تحذيرات يمنية من مخاطر كارثة بيئية في سواحل حضرموت

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تحذيرات يمنية من مخاطر كارثة بيئية في سواحل حضرموت

صنعاء ـ وكالات

حذر سياسيون وناشطون في محافظة حضرموت اليمنية من كارثة بيئية بعد تمدد بقع المازوت الثقيل المتسرب من ناقلة نفطية جانحة قبالة شواطئ المكلا جنوبي شرقي البلاد، في حين أكد وزير يمني الاستعانة بخبرات قوات دولية لاحتواء التلوث. وقال أستاذ العلوم البيئية في جامعة حضرموت محمد الوادي إن المحافظة تعيش كارثة بيئية غير مسبوقة جراء جنوح باخرة تحمل شحنة من مادة المازوت تقدر بحوالي 4700 طن، وفشل كل الجهود لتفادي تسرب مادة المازوت إلى مياه البحر. وأشار في حديث للجزيرة نت إلى أن هناك تسرباً نفطياً كبيراً وأن الوضع ينذر بكارثة بيئية خطيرة إذا لم تقم السلطات اليمنية باتخاذ إجراءات سريعة وعاجلة بالتواصل مع شركة دولية متخصصة لمعالجة هذا التلوث والحد من الأضرار الناجمة. وأوضح أن هناك حوالي خمسمائة صياد في مدينة المكلا توقفوا عن العمل جراء هذه الكارثة مع ازدياد تسرب النفط من الباخرة ووصول التلوث إلى سواحل منطقة بروم التي تبعد عن شواطئ المكلا بحوالي 69 كيلومترا. وتقدر كميات مادة المازوت التي تسربت من سفينة (شامبيون 1) التي جنحت الاثنين الماضي إلى شواطئ مدينة المكلا بسبب خلل فني بأكثر من ثلاثمائة طن. وبدأ فريق فني السبت الماضي شفط المادة إلى الناقلات حيث وصل حتى يوم أمس الأحد ما تم تفريغه إلى قرابة ألفي طن. مساعدة دولية وقال وزير النقل اليمني واعد باذيب في تصريح له عقب وصوله إلى حضرموت مساء أمس للاطلاع على الوضع، إن اتصالات أجريت مع قوات دولية للمساعدة في احتواء التلوث البحري. ونقلت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) عن باذيب قوله إن هناك توجيهات من رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة بوضع خطط طوارئ وطنية والتنسيق لاحتواء التلوث، وأن التوجيهات تضمنت إلزام المؤسسات الوطنية للمشاركة في هذه الخطط. وقال وزير النقل إن التسرب حدث في مكان محصور وتمت السيطرة عليه، وإن الفرق تقوم بتشتيت هذه البقع، واعتبر أن ما حصل ليس بالتلوث المخيف. وكانت حادثة جنوح الناقلة قد قوبلت باستياء شعبي وانتقادات واسعة بحضرموت حيث شهدت مدينة المكلا عاصمة المحافظة اليومين الماضية وقفات ومظاهرات احتجاجية للتنديد بالتعاطي المتراخي مع الكارثة من قبل السلطات اليمنية. وقال الصحفي والناشط السياسي في حضرموت علي الكثيري إن هناك كارثة بيئية تهدد سواحل مدينة المكلا نتيجة لافتقار ميناء المدينة لأبسط الإمكانيات وفشل كل الجهود لتفادي تسرب مادة المازوت إلى مياه البحر. واعتبر في حديث للجزيرة نت أن ما حدث كان جريمة بكل المقاييس كون السفينة الجانحة متهالكة وسبق أن وجهت السلطات المحلية مذكرة للجهات المركزية ترفض فيها السماح للسفينة بالرسوء في ميناء المكلا، وفضلا عن أن السفينة مخصصة لشحن الزيوت النباتية وليس المشتقات النفطية فإن عمرها الافتراضي قد انتهى وتفتقر لكل مستلزمات السلامة الملاحية. اتهامات بالتخاذل من جهتها اتهمت منظمات مجتمع مدني وشخصيات اجتماعية وقانونية بحضرموت الحكومة اليمنية بالتخاذل وأعلنت تشكيل لجنة طوارئ شعبية وتنفيذ احتجاجات شعبية وهددت في بيان لها بالدعوة للزحف الشعبي باتجاه ميناء تصدير النفط بمنطقة الضبة -شرق المكلا- لإيقاف ضخ النفط وتصديره، في حال عدم قيام الحكومة بخطوات ملموسة لمعالجة التلوث. وقال رئيس لجنة الطوارئ الشعبية بحضرموت محمد العوادي إن مشكلة تسرب مادة المازوت من السفينة الجانحة لا تزال تتفاقم، وإن هناك تجاهلا من قبل السلطات المركزية في صنعاء لهذه المشكلة في ظل عدم وجود وحدة متخصصة لمكافحة التلوث البحري النفطي. وأشار في حديث للجزيرة نت مساء الأحد إلى أن تسريب المازوت وصل إلى أن حجم التلوث امتد إلى نحو ثلاثين كيلومترا في البحر وطالب الحكومة اليمنية بضرورة إحضار شركة بيئية مختصة تقيم الأضرار البيئية الناتجة عن هذا التلوث. وأوضح أن هناك فريقا مكلفا من قبل لجنة الطوارئ الشعبية بحضرموت لجمع حيثيات هذه الواقعة والمتسببين فيها والمتقاعسين عن احتوائها وتقديم هذه المعلومات إلى لجنة قانونيه لرفع دعوى قضائية ضد المتسببين والمتقاعسين في آن واحد.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحذيرات يمنية من مخاطر كارثة بيئية في سواحل حضرموت تحذيرات يمنية من مخاطر كارثة بيئية في سواحل حضرموت



GMT 01:04 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أمانة عمان تواصل حملات يومية لتقليم الأشجار والشجيرات

GMT 04:06 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

ولادة عدد من الحيوانات المهددة بالانقراض في المغرب

GMT 01:31 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فنان روماني يحول الأشجار المقطوعة إلى تحف فنية

GMT 00:30 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظر استيراد الأسماك الحية من تايلند وماليزيا

GMT 00:19 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

اكتشاف أشجار الميس المعمرة والنادرة في وادي سحم الكفارات

GMT 17:28 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

النمو الأخضر وتنمية المجالات الخضراء في المغرب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحذيرات يمنية من مخاطر كارثة بيئية في سواحل حضرموت تحذيرات يمنية من مخاطر كارثة بيئية في سواحل حضرموت



أسدلت شعرها الأشقر القصير واستعملت المكياج الهادئ

كروغر تخطف أنظار الجميع بإطلالة مختلفة

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت النجمة الألمانية ديان كروغر، الأنظار خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد "In The Fade"، الثلاثاء الماضي، حيث أبهرت الجميع بإطلالتها الرائعة والمختلفة. ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، ارتدت كروغر، نجمة مهرجان كان لعام 2017، والبالغة من العمر 2017، فستانًا متوسط الطول، عاري الكتفين، ممتزج ما بين الأسود والذهبي، وحذاء طويل لونه أسود، وأسدلت شعرها الأشقر القصير، كما وضعت مكياجًا طبيعيًا هادئًا، وقد انضم إليها عدد من النجوم المشاركة أمثال سامية تشانكرين، دينيس موشيتو وهانا هيلسدورف. وكانت ديان قد اشتهرت سابقا بأدوارها المميزة في أفلام "طروادة" و"أوغاد مجهولون" مع النجم العالمي براد بيت، لكنها أثبتت وضعها بعد تعاونها مع المخرج الألماني فاتح أكين، بينما قد تصدر فيلم "In The Fade" الذي قام بإخراجه فاتح أكين، كفيلم يمثل ألمانيا في سباق الأوسكار، بعد مشاركته في الدورة الأخيرة لمهرجان "كان" السينمائي الدولي، في دورته الأخيرة، وفوز بطلته ديان كروغر بجائزة

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 08:11 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال
  مصر اليوم - تصميم رائع لمنزل كبير يمنح الهدوء لسكانه في البرتغال

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon