الخارجية المصرية تدعو المجتمع الدولي لمكافحة الإرهاب وتجفيف منابع تمويله الخارجية المصرية تؤكد في بيان لها أنها تقف حكومةً وشعبًا مع حكومة وشعب السعودية ضد الإرهاب الأمير محمد بن سلمان يؤكد لشيخ الأزهر أن الأمة تٌعول على المؤسسات الدينية في المرحلة المقبلة قتلى وجرحى إثر سقوط قذائف صاروخية اطلقتها المجموعات المسلحة على حي الفرقان في مدينة حلب . الشيخ عبد الله بن زايد يؤكد أن جريمة استهداف الحرم المكي تبين حجم الإرهاب الذي وصلت إليه هذه الجماعات الإرهابية والتي لا يمكن لأي عاقل تبريرها وزارة الخارجية تُعلن أن قطر تشكر وتثمن مساعي دولة الكويت الهادفة إلى تجاوز الأزمة الراهنة وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة يؤكد أن محاولة استهداف الحرم المكي بداية نهاية الإرهاب ومن يموله منصور التركي يكشف أن التحقيقات مع الموقوفين جارية قبل الإعلان عن تفاصيل العملية أمير الكويت يجري اتصالات بالشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبوظبي والأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي منصور التركي يؤكد أنه يتم العمل حاليًا على تحديد هوية الانتحاري
أخبار عاجلة

عوالم أعماق البحار تزخر بغنى صوتي وتعاني من الضوضاء

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عوالم أعماق البحار تزخر بغنى صوتي وتعاني من الضوضاء

باريس - أ.ف.ب

يحفل عالم اعماق البحار باصوات كثيرة تتزاحم فيه، من اصوات الحيوانات البحرية الى قرقعة ذوبان الجليد وحركة الملاحة البحرية، بخلاف ما قد يدور في الذهن حول صمت مطبق يسود في تلك العوالم المظلمة، وفقا لعلماء باحثين يعملون على التعمق في فهم هذا العالم من جل تطوير وسائل حمايته.ويقول سيدريك جرفيز الباحث في علوم الاصوات البحرية ان "الحيوانات الثديية البحرية والاسماك تولد ضوضاء لم تكن في الحسبان".وتضيف زميلته الباحثة لوسيا دي ايوريو ان "النشاط البشري، سواء الملاحة البحرية او انتاج الطاقة، يولد هو الآخر الكثير من الضوضاء"ويؤكد سيدريك اثناء عرضه لبرنامجه البحثي في مدينة برست الفرنسية "يمكن سماع كل شيء تحت الماء"، متحدثا عن الاصوات التي تزخر بها اعماق المحيطات من صيحات الدلافين واصوات الحيتان الى هدير السفن وضجيج الرياح والامطار، وقرقعة ذوبان الجليد..وبحسب سيدريك "يمكننا من خلال فهم هذه الاصوات ان نعرف ما اذا كانت البيئة البحرية التي ندرسها في حالة جيدة ام لا، ان نفهم ما اذا كانت البيئة هذه تتغير، وان نراقب كيف تتأثر بالضغوط المختلفة التي تتعرض لها" خصوصا بسبب النشط البشري.وتقول لوسيا دي ايوريو "لدينا بعض المعارف حول البيئة الصوتية السائدة تحت الماء، ولكنها معلومات جزئية..ما نطمح اليه هو تكوين صورة شاملة لهذه البيئة".وتضيف "أجريت حتى الآن دراسات حول تأثير الاصوات على الاسماك والثدييات البحرية، لكنها قليلة جدا..الدراسات قليلة جدا حول تأثير الضجة على اللافقريات البحرية، علما انها انواع مهمة جدا لدورها البيئي ولدورها الاقتصادي ايضا".ولهذه الغاية، وضع العلماء اجهزة لاقطة متطورة، تتمتع بدرجة عالية من التحكم الذاتي، في مناطق بحرية ذات اهمية عالية مثل محمية ارويس البحرية ذات التنوع البيئي الكبير، والواقعة قبالة السواحل البريطانية، والمحيط المتجمد الشمالي.في المحيط الشمالي مثلا، سيعكف العلماء على دراسة اثر التغير المناخي على الانواع البحرية، وذلك من خلال دراسة الاصوات الناجمة عن ذوبان الجليد والاصوات التي تصدرها الثدييات البحرية هناك. وسيدرسون ايضا تأثير اعتماد خط ملاحة بحرية هناك على الانواع الحية.ويفيد ايضا فهم البيئة الصوتية للبحار في قياس الاثر الناتج عن وضع آلات لانتاج الطاقة المائية في البحار.ويقول الخبير الفرنسي في مجال الطاقة المائية مارك بو لوكالة فرانس برس "الهدف هو ان نطور معارفنا حول البيئة وحول الدور الممكن لاعمال توليد الطاقة المائية في التسبب بضجيج صوتي في اعماق البحار".ويقول سيدريك جيرفيز "بفضل اللاقطات الصوتية ذات التحكم الذاتي التي حصلنا عليها في الآونة الاخيرة بأسعار محدودة، تمكنا بسهولة كبيرة من الدخول الى اعماق عوالم بحرية متعددة".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عوالم أعماق البحار تزخر بغنى صوتي وتعاني من الضوضاء   مصر اليوم - عوالم أعماق البحار تزخر بغنى صوتي وتعاني من الضوضاء



  مصر اليوم -

رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 منذ أيام

نيكول كيدمان تُبيِّن سبب بشرتها المشرقة والنقية

واشنطن ـ رولا عيسى
لطالما حافظت نيكول كيدمان على مظهرها الشبابي رغم احتفالها بعيد ميلادها الـ50 يوم الثلاثاء، إنها الممثلة الحائزة على جائزة "الأوسكار" والتي تشتهر ببشرتها الصافية والنقية التي لا تشوبها شائبة. وفي حديثها إلى موقع "ألور" هذا الأسبوع، كشفت الاسترالية عن منتج واحد تقم بتطبيقه للحفاظ على جمالها الدائم, فلطالما كانت العناية بالبشرة دائما أولوية قصوى بالنسبة للأم العاملة هذه، التي شهدت توقيعها كسفيرة للعلامة التجارية الأميركية للعناية بالبشرة "نيوتروجينا" في يناير/ كانون الثاني. وتؤكد نجمة "ذي بج ليتل ليارس" على أنها مهووسة باستخدام المستحضرات الواقية من الشمس على وجهها كل صباح لمنع أضرار أشعة الشمس التي تغير ملامحها. وتقول "في الصباح أقوم بتطبيق الكريم الواقي من الشمس. فأنا أحب الخروج كثيراً وأحب ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكنني لا أحب الشمس على بشرتي لأنها مباشرة جدا." وتحدثت عن مدى تخوفها من بقع الشمس عندما كانت طفلة مما أدى بها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عوالم أعماق البحار تزخر بغنى صوتي وتعاني من الضوضاء   مصر اليوم - عوالم أعماق البحار تزخر بغنى صوتي وتعاني من الضوضاء



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية

GMT 06:50 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

"غوغل" و"فيسبوك" تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم - غوغل وفيسبوك تفقدان عائدات الإعلانات الرقمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 04:18 2017 الإثنين ,19 حزيران / يونيو

هبة عرفة تكشف عن قطع أزياء لصيف 2017 من تنفيذها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon