الزعفران الشرق أوسطي يزرع في فرنسا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الزعفران الشرق أوسطي يزرع في فرنسا

باريس ـ أ ف ب

في هذا اليوم الخريفي يبرز جليا التناقض بين السماء الملبدة بالغيوم والضباب ولمعان هذه الزهرة الشرقية الارجوانية اللون في مزرعة جاكلين ميل في انوتيير-ان-ويب احدى مزارع الزعفران القليلة جدا الى الشمال من باريس. وقد تأخرت الازهار في التفتح هذه السنة بسبب الطقس الممطر الا ان الزعفران تكيف جدا مع المناخ الشمالي. فعلى امتداد 400 متر مربع زرعت جاكلين ميل 11 الف بصلة ستنتج منها بين 50 و 100 غرام من الزعفران. وهي بمثابة الذهب على ما تقول خبيرة الزهور وهي تنتزع بعناية زهرة بعد اخرى باليد من ساقها. فكل غرام من هذه التوابل الثمينة يحتاج الى 150 الى 200 زهرة ويباع بين 32 و35 يورو على ما توضح. وتقول جاكلين ميل "هذا النشاط بمثابة نفحة هواء بالنسبة لي سمح لي بلقاء الناس لافسر لهم ما يمكن ان نفعل مع هذه الزهرة الصغيرة...السحرية". اما السعر المرتفع لذه التوابل فتبرره عملية القطف التي تحتاج الى دقة متناهية. وتؤكد ميل "يجب الا يكون المرء عصبيا" والزهرة تستمر 24 الى 36 ساعة فقط ويجب ان تقطف يوم تفتحها. لذا فان مفاجأة تنتظر المزارعة صباح كل يوم بين ايلول/سبتمبر وتشرين الثاني/نوفمبر حول عدد الازهار التي تفتحت ليلا. ينتقل الناس جماعات لاكتشاف هذا الامر الملفت. جاكلين ميل بدأت هذه الزراعة صدفة العام 2009 بعدما شاهدت فيلما وثائقيا عبر التلفزيون. فهي تعشق الازهار وكانت تبحث عن زراعة جديدة بعد الازهار المجففة التي كرست لها عقدين من الزمن. فهي كانت تعتبر الاعشاب الطبية معقدة جدا فيما الازهار القابلة للاكل موسمية فقط. فاختارت الزعفران الذي اشترته من مزرعة تتخصص فيه في وسط فرنسا. وهي بصلات فرنسية تزرعها من دون استخدام اي مواد كيميائية. وتقول انها "اول مزارعة للزعفران شمال باريس" الا ان هذه التجربة انتشرت في منطقة بيكاردي ايضا. وتقول جاكلين ميل "اكتفي بكمية صغيرة حتى لا افقد السيطرة فانا اقوم بكل شيء بمفردي". ومن اجل زيادة عائداتها تكرس جزءا من وقتها لزيارات تربوية وفي صنع المربيات والحلويات والمشروبات الاخرى وكلها على اساس هذه التوابل. وتوضح جاكلين ميل "لمعرفة الاصلي من المزيف بين الزعفران ينبغي شراء الوزيم كاملا وليس على شكل مسحوق". وهذا الوزيم الذي يكون احمر قانيا عند قطفه يتحول الى لون الزنجفر عندما يجف ويفقد 80% من وزنه. وبالنسبة للطباخ الذي تجذبه هذه التوابل المختلفة ينبغي نقع الوزيم في سائل قبل ان يخلط مع الاطباق. وهذه التوابل مستخدمة كثيرا في المطبخ العربي والهندي لكنها استخدمت ايضا لفترة طويلة لمزاياها الطبية او لصباغ الاقمشة. وتقوم جاكلين ميل بفصل كل سمة (الجزء الاعلى من مدقة الزهرة) بواسطة مقص في ما يعرف ب"التقليم" وترصفها بعناية على ورق ممتص لتتمكن من عدها. وتقول "العملية تقوم على الصبر. كنت اظن اني اسيطر على الزهرة لكن تبين لي ان الزهرة تسيطر علي". والزعفران من التوابل الاغلى في العالم بسبب صعوبة استخراجها الذي يتم يدويا. حصاد اليوم كان ضئيلا بعض الشيء: حوالى خمسين وربما تصبح ربع غرام عندما تجف. الا ان المزارعة تتمتع بالصبر. وبالانتظار انتقلت الى مطبخها لاستكمال مخزون المربيات. اما منتجها الاكثر رواجا فهو مربى الكوسى والحمضيات بالزعفران.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزعفران الشرق أوسطي يزرع في فرنسا الزعفران الشرق أوسطي يزرع في فرنسا



GMT 09:59 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

فيضان مدمِّر في واشنطن وإجلاء 250 شخصًا

GMT 00:50 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الحيتان الزرقاء تستخدم جانبها الأيسر أحيانا للصيد

GMT 00:44 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

موجة حر غير مسبوقة في جنوب غرب الولايات المتحدة

GMT 02:57 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الاحتباس الحرارى يذيب الجليد بجزيرة "سامويلوف" فى سيبيريا

GMT 23:16 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

6 أشخاص بعداد المفقودين إثر فيضانات اليونان

GMT 23:08 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

زلزال قوي يضرب كوستاريكا دون الإبلاغ عن أضرار

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزعفران الشرق أوسطي يزرع في فرنسا الزعفران الشرق أوسطي يزرع في فرنسا



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

تشاستين بفستان أزرق خلال تواجدها في أمستردام

أمستردام ـ لينا العاصي
بعد تلقيها ترشيح لجائز أفضل ممثلة عن فيلم درامي لجائزة "غولدن غلوب" قبل يوم واحد فقط، تألقت جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومميزة خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Molly's Game" في أمستردام ليلة الثلاثاء. وجذبت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما أنظار الحضور والمصورين، لإطلالتها المذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا بلا أكمام باللون الأزرق، يتميز بخط عنق منخفض، وتطريزا مزخرفا بالجزء العلوي الذي يطابق أقراطها الفضية المتدلية، أكملت إطلالتها بمكياجا ناعما مع أحمر الشفاه الداكن، وظل العيون الدخاني، وحمرة الخد الوردية التي أبرزت ملامحها التي لم تؤثر عليها سنوات العمر، وصففت شعرها الذهبي لينسدل على أحد كتفيها وظهرها. يأتي ذلك بعد أن كشفت تشاستين أنها فوجئت بتلقي ترشيحها الخامس لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن فيلمها الجديد "Molly's Game"، ومؤخرا، قالت الممثلة لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها تخشى من قرارها بالتحدث عن المنتج السينمائي هارفي وينشتاين بعد فضائحه الجنسية، وأن

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب هذا الشتاء
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب هذا الشتاء

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 04:53 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة "ستارت"
  مصر اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة ستارت

GMT 06:15 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم
  مصر اليوم - عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon