انخفاض ملحوظ في قيمة التدهور البيئي في سورية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - انخفاض ملحوظ في قيمة التدهور البيئي في سورية

دمشق ـ وكالات

 أكدت الأرقام الأولية للدراسة البيئية انخفاضا ملحوظا في قيمة التدهور البيئي في سورية عن النسبة التي اعتمدت في عام2001. إذ تسهم الدراسة في إعطاء فكرة مبدئية عن حجم تكلفة التدهور البيئي على المستوى الوطني كنسبة من الناتج الإجمالي، فيما تستكمل دراسة الجزء الخاص بالمنطقة الساحلية من خلال مسح على أرض الواقع في منتصف شهر نيسان المقبل. وتعتمد الدراسة على كمية ونوعية البيانات المتوافرة على المستوى المحلي والدراسات المتاحة وعلى تحليل القضايا البيئية وأساليب التقييم المستخدمة عالميا للوصول إلى أفضل التقديرات الممكنة. وعرضت الدراسة البيئية خلال ورشة عمل أقامتها وزارة الإدارة المحلية والبيئة بالتعاون مع البنك الدولي وبرنامج المساعدات الفنية لبيئة المتوسط الميتاب اليوم في فندق سميراميس تحت عنوان منهج وعرض النتائج الأولية لتحديث الدراسة السابقة لتكلفة التدهور البيئي للمناطق الساحلية. وقالت م. داليا اللطيف اختصاصية بيئية في البنك الدولي ومنسق برنامج المعونة الفنية البيئية لدول حوض البحر المتوسط ميتاب إن الدراسة الأولى التي تم إعدادها عام2002 من أجل تقييم تكلفة التدهور البيئي في سورية اعتمدت على البيانات الخاصة التي وضعت عام2001 إلا أن تلك الدراسة لم يتم الترويج لها ولن يؤخذ بنتائجها كما تمنى فريق العمل لعدم كفاية البيانات المقدمة من قبل الجهات المعنية. وأضافت اللطيف في تصريح لوكالة سانا أن ما نفذ في السابق كان من أهم النقاط التي ارتكز عليه الفريق في تحديث دراسته إضافة لذلك لمس تقدما كبيرا على المستوى المؤسسي والتشريعي في المجال البيئي ولاسيما بعد صدور قانون البيئة عام 2002 ولحظ تحسينات في الموضوع البيئي لهذا كان من المهم قياس هذا التطور ومعرفة عما إذا كان ملموسا أم لا. وأشارت إلى أنه وضمن هذا الإطار عقدت ورشة عمل في شهر أب لعام 2008 لعرض منهجية العمل والتعريف بهدف الدراسة وما المتوقع من مشاركة تلك الجهات مبينة أنه من المهم مناقشة ما تم التوصل إليه من نتائج مع الجهات المعنية المشاركة في هذه الورشة لوضع التقرير في صورته النهائية ليتم الترويج له في ورشة عمل أوسع على المستوى الوطني .  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انخفاض ملحوظ في قيمة التدهور البيئي في سورية انخفاض ملحوظ في قيمة التدهور البيئي في سورية



GMT 01:37 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

مقتل 400 شخص إثر زلزال ضرب المناطق الحدودية بين إيران والعراق

GMT 01:04 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أمانة عمان تواصل حملات يومية لتقليم الأشجار والشجيرات

GMT 04:06 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

ولادة عدد من الحيوانات المهددة بالانقراض في المغرب

GMT 01:31 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فنان روماني يحول الأشجار المقطوعة إلى تحف فنية

GMT 00:30 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظر استيراد الأسماك الحية من تايلند وماليزيا

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انخفاض ملحوظ في قيمة التدهور البيئي في سورية انخفاض ملحوظ في قيمة التدهور البيئي في سورية



خلال خضوعها لجلسة تصوير لمجلة Billboard

سيلينا غوميز تبدو مثيرة في سترة سوداء مكشوفة الصدر

واشنطن ـ رولا عيسى
يعتبر عام 2017 للنجمة الشهيرة سيلينا غوميز، عاما حافلا بالكثير من الأحداث، بداية من طرح فيديو أغنيتها الجديدة wolves التي تخطت أكثر من 58 مليون مشاهدة على موقع اليوتيوب، وتصنيفها واحدة من أكثر المشاهير متابعة من الجماهير على إينستاغرام، إلى انفصالها عن حبيبها مغني الراب "ويكند"، وانتشار الشائعات حول رجوعها إلى حبيبها السابق جاستن بيبر، وقد انهت عامها بحصولها على لقب "إمرأة العام 2017" من قبل مجلة "Billboard" العالمية. وبعد حصولها اللقب الشهر الماضي، خضعت المغنية البالغة من العمر 25 عاما لجلسة تصوير خاصة بمجلة Billboard، حيث ظهرت مرتدية بدلة سوداء مثيرة، مع سترة مكشوفة الصدر، ولمسات من احمر الشفاة الداكن ومكياج العيون الدخاني، إضافة إلى شعرها الأسود الذي تركته منسدلا بطبيعته على ظهرها وكتفيها. وستنضم سيلينا إلى النجمات "مادونا"، "ليدي غاغا"، "تايلور سويفت" و"بيونسيه"، الاتي حصلوا على اللقب من قبل. وقال جون أماتو، رئيس مجلة "Billboard" :

GMT 02:43 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار
  مصر اليوم - دعاء زكي تصمِّم إكسسوار بالحجر الكريم لكل الأعمار

GMT 08:32 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد
  مصر اليوم - منتجع ميرلو لعاشقي رياضات التزحلق على الجليد

GMT 08:59 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

متجر جيمس أتكينسون يتمتع بتصميمات مذهلة
  مصر اليوم - متجر جيمس أتكينسون يتمتع بتصميمات مذهلة

GMT 06:20 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل
  مصر اليوم - استطلاع رأي يُوضِّح أنّ نصف الألمان لا يريدون ميركل

GMT 03:30 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية
  مصر اليوم - نشرت أماكن فارغة في صفحاتها الافتتاحية

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 07:38 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين
  مصر اليوم - اشتعال التنافس بين أوروبا وأميركا على جذب المتزلجين

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 11:49 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع منتخب مصر في التصنيف الشهري لـ"فيفا" مركزًا

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon