مشروع تجريبي لتخضير الصحراء في قطر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مشروع تجريبي لتخضير الصحراء في قطر

الدوحة ـ وكالات

يحظى مشروع تجريبي لتخضير الصحراء بالاهتمام في منطقة اشتهرت بناطحات السحاب الشاهقة، وهو مخطط رائد يقول مطوروه إنه قد يحول خارطة المنطقة من صحراء إلى مراكز حيوية لإنتاج الغذاء والمياه النقية.ويتضمن "مشروع تخضير الصحراء" الممتد على الساحل على مساحة هيكتار في مدينة مسيعيد الصناعية، مجموعة من التقنيات الخضراء بما في ذلك الطاقة الشمسية المركزة (CSP)، وتعمل على تطويره شركة نرويجية منذ عام 2008، بتكلفة بلغت 5.3 مليون دولار.وحول المشروع،  قال أحد مؤسسيه، المهندس البريطاني، مايكل بولاين: "في بداية العمل كنا ندرك بشدة مقترحات الكثير من الناس بمعالجة كل قضية على حدة، سواء كان ذلك نقص المياه، أو التصحر أو التغيير المناخي."وأضاف: " كنا نحرص للغاية على تطوير حلول متكاملة تعالج تحديات متعددة في نفس الوقت.. إذا قارنت الأنظمة من صنع الإنسان بالأنظمة البيئية فهناك بعض الاختلافات الصارخة، لذلك نميل لتطوير أنظمة بسيطة غير مترابطة.. فالأنظمة الإيكولوجية معقدة، ومتداخلة."ويبدو التداخل جلياً في كافة ملامح تصميم البيوت الزجاجية، حيث تساعد الكهرباء المولدة عبر الطاقة الشمسية، في ضخ مياه البحر للموقع لاستخدامها للتكييف داخل الدفيئة، ويتم ذلك بواسطة تنقيط المياه إلى مناخل كرتونية يسهل اختراقها تسمى المبخرات، تعمل على تبريد وترطيب الهواء الصحراوي الجاف، وخلق بيئة مواتية لزراعة المحاصيل.وتجمع قطرات البخار المتراكم داخل البيوت الزجاجية لاستخدامها كمياه في ري المحاصيل.فيما تستخدم مياه البحر الفائضة عن تبريد البيوت الزجاجية في تبريد مجسات توليد الطاقة الشمسية، التي تهيئ بدورها بيئة صالحة للزراعة خارج البيوت الخضراء وتعيد تخضير مناطق بالصحراء، بحسب باولاين. أما المتبقي من مياه البحر فينتهي في أحواض يستخرج منها كلورايد الصوديوم والجبس وكربونات الكالسيوم لاستخدامات تجارية.ويتصادف افتتاح المشروع التجريبي مع مؤتمر المناخ للأمم المتحدة المقرر عقده في العاصمة القطرية، الدوحة، خلال الفترة من 26 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري وحتى السابع من ديسمبر/كانون الأول المقبل

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مشروع تجريبي لتخضير الصحراء في قطر   مصر اليوم - مشروع تجريبي لتخضير الصحراء في قطر



  مصر اليوم -

​خلال افتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور النجوم

بوبي ديليفينجن ترتدي فستانًا مثيرًا في احتفال "بالمان"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى
ظهرت عارضة الأزياء بوبي ديليفينجن، البالغة من العمر 31 عاما، في آخر احتفال لدار أزياء "بالمان" الشهير في بيفرلي هيلز في ولاية كاليفورنيا الخميس الماضي. وتحتفل العلامة التجارية بافتتاح بوتيك لوس أنجلوس بحضور عدد من النجوم أبرزهم كيم كاردشيان. وبدت بوبي ديليفينجن المعروفة بلياقتها البدنية والتي تظهر في مجموعة أزيائها الجريئة، مرتدية فستانا مثيرا من خيوط الذهب المعدني والخيوط الفضية المتشابكة معا لتشكّل مربعات صغيرة بشبكة تكشف عن بعض أجزاء جسدها وملابسها الداخلية السوداء عالية الخصر وهو ما أضفى عليها إطلالة جريئة ومثيرة. ويظهر الفستان القصير الذي يصل إلى فوق الركبة، ساقيْها الممشوقتين مع زوج من صنادل "سترابي" السوداء ذات كعب. واختارت بوبي تسريحة بسيطة لشعرها الأشقر إذ انقسم إلى نصفين لينسدل على كتفيها وظهرها، وأضافت بعضا مع أحمر الشفاه الجريء، كما أمسكت بيدها حقيبة سوداء صغيرة لتكمل إطلالتها الجذابة والأنيقة.  كما التقتت الصور مع مصمم الأزياء والمدير

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مشروع تجريبي لتخضير الصحراء في قطر   مصر اليوم - مشروع تجريبي لتخضير الصحراء في قطر



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon