الدلافين تتمتع بذاكرة فائقة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الدلافين تتمتع بذاكرة فائقة

لندن - د.ب.أ

قال باحث من أميركا إن الدلافين تستطيع تذكر أقرانها الذين تعرفت عليهم قبل عشرين عاما، وإنها تتعرف على أقرانها من خلال صفيرها الخاص الذى تعبر به عن اسمها وهويتها، حتى وإن لم تسمعه على مدى سنوات كثيرة. وأوضح الباحث الأميركي جاسون بروك من جامعة شيكاغو فى دراسته التى تنشر اليوم الأربعاء فى مجلة "بروسيدنجزب"، التابعة للأكاديمية الملكية للعلوم فى بريطانيا، أن هذه الصفة تجعل ذاكرة الدلافين تعمل بشكل يشبه ذاكرة الإنسان. درس بروك 43 دلفينا عاشت فى مناطق مختلفة وفى أحواض دلافين متباعدة. عرض بروك على الدلافين أصوات صفير مسجلة غريبة، وأخرى معروفة للدلافين ثم نظر كيف يكون رد فعل الحيوانات. ويعتبر صوت صفير الدلافين بمثابة أسمائها التعريفية، حيث يتعلم كل دلفين فى سنواته الأولى صفيره الخاص به، الذى يعرف به نفسه على الدلافين الأخرى. ولكن كيف أدرك الباحث عما إذا كان أحد الدلافين قد سمع صوت الصفير المسجل ذات مرة من قبل أم لا؟ فى البداية عرض الباحث الأميركى على الدلافين العديد من أصوات الصفير غير المعروفة ولمدة بدأت معها الدلافين تشعر بالملل، وبدأت تتجاهل هذه الأصوات، وفى هذه اللحظة بدأ الباحث عرض صوت صفير لأحد الأقران السابقة فوجد أن الدلافين بدأت فعلا فى الإنصات بشكل واضح وبدأت تسبح باتجاه مكبر الصوت وحامت حوله وأصدرت صفيرها باتجاهه وكأنها تريد أن تغريه بإصدار المزيد من الصفير. تبين لبروك أن طول المدة التى قضتها الدلافين مع أقرانها السابقين وكذلك طول مدة الفراق بينها لم تؤثر على عملية إعادة التعرف بين هذه الدلافين، حيث تعرفت أنثى دلفين اسمها ألى على الأنثى بيلى والتى عاشت معها فترة فى شبابها، وذلك على الرغم من افتراقهما لأكثر من عشرين عاما. وأوضح الباحث أن جنس الدلافين ودرجة القرابة فيما بينها لم يكن لها تأثير على مدى تذكرها لصفير بعضها البعض. كما أوضح بروك أن النتائج التى توصل إليها تبين أن ذاكرة الدلافين تشبه بذلك ذاكرة الإنسان، وأنها أفضل بكثير من ذاكرة الكثير من الحيوانات الأخرى.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الدلافين تتمتع بذاكرة فائقة   مصر اليوم - الدلافين تتمتع بذاكرة فائقة



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الدلافين تتمتع بذاكرة فائقة   مصر اليوم - الدلافين تتمتع بذاكرة فائقة



F

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم - تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon