتيمترين في اطلاق نداء التزاوج مع غروب الشمس في الغابات المطيرة. ومع اطلاق الذكور نداءات التزاوج تبدأ فقاقيع في التكون فوق سطح الماء. واجرى الباحثون تجارب لاثبات ان المفترس الطبيعي للضفادع وهو الخفافيش لا تجتذبه نداءات التزاوج فحسب وانما يستخدم على ما يبدو ايضا الموجات الصوتية وصدى الصوت لتحديد مكان اي شيء في الفقاقيع لاكتشاف الضفدع السيء الحظ. وقالت راشيل بيج وهي عالمة في معهد سميثسونيان للابحاث الاستوائية ي بيان "عندما يقترب خفاش يكون خط الدفاع الاول للضفدع هو التوقف عن اطلاق نداء التزاوج. " ولكن فقاقيع الماء تستمر لبضع ثوان اخرى تاركة بشكل فعلي اثرا للخفاش القادم ليعرف مكان الضفدع." وبهجوم واحد سريع للخفاش يصبح الضفدع بلا رفيقة وبلا حياة ايضا.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نداء التزاوج لضفادع التونجارا يمثل نهاية قاتلة لها   مصر اليوم - نداء التزاوج لضفادع التونجارا يمثل نهاية قاتلة لها



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نداء التزاوج لضفادع التونجارا يمثل نهاية قاتلة لها   مصر اليوم - نداء التزاوج لضفادع التونجارا يمثل نهاية قاتلة لها



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon