دول الخليج مؤهلة لاستحداث توقيت صيفي خاص بها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دول الخليج مؤهلة لاستحداث توقيت صيفي خاص بها

االمنامة ـ بنا

ترى دراسة حديثة أن دول مجلس التعاون الخليجي مؤهلة لأن تستحدث توقيتا صيفيا خاصا بها تحت مسمى" التوقيت الصيفي الخليجي" مدته3 شهور، بدلا من 6 شهور كباقي الدول . وقال البروفسور وهيب عيسى الناصر استاذ الفيزياء بجامعة البحرين في دراسة تهدف إلى إثبات أن دول مجلس التعاون الخليجي " مؤهلة لأن تستحدث توقيتا صيفيا خاص بها " أن تقويم دول مجلس التعاون الخليجي يبدأ الوقت من 1 يونيو و يتم ارجاعه إلى سابق عهده في منتصف ليل 31 أغسطس من كل عام ، حيث تستفيد تلك الدول من تباكر شروق الشمس فيها ، و بالتالي موعد صلاة الفجر، وتأخر موعد غروب الشمس، وبلوغ مجموع فترة الشفق المدني الصباحي والمدني ( الإنارة التي تشاهد في السماء قبيل شروق الشمس و بعيد غروبها حيث تكون الشمس اسفل الأفق بـ 6 درجات قوسية) إلى حوالي ساعة . واوضح ان دول مجلس التعاون الخليجي تقع في حزام التصحر الذي يتميز بشدة الإشعاع الشمسي الساقط عليه ، حيث يصل مستوى تلك الأشعة ، في المتوسط ، إلى 500 وات لكل متر مربع، وتصل شدة الإشعاع الشمسي وقت زوال الشمس (موعد آذان الظهر) في هذه الدول في يوم 21يونيو ( موعد الانقلاب الصيفي) من كل عام إلى 1,100 وات لكل متر مربع ( يعادل وضع مدفئة كهربائية ذات فتيلة واحدة 1 كيلوات على كل متر مربع ) ، كما يصل عدد ساعات سطوع شمس فيها إلى حوالي 3,300 ساعة (بمتوسط 9 ساعات سطوع شمس يوميا) مع وفرة في الإشعاع الشمسي المباشر ( حوالي 70%) إذ أن غطاء الغيوم والأغبرة و الهباء يشكلون حجب 30 % من هذا الإشعاع الشمسي الإجمالي. واضاف البروفيسور وهيب الناصر ان الحسابات تشير إلى أن متوسط الطاقة الشمسية الساقطة على مملكة البحرين يساوي2,180 كيلووات ساعة لكل متر مربع ( يعادل طاقة 39 بليون برميل سنويا)، وعلى دولة الكويت يساوي 2,105 كيلووات ساعة لكل متر مربع (يعادل طاقة 850 بليون برميل سنويا) ، وعلى سلطنة عمان يساوي 2,210 كيلووات ساعة لكل متر مربع ( يعادل طاقة 15545 بليون برميل سنويا)، وعلى دولة قطر يساوي2,050 كيلووات ساعة لكل متر مربع (يعادل طاقة 533 بليون برميل سنويا)، وعلى المملكة العربية السعودية يساوي 2,220كيلووات ساعة لكل متر مربع ( يعادل طاقة 113,523 بليون برميل سنويا)، وعلى دولة الإمارات العربية المتحدة يساوي2,190 كيلووات ساعة لكل متر مربع ( يعادل طاقة 4,161 بليون برميل سنويا)، مما يعني أن هذه الدول تستطيع أن تستثمر هذا المصدر الطبيعي وبجداره ، بمثل ما استثمرت النفط و الغاز الطبيعي في رفاهية مواطنيها والمقيمين فيها .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دول الخليج مؤهلة لاستحداث توقيت صيفي خاص بها دول الخليج مؤهلة لاستحداث توقيت صيفي خاص بها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دول الخليج مؤهلة لاستحداث توقيت صيفي خاص بها دول الخليج مؤهلة لاستحداث توقيت صيفي خاص بها



ظهرت بفستان مِن اللون الوردي مع أكمام مغطّاة بالريش

إطلالة مذهلة لـ"كايا جيرير" خلال عرض أزياء لاغرفيلد

باريس - مارينا منصف
قدمت أول عرض لها في مهرجان شانيل من خلال افتتاح أسبوع الموضة في باريس ربيع وصيف 2018 في أكتوبر الماضي، لتعود عارضة الازياء كايا جيرير، مرة أخرى بإطلالة مذهلة خلال  عرض لمصمم الأزياء العالمى كارل لاغرفيلد، الذي يعد من أهم المصممين العالميين في مجال الموضة والأزياء. وظهر جيرير ابنة السوبر موديل سيندي كراوفورد بإطلالة مميزة، وامتاز حياكة الفستان بـ"هوت كوتور" أي "الخياطة الراقية"، فهى تعد آخر صيحات الموضة العالمية. بعد أيام فقط من إعلانها عن مشاركتها مع المصمم الألماني، أثبتت ابنة عارضة الازياء سيندي كروفورد أنها استطاعت ان تعتلي بقوة أعلى قائمتهالافضل عارضات الازياء الشهيرة. ظهرت كايا بفستانًا من اللون الوردى مع أكمام مغطى بالريش، ذات التنورة الواسعة، بالإضافة إلى الأزهار التي تعلو حجاب الدانتيل الأسود، التي برز ملامحها الجميلة، وقد تزين فستانها مع تصميم الأزهار المعقدة التي تطابق تماما حذائها. كما تم إكتشاف مظهر كايا المستوحى من

GMT 10:28 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

أميرة عزت تكشف أنّها صمّمت أزياء أطفال جلدية للشتاء
  مصر اليوم - أميرة عزت تكشف أنّها صمّمت أزياء أطفال جلدية للشتاء

GMT 08:11 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

السياحة في قرطاج تخفي روعة التراث الروماني
  مصر اليوم - السياحة في قرطاج تخفي روعة التراث الروماني

GMT 10:16 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

حسين تصمّم مجموعة مميّزة من ديكورات حفلة الأسبوع
  مصر اليوم - حسين تصمّم مجموعة مميّزة من ديكورات حفلة الأسبوع
  مصر اليوم - رئيسة الوزراء البريطانية ترفض طلب جونسون زيادة الخدمة الصحية

GMT 06:42 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

مخترع يقتل صحافية ويمثل بجسدها بواسطة أدوات تعذيب
  مصر اليوم - مخترع يقتل صحافية ويمثل بجسدها بواسطة أدوات تعذيب

GMT 08:43 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

مجموعة "شانيل Metiers d’Art" تلبي جميع الأذواق في 2018
  مصر اليوم - مجموعة شانيل Metiers d’Art تلبي جميع الأذواق في 2018

GMT 07:04 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

ناشيونال جيوغرافيك تكشف 10 مناطق في أميركا
  مصر اليوم - ناشيونال جيوغرافيك تكشف 10 مناطق في أميركا

GMT 08:31 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

مصدر إلهام لإضافة المتعة والإثارة لإضاءة المنزل
  مصر اليوم - مصدر إلهام لإضافة المتعة والإثارة لإضاءة المنزل

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 23:53 2017 الإثنين ,03 تموز / يوليو

رولا يموت تنشر صورًا فاضحة جديدة على "فيسبوك"

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 08:04 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"مرونة المهبل" تُسهّل ممارسة الجنس بشكل مثير

GMT 12:21 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

تفاصيل مؤلمة ترويها سيدة تعدى عليها شباب في الغربية

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 21:12 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل يرى زوجته في أوضاع مخلة للأداب مع 4 رجال

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 17:39 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

سيدة قاهرية تطلب الخُلع من زوجها في ليلة الدخلة

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon