أكثر من احتفال تشهده الكويت في "ساعة الأرض"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أكثر من احتفال تشهده الكويت في ساعة الأرض

الكويت ـ أ ش أ

شهدت الكويت عدة احتفالات ب "ساعة الأرض " ، ونظم أولها شباب استاد جابر الدولى بالتعاون مع فريق الاحتباس الحراري لمركز العمل التطوعي ، تحت شعار " تحدي العالم.. للمحافظة على الكوكب " ، من أجل نشر الوعي البيئي حول مخاطر الاحتباس الحراري والتغير المناخي. وأكد المستشار فواز الحسينان ممثل وزير الإعلام ووزير الشباب الشيخ سلمان الحمود أن الكويت كانت من الدول السباقة على توقيع اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، كما انها انضمت الى بروتوكول كيوتو ، وأنشأت الهيئة العامة للبيئة التي انبثقت منها لجنة تغير المناخ ، وأشار إلى ان مبادرة الفريق الكويتي للاحتباس الحراري تبقى أساسية لاستنهاض الشباب والأسر والمؤسسات على تحمل كل منهم مسؤوليته، بحيث لا تعرقل البيئة مسيرة التنمية ولا تخل التنمية بموارد البيئة ، كاشفا أن الهيكلة الجديدة لوزارة الدولة لشؤون الشباب ستتضمن قسما خاصا بالعمل التطوعي ليتمكن الشباب من لعب دوره الوطني ، ويساهم من يرغب منه بالحفاظ على البيئة من خلال المشاركة مثلا بتخفيض استهلاك الكهرباء، كما تفعل مبادرة ساعة الأرض ، أو بالمساعدة في فرز النفايات من أجل تدويرها والنشر في تشجيع الطاقة البديلة. واوضح أنه أمام الكويت فرصة ذهبية لن تتكرر لإدخال مفهوم الأبنية الخضراء على عشرات الآلاف من المساكن او على المدن التي تنوي بنا ءها أسوة بما تقوم به دول الجوار منها الإمارات ، لافتا الى ان 20 فى المئة من الأنواع الحياة البرية مهددة بالانقراض مع حلول عام 2050 بسبب الاحتباس الحراري ، مشيرا إلى انها مسؤوليتنا جميعا لمواجهة هذا الموت البطيء الذي يستحق ان تبذل له الجهود ، مؤكدا دعم الحكومة لكل الجهود التطوعية في البلاد. من جهته ، قال وكيل وزارة الدولة لشؤون مجلس الأمة ونائب رئيس مركز العمل التطوعي احمد المرشد ان مركز العمل التطوعي يعمل على 3 نواح رئيسية هي النواحي الإنسانية والوطنية والبيئية ، لافتا إلى ان انضمام الفريق الكويتي للاحتباس الحراري للمركز قبل 4 سنوات أضاف ميزة جديدة للمركز بمجال عمله في قطاع البيئة ، مضيفا أنه عندما شاركنا هذا الفريق بفعاليته "ساعة الأرض" على مدى السنوات السابقة وجدنا انه لا يعمل بمفرده وإنما معه عدد كبير من المتطوعين ، يعملون على مستوى دولي ، خاصة ان حدث ساعة الأرض يتم بمشاركة ما يزيد على 160 دولة في العالم ، ونحن نعول بشكل كبير على الإعلام في نقل المعلومة عن هذا الحدث لنشر التوعية بضرورة الترشيد باستهلاك الطاقة الكهربائية المنتجة لثاني أكسيد الكربون والمسببة للاحتباس الحراري. وقال مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالفريق عمار بهمن ان فعالية ساعة الأرض تقام للسنة الخامسة على التوالي في الكويت ، حيث قمنا بإطفاء الأنوار لمدة ساعة لتوعية المواطنين بهذا الحدث العالمي ، حيث يشارك فى الاحتفال أكثر من 179 دولة وأكثر من 7 الآلاف مدينة. كما قامت الجمعية الكويتية لحماية البيئة بالمشاركة فى 4 انشطة بيئية بهدف التواصل مع جميع قطاعات المجتمع. ، بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة والهيئة العامة للبيئة ، في إطار حملة التعريف بالتغير المناخي وآثاره البيئية والاقتصادية والاجتماعية في الكويت . وقال أمين صندوق الجمعية الكويتية لحماية البيئة يوسف الكوس إن تلك الأنشطة تمثلت في حملة تنظيف الشواطئ بالتعاون والمشاركة مع الجمعية اليابانية وهيئة البيئة وفريق الجوالة ، شارك بها نحو 300 مشارك ، فضلا عن المشاركة في الاحتفالية العالمية للاحتباس الحراري من خلال معرض بيئي مميز في ستاد جابر الدولي ، بالإضافة الى المشاركة في الاحتفالات الوطنية بساعة الأرض من خلال مرسم بيئي حر والمساهمة في إنارة 4 آلاف شمعة على شكل خريطة الكويت. من جانبها ، بينت مديرة إدارة البرامج والأنشطة في جمعية حماية البيئة أن 50 ناشطا بيئيا من اعضاء الجمعية قدموا مرئياتهم البيئية لواقع الحال في البلاد حال تأثرت بالتغيرات المناخية في السنوات المقبلة ، ولفتت إلى أن عشرات اللوحات الفنية عكست توقعات الناشطين البيئيين التي تعكف الجمعية حاليا على تحليل تلك المرئيات للمساهمة في وضع تصورات الجمعية تجاه التغيرات المناخية وتأثيراتها البيئية والاقتصادية والاجتماعية في الكويت ، وأضافت أن المشاركين في استبيانات حملة التعريف بالتغير المناخي والتي أطلقتها الجمعية عبر وسائل التواصل الاجتماعي قدموا من جانبهم مرئياتهم وتوقعاتهم لتلك التأثيرات ومن ثم تقوم الجمعية الكويتية لحماية البيئة بجمع تلك التصورات والتوقعات لتضمينها إستراتيجية الأنشطة التي تشملها. وحملة ساعة الأرض هي حدث عالمي يتم خلاله الطلب من ملاك المنازل والأعمال إطفاء الأضواء والأجهزة الإلكترونية غير الضرورية لمدة ساعة واحدة في أخر سبت من شهر مارس كل عام، وذلك لرفع الوعي بخطر التغير المناخي ، وبدأت حملة ساعة الأرض من مدينة سيدني الأسترالية عام 2007 فاستخدمت المطاعم شموعاً للإضاءة وأطفئت الأنوار في المنازل والمباني البارزة بما فيها دار الأوبرا وجسر هاربور ، وبعد نجاح الحمله ومشاركة 2.2 مليون شخص من سكان سيدني انضمت 400 مدينة لساعة الأرض 2008 ، وصلت الى اكثر من 7 الاف مدينة هذا العام.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكثر من احتفال تشهده الكويت في ساعة الأرض أكثر من احتفال تشهده الكويت في ساعة الأرض



GMT 14:22 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الري المصري يؤكد استمرار التنسيق مع دول حوض النيل

GMT 00:34 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الثلوج تغطي جبال لبنان للمرة الأولى هذا العام

GMT 02:19 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

60 مليون في إفريقيا سيضطرون للنزوح جراء تغير المناخ

GMT 23:01 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

ائتلاف إدارة النفايات" يوجّه إنذارا لبلدية بيروت

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكثر من احتفال تشهده الكويت في ساعة الأرض أكثر من احتفال تشهده الكويت في ساعة الأرض



أكملت مظهرها بمكياج ناعم مع أحمر الشفاه الداكن

تشاستين بفستان أزرق خلال تواجدها في أمستردام

أمستردام ـ لينا العاصي
بعد تلقيها ترشيح لجائز أفضل ممثلة عن فيلم درامي لجائزة "غولدن غلوب" قبل يوم واحد فقط، تألقت جيسيكا تشاستين، بإطلالة أنيقة ومميزة خلال العرض الأول لفيلمها الجديد "Molly's Game" في أمستردام ليلة الثلاثاء. وجذبت الممثلة البالغة من العمر 40 عاما أنظار الحضور والمصورين، لإطلالتها المذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا بلا أكمام باللون الأزرق، يتميز بخط عنق منخفض، وتطريزا مزخرفا بالجزء العلوي الذي يطابق أقراطها الفضية المتدلية، أكملت إطلالتها بمكياجا ناعما مع أحمر الشفاه الداكن، وظل العيون الدخاني، وحمرة الخد الوردية التي أبرزت ملامحها التي لم تؤثر عليها سنوات العمر، وصففت شعرها الذهبي لينسدل على أحد كتفيها وظهرها. يأتي ذلك بعد أن كشفت تشاستين أنها فوجئت بتلقي ترشيحها الخامس لجائزة غولدن غلوب لأفضل ممثلة عن فيلمها الجديد "Molly's Game"، ومؤخرا، قالت الممثلة لصحيفة "نيويورك تايمز" إنها تخشى من قرارها بالتحدث عن المنتج السينمائي هارفي وينشتاين بعد فضائحه الجنسية، وأن

GMT 03:10 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة
  مصر اليوم - ليندا هويدي تشدد على ضرورة الابتعاد عن الملابس الفضفاضة

GMT 08:49 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب هذا الشتاء
  مصر اليوم - افتتاح فنادق خاصة بالتزلج في جبال الألب هذا الشتاء

GMT 09:03 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد
  مصر اليوم - إليك أفضل سبعة متاجر خاصة بهدايا عيد الميلاد

GMT 04:53 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة "ستارت"
  مصر اليوم - روسيا توسع من ترسانتها النووية وتتحدى معاهدة ستارت

GMT 06:15 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم
  مصر اليوم - عزيزة الخواجا تدعو الإعلاميين إلى المحافظة على مهنيتهم

GMT 03:04 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة "أنوثة"
  مصر اليوم - أسماء عبد الله تكشف أنّ أزياء الشتاء للمرأة الممتلئة أنوثة

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة
  مصر اليوم - أفضل المنازل على موقع Airbnb لقضاء عطلة مذهلة

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon