مركز فرنسي يقدم علاجات مائية للكلاب والهررة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مركز فرنسي يقدم علاجات مائية للكلاب والهررة

باريس - أ ف ب

 يسبح "روسترال" في حوض سباحة بمساعدة عارضة كهربائية في حين تتعلم "ايديل" المشي مجددا على سجادة مائية فهذان الكلبان خضعا اخيرا لعملية جراحية وهما يستعيدان شيئا فشيئا الحركة بفضل العلاج المائي  في مركز لاعادة تأهيل الحيوانات.افتتح مركز "ألفورم" في العام 2013 وهو مخصص لإعادة التأهيل الحركي عند الحيوانات ويقدم علاجات بمياه البحر وجلسات تدليك ويعمل بالتعاون مع مدرسة ألفور الوطنية للطب البيطري (أو إن في آ) في جنوب شرق فرنسا. ويعالج هذا المركز الواقع في حرم الجامعة كل يوم حوالى 12 حيوانا ترسله عيادات الطب البيطري.ويصرخ آرتم روغاليف المسؤول عن المركز "هيا يا روسترال اسبح على مهلك! حسنا فعلت!" لتشجيع الكلب البالغ من العمر 13 عاما والذي خضع لعملية في عظمة الفخذ.ويشرح الطبيب البيطري "نساعده على استعادة قدراته الحركية بفض العلاج المائي".ويعد آرتم روغاليف قائمة بالعلاجات اللازمة لكل حيوان عند نقله إلى المركز إثر إصابته بمرض أو حادث او تقدمه في السن. ويستقبل المركز ايضا الكلاب المدربة في صفوف الجيش. ويوضح آرتم روغاليف "يضم المركز حوض سباحة وسجادة مائية تراوح حرارة المياه فيها بين 26 و 28 درجة، بالإضافة إلى تجهيزات أخرى مثل أجهزة الموجات الصدمية والموجات فوق الصوتية والليزر. ونحن ننظم أيضا جلسات تدليك ونستخدم البالونات لضبط التوازن".وتنتظر الكلبة "آبل"دورها برفقة صاحبتها جولي بوتيتالو وهي قد خضعت لعملية لتقويم خلل في نمو المرفق قبل 4 أشهر.وتخبر الممرضة جولي بوتيتالو "أحب الحيوانات وأنا أعتني بها بغض النظر عن تكلفة هذه العلاجات". فسعر الجلسة في حوض السباحة والسجادة المائية يراوح بين 40 و 60 يورو.وفي قاعة الانتظار، تنتظر أيضا "ايديل" دورها وهي ممدة عند قدمي صاحبتها. فقد كسرت هذه الكلبة قائمتها اليسرى وهي تعجز عن وضعها على الأرض منذ خضوعها لعملية جراحية. لكن حالتها تتحسن بفضل جلسات المشي على السجادة المائية. وتكشف مارتين فيري "أرسلني الطبيب البيطري إلى هنا ... وأنا أثق بالطلاب الذين يعملون هنا ويستخدمون تقنيات العلاج الحديثة ... وأنا راضية عن النتيجة".ويؤكد آرتم روغاليف ان جلسات التدليك تسكن الآلام وأن "دراسات اثبتت أن العلاج الفيزيائي يطول العمر في بعض حالات الأمراض التي تؤدي إلn تلف الاعصاب". ويتأسف الطاقم العامل في المركز على النسبة الضئيلة من الحيوانات التي تحظى بهذا النوع من العلاجات والتي تراوح بين 20 و 30 % في بلد يسجل أكبر عدد من الحيوانات الأليفة في اوروبا، مع 62 مليون حيوان أليف، أي بقدر عدد السكان تقريبا.وتطبق هذه العلاجات في الطب البيطري في فرنسا منذ العام 2005، في حين أنها تعتمد في الولايات المتحدة منذ الثمانينيات. وبحسب آرتم روغاليف، "لا تضم فرنسا إلا حوالى 30 مركزا من هذا القبيل ... بسبب طبعا كلفة الاستثمار المرتفعة".فقد انفقت المجموعة على تجهيزات هذا المركز 200 ألف يورو، من بينها 40 ألف يورو للسجادة المائية وحدها.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مركز فرنسي يقدم علاجات مائية للكلاب والهررة   مصر اليوم - مركز فرنسي يقدم علاجات مائية للكلاب والهررة



  مصر اليوم -

أظهرت تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها

سيلين ديون تتألّق في بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج

باريس ـ مارينا منصف
أظهرت سيلين ديون، تحولًا جذريًا في طريقة ارتدائها لملابسها، وقد تم تداول الحديث بشأنها وعن طريقتها الجديدة في اختيار ملابسها خلال جولتها في أوروبا، حيث واصلت سيلين ديون روتينها اليومي على المدرج عند خروجها من باريس يوم الخميس، وبدت المطربة الكندية البالغة من العمر 49 عامًا وكأنها مستعدة للعمل عندما ظهرت مرتدية بدلة منسقة. واستغلت النجمة كونها ذات قوام نحيف وارتدت سترة مجسّمة تظهر بها قوامها النحيف، وارتدت أيضا بلوزة بيضاء من الحرير المتعرّج أسفل الجاكت وأمسكت بيدها حقيبة نسائية بيضاء اللون، وأكملت أناقتها بارتداء حذاء مخملي ذو كعب عالٍ، متماشيًا بذلك مع اختيارها لسترتها ذات الخطوط المخملية، ونسّقت النجمة شعرها بطريقة بسيطة، وارتدت نظارات شمسية كبيرة الحجم، أخفت بها وجهها. وانطلقت سيلين في حياتها المهنية بعد توفقها منذ 2016، وذلك بعد صدمتها في وفاة زوجها بعد 22 عامًا من الزواج، في صراعه مع مرض السرطان، وستشهد سيلن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مركز فرنسي يقدم علاجات مائية للكلاب والهررة   مصر اليوم - مركز فرنسي يقدم علاجات مائية للكلاب والهررة



F
  مصر اليوم - جناح جديد هادئ في فندق شانغري لا باريس الشهيرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon