مشاركة متميزة للإمارات في مؤتمر اتفاقية تغير المناخ بوارسو

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مشاركة متميزة للإمارات في مؤتمر اتفاقية تغير المناخ بوارسو

وارسو - وام

شاركت الإمارات في المؤتمر التاسع عشر للأطراف المشاركة في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ المنعقد حاليا في العاصمة البولندية وارسو.وأكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة والمبعوث الخاص لدولة الإمارات العربية المتحدة لشؤون الطاقة وتغير المناخ في اجتماع مع معالي بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة اهتمام الدولة بالاستمرار في بذل الجهود للتصدي لتداعيات تغير المناخ. وتطرق النقاش خلال الاجتماع إلى مستقبل السياسات الدولية بشأن تغير المناخ وسبل تعزيز التعاون بين الإمارات ومنظمة الأمم المتحدة من أجل التصدي للتحديات العالمية.ويعد مؤتمر الأطراف التاسع عشر الخطوة الأولى نحو صياغة اتفاقية جديدة ملزمة قانونياً بشأن تغير المناخ وذلك في عام 2015. وألقى معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر كلمة الإمارات في الجلسة الرئيسية للمؤتمر سلط فيها الضوء على الإنجازات العملية للدولة والتي تسهم في التصدي لتداعيات تغير المناخ مشددا على ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولي لتحقيق هذه الأهداف.وقال إن دولة الإمارات مهتمة بمواصلة العمل على التصدي لتداعيات تغير المناخ مع التركيز على تحويل التحديات إلى فرص وتحقيق المنفعة والفائدة في الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية موضحا أن تحقيق ذلك يتطلب الاستفادة من الفرص العديدة التي تتيحها اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ حاليا بما في ذلك تفعيل الآليات للبدء بتقديم التمويل للدول النامية وضمان العمل الناجح لآلية "مركز وشبكة تكنولوجيا المناخ" من أجل تمكين وتسهيل تطوير التكنولوجيا ونقلها. وشهدت دولة الإمارات في السنوات الأخيرة تقدما كبيرا في دورها كمستثمر في الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة والتي تعد من الاستراتيجيات الأساسية للحد من تداعيات تغير المناخ.وفي عام 2013 افتتحت "مصدر" محطة "شمس 1" للطاقة الشمسية المركزة في أبوظبي باستطاعة 100 ميجاواط، ومشروع "مصفوفة لندن" في المملكة المتحدة والذي يعد أكبر محطة لطاقة الرياح البحرية في العالم. كما تم مؤخرا تدشين المرحلة الأولى من مجمع محمد بن راشد للطاقة الشمسية في دبي باستطاعة 13 ميجاواط.وأوضح معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر في كلمته أن الإمارات تواصل التزامها بالتعاون مع المجتمع الدولي وسعيها لتوحيد الجهود من أجل دعم نمو قطاع الطاقة المتجددة فمن خلال "أسبوع أبوظبي للاستدامة" الذي ينعقد في يناير من كل عام تستضيف الدولة العالم من خلال مجموعةٍ من المؤتمرات والفعاليات بما فيها "القمة العالمية لطاقة المستقبل" و"القمة العالمية للمياه" و"جائزة زايد لطاقة المستقبل" وذلك لتعزيز الحوار والنقاش وتشجيع وتحفيز الحلول المبتكرة للمساهمة في التصدي لتحديات أمن الطاقة والمياه. كما أن الإمارات هي الدولة المضيفة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة " آيرينا " وتقدم كل الدعم لإنجاح مهامها.وتستمر الإمارات بالاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة التي تسهم في خفض انبعاثات الغازات المسؤولة عن ظاهرة الاحتباس الحراري فضلا عن العمل على خفض البصمة البيئية لاقتصادها من خلال تطبيق أحدث وأفضل ما توصلت إليه تكنولوجيا التقاط الكربون واستخدامه وعزله. ومؤخرا قامت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" بالتعاون مع "مصدر" في إطلاق أول مشروع على مستوى المنطقة لالتقاط الكربون واستخدامه وعزله حيث سيتم التقاط 800 ألف طن من غاز ثاني أكسيد الكربون من مصنع حديد الإمارات ليتم ضغطه وتجفيفه ونقله واستخدامه بدلا من الغاز الطبيعي في حقن حقول النفط لتعزيز إنتاجها ومن ثم عزله تحت الأرض. واجتم معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر خلال المؤتمر مع عدد من الوزراء حيث تناول النقاش أهمية تعزيز التعاون الإقليمي من أجل تعزيز نشر حلول الطاقة المتجددة والتقنيات النظيفة للحد من تداعيات تغير المناخ...وشملت الاجتماعات أيضا لقاءات مع كل من مبعوث الولايات المتحدة الأمريكية الخاص لشؤون الطاقة وتغير المناخ ووزير البيئة السنغافوري ووزيرة البيئة المغربية... كما تم عقد لقاء مع رئيس الدورة الثامنة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة حيث تطرق النقاش إلى سبل تعزيز الدور المتقدم الذي تقوم به الإمارات على مستوى منظمة الأمم المتحدة من أجل اتخاذ خطوات ملموسة لتشجيع تحقيق التنمية المستدامة. وكان مؤتمر الأطراف الثامن عشر الذي انعقد في الدوحة العام الماضي قد اختتم مفاوضات استغرقت 5 سنوات لتحديد السياسات العالمية للمناخ حتى عام 2020.وتم الاتفاق على إطار يشمل عدة نقاط، بما فيها استمرار بروتوكول كيوتو الذي يحدد أهدافا ملزمة قانونيا لبعض الدول المتقدمة والاتفاق على إطار تطوعي للاعتراف بالإجراءات التي اتخذتها البلدان النامية فضلا عن آليات جديدة لتوفير التمويل ودعم نقل التقنيات النظيفة. وفي ضوء هذه النتائج ركز مؤتمر الأطراف التاسع عشر على تحديد السياسات لفترة ما بعد عام 2020 حيث اتفقت الحكومات على التوصل إلى إطار قانوني جديد في عام 2015 يمكن تطبيقه على كافة الدول ويرفع سقف الطموحات من الدول النامية والمتقدمة حيث كان مؤتمر وارسو الأول من ثلاثة مؤتمرات تركز على التوصل لهذه الاتفاقية. وشهد مؤتمر الأطراف التاسع عشر تحقيق تقدم في عدد من المواضيع بما فيها كيفية تفعيل آلية التمويل الجديدة ومعالجة آثار تدابير الاستجابة وتحديد آلية نقل التكنولوجيا.وستتم متابعة العمل على هذه النتائج في الدورات المقبلة لمؤتمر الأطراف التي ستعقد في البيرو (2014) وفرنسا (2015). وتعد الإمارات العربية المتحدة من المشاركين بفعالية في مفاوضات المناخ وتم تمثيلها في وارسو بوفد كبير تقوده وزارة الخارجية وبمشاركة ممثلين من وزارة الطاقة و مصدر وهيئة البيئة – أبوظبي والمجلس الأعلى للطاقة في دبي ومركز دبي المتميز لضبط الكربون وشركة بترول أبوظبي الوطنية والمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل وجائزة زايد الدولية للبيئة ومكتب دبي للاستثمار الأجنبي ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشاركة متميزة للإمارات في مؤتمر اتفاقية تغير المناخ بوارسو مشاركة متميزة للإمارات في مؤتمر اتفاقية تغير المناخ بوارسو



GMT 03:00 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

وزيرا التنمية المحلية والبيئة يبحثان تطوير ادارة النظافة

GMT 19:20 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

صفوت الحداد يمنح الفلاح "سُلفة" لجني القطن بداية الموسم

GMT 04:12 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

خبير جيولوجي يكشف عن مصدر مائي يكفي مصر لـ1700 عام

GMT 01:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

السعودية تعلن التزامها باتفاقية باريس للمناخ

GMT 01:39 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

زلزال بقوة 3.6 درجات يضرب محافظة المدية الجزائرية

GMT 13:21 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

إجراءات عاجلة لـ"البيئة" لمكافحة تلوث زيتي في رأس غارب

GMT 20:29 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

باحث فلكي يُحذّر مواطني السعودية مِن موجة برد قاسية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشاركة متميزة للإمارات في مؤتمر اتفاقية تغير المناخ بوارسو مشاركة متميزة للإمارات في مؤتمر اتفاقية تغير المناخ بوارسو



تألقتا بعد غياب سنوات عدة عن منصات الموضة

كيت موس وناعومي كامبل تظهران في عرض "فيتون"

باريس ـ مارينا منصف
 ظهرت العارضة الشهيرة كيت موس يوم الخميس على المنصة في باريس بعد غياب لسنوات، وكانت البالغة 44 عاما وصلت إلى باريس لمناسبة عيد ميلادها الـ44 هذا الأسبوع، وقد رافقت موس على المنصة زميلتها وأيقونة الموضة من نينتيز ناعومي كامبل. إذ خطت موس على المنصة بجانب زميلتها القديمة ناعومي كامبل، والبالغة 47عاما، في عرض مجموعة أزياء لويس فيتون لشتاء 2019 التي أقيمت في أسبوع الموضة للرجال في باريس، وقد ارتدت العارضتان المعاطف المضادة للأمطار، وأحذية بوت ماركة "دي إم"، وقد تشابكت العارضاتان الأيدي مع مصمم الأزياء الإنجليزي كيم جونزو البالغ 39 عاما، الذي قدم عرضًا استثنائيا بعد سبع سنوات من رحيلة عن دار الأزياء.   وخلال العرض، تألقت كيت موس وناعومي كامبل على حد سواء أسفل المنصة برفقة المصمم، مع صرخات  مبهجة من الحضور، وعلى الرغم من سن كيت موس ظهرت أكثر إشراقا وشبابا، وقد صففت شعرها إلى الأعلى

GMT 07:26 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

كيم جونز يودِّع "فيتون" في عرض أزياء استثنائي
  مصر اليوم - كيم جونز يودِّع فيتون في عرض أزياء استثنائي

GMT 07:40 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا
  مصر اليوم - افتتاح قرية إيغلو الجليدية في ستانستاد في سويسرا

GMT 11:49 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية
  مصر اليوم - طفرة في التصميمات الداخلية لبيوت النسيج البريطانية

GMT 05:48 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن
  مصر اليوم - تيلرسون يُعلن سر إلغاء زيارة ترامب إلى لندن

GMT 05:11 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

"أمازون" تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ
  مصر اليوم - أمازون تعلن عن قائمة مدن لاختيار إحداها كمركز ثانٍ

GMT 10:05 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال
  مصر اليوم - نظرة خاطفة على أزياء أسبوع ميلانو لموضة الرجال

GMT 09:05 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا
  مصر اليوم - تماثيل حيوانات اللاما تتصدر أسواق الهدايا في بوليفيا

GMT 08:27 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع
  مصر اليوم - منزل أسترالي مليء بالمتعة والمرح معروض للبيع

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon