المقارنات تُكسب الكائنات "ميزة تطورية" الذي يشتهر بين النحل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المقارنات تُكسب الكائنات ميزة تطورية الذي يشتهر بين النحل

لندن - وكالات

تعتبر المقارنات التي يجريها البشر للأمور من حولهم، شأنهم شأن الكائنات الأخرى، أمراً جيداً، حيث بين بحث جديد أجراه علماء من جامعة بريستول أن مثل هذه المقارنات يمكن أن تكسب الأفراد ميزة تطورية. ووفقاً للنظرية القياسية، ينبغي أن لا تتأثر أفضل استجابة للظروف الحالية بأحداث الماضي، لكن دراسة بريطانية نشرت أخيراً، بحسب ما نقله تقرير أخير في مجلة "ساينس ديلي"، أظهرت أهمية الحساسية لظروف الماضي، خاصة في إطار عيشنا في عالم متغير ولا يمكن التنبؤ به. ولقد أوجد الفريق البحثي نموذجاً خوارزمياً لفهم الآلية التي يتوجب على الحيوانات التصرف بها عندما تكون غير متأكدة من نمط تغير البيئة. ووجد الباحثون أن الحيوانات التي اعتادت على العيش في ظروف جيدة، يفترض أنها تعمل بجد أقل عندما تسوء الظروف، توقعاً منها بتحسن الظروف في وقت لاحق، وذلك على عكس الحيوانات الأخرى الكادحة التي اعتادت على تلك الأوضاع السيئة طوال الوقت، والتي تتوقع استمرار تلك الظروف السيئة دائماً، لذلك لا تعمد للراحة. وتتطابق نتائج هذا النموذج مع نتائج التجارب المخبرية الكلاسيكية في أربعينات القرن الماضي، والتي تم تدريب الفئران فيها للجري على امتداد ممر لكسب مكافآت غذائية، حيث جرت الفئران التي اعتادت على تناول كميات كبيرة من الطعام ببطء أكبر عند وضع كميات صغيرة من الطعام كمكافأة بالمقارنة مع الفئران التي تكافأ دائماً بكميات أقل. ويسمى هذا بـ "تأثير التباين" الذي يشتهر بين النحل، ومجموعة متنوعة من الثدييات بما فيهم الأطفال حديثو الولادة، إلا أن هذا السلوك يفتقر حتى الآن إلى تفسير مقنع. ويقول الباحث المشارك في الدراسة "تيم فاوست"، من جامعة بريستول للعلوم البيولوجية إن التاثيرات في النموذج الخوارزمي يحركها "عدم اليقين"، حيث يمكن أن تشكل الظروف التي تم اختبارها في الماضي في إطار بيئات متغيرة مؤشراً قيماً لكيفية تطور الأمور في المستقبل". تبرز دراسة جامعة بريستول أن التقلبات البيئية غير المتوقعة تشكل قوة تطورية هامة، فالعالم الطبيعي مكان حيوي لا يمكن التنبؤ به، والنماذج التطورية أهملت هذا الأمر في كثير من الأحيان. ومن المهم الإشارة إلى أن نماذج بيئات أكثر تعقيداً هي هامة في فهم السلوك.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المقارنات تُكسب الكائنات ميزة تطورية الذي يشتهر بين النحل   مصر اليوم - المقارنات تُكسب الكائنات ميزة تطورية الذي يشتهر بين النحل



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المقارنات تُكسب الكائنات ميزة تطورية الذي يشتهر بين النحل   مصر اليوم - المقارنات تُكسب الكائنات ميزة تطورية الذي يشتهر بين النحل



F
  مصر اليوم - ريجنسي كيوتو ينقلك إلي اليابان وأنت في إيطاليا

GMT 04:21 2017 الأحد ,25 حزيران / يونيو

صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم - صحافي يتبرع بجائزة مالية إلى أطفال قرية أردنية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:12 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

هوبسون يقدم زيوتًا طبيعة تساعد على تحسن الصحة

GMT 07:18 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

أنابيزي المحطة الثانية للوصول إلى مخيم سفاري

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ

GMT 07:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

نعيمة كامل تقّدم أحدث العباءات الرمضانية في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon