عيون حلوان تُعالج الأمراض وتترقب عودتها للحياة منذ 150 سنة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عيون حلوان تُعالج الأمراض وتترقب عودتها للحياة منذ 150 سنة

القاهرة _ أ.ش.أ

بعد أن كانت عيون حلوان الكبريتية ملاذاً للمئات من المرضى الباحثين فى مياهها المنبثقة من العيون الأرضية عن شفاء لعللهم، لثقتهم فى قدراتها الهائلة على تخليصهم من الأمراض الروماتيزمية والجلدية التى عجز أشهر الأطباء عن إيجاد حلول لها، تحولت بمرور الوقت إلى مأوى للكلاب الضالة والقمامة و البلطجة والتعديات. ثلاثة أفدنة خضراء هى مساحتها، لا يفصلها عن العالم الخارجى أى سور أو لوحة استدلالية، فالكلاب الضالة فقط من ترشدك عن بوابتها المُهدمة، والتى هجرها الناس إلا من فرد أمن يستقبلك بعبارة تحذيرية "ممنوع الدخول.. المكان مقفول من 150 سنة". ويقول عماد سعيد، 28 سنة: "موجود هنا من 7 سنين، كل شوية يقولوا هيفتحوا العيون والناس تفرح وتقول خلاص هيتعالجوا، وبعدين المشروع يقف بسبب الفلوس أو حاجات تانية". يُمسك "عماد" بلوحة أسمنتية، كساها التراب حيث كانت مُعدة لاستقبال الرئيس المخلوع وحكومته ليشهدوا مراسم افتتاح عيون حلوان بعد قرن ونصف من اكتشافها، ولكن اندلاع الثورة أوقف إتمام المشروع، و كأنه قُدر لعيون حلون ألا ترى النور أبداً". "قرايبى نصحونى بعيون حلوان بعد ما لفيت البلد كعب داير علشان ألاقى علاج لرجلى" ..بهذه الكلمات يوضح على هاشم "34 سنة" سبب قدومه من محافظة الإسماعيلية لزيارة عيون حلوان، ويكمل "سرها باتع وكانت السبب فى شفا للجنود أيام الحرب وقت الخديوى توفيق، لما أصاب الجيش الجرب". ساعات الليل كفيلة بأن تتحول عيون "حلوان" التاريخية إلى مكان للهو وتعاطى المخدرات وتناول الخمور، فى مشهد يزعج وفاء إبراهيم "45 سنة" من أهالى حلوان وإحدى المترددات على العيون منذ زمن للعلاج من أمراض الروماتيزم: "مفيش بلد بتهمل فى كنوزها بالشكل ده"، وتضيف: "زمان لما كنت بزور العيون مع أصحابى كنت بشوف الأجانب جايين لها من آخر الدنيا علشان يتعالجوا من أمراضهم

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عيون حلوان تُعالج الأمراض وتترقب عودتها للحياة منذ 150 سنة   مصر اليوم - عيون حلوان تُعالج الأمراض وتترقب عودتها للحياة منذ 150 سنة



  مصر اليوم -

رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب"

كارا ديليفين تسرق أنظار الجمهور بإطلالتها الكلاسيكية

لندن ـ ماريا طبراني
رغم تراجع إيرادات فيلمها الجديد "فاليريان ومدينة الألف كوكب" أمام الفيلم الحربي "دونكيرك" في شباك التذاكر في الولايات المتحدة  بعد 5 أيام من إطلاق الفيلمين في السينمات، إلا أن كارا ديليفين توقفت عن الشعور بخيبة الآمال وخطفت أنظار الحضور وعدسات المصورين، بإطلالتها الكلاسيكية المميزة والمثيرة في فندق لنغام في العاصمة البريطانية لندن، أمس الإثنين. وارتدت "كارا" البريطانية، البالغة من العمر 24 عامًا، والمعروفة بحبها للأزياء ذات الطابع الشبابي الصبياني، سترة كلاسيكية من اللون الرمادي، مع أخرى كبيرة الحجم بطول ثلاثة أرباع ومزينة بخطوط سوداء، وأشارت مجلة "فوغ" للأزياء، إلى عدم التناسق بين السترة الطويلة الواسعة نوعًا ما ، مع السروال الذي يبرز ساقيها نحيلتين.  وأضافت كارا بعض الخواتم المميزة، وانتعلت حذائًا يغطي القدم بكعب عالٍ، باللون الأسود ليضيف إليها المزيد من الطول والأناقة، ووضعت المكياج الجذاب الرقيق مع ظل ذهبي للعيون وخط من اللون الأسود لتبدو أكثر جاذبية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عيون حلوان تُعالج الأمراض وتترقب عودتها للحياة منذ 150 سنة   مصر اليوم - عيون حلوان تُعالج الأمراض وتترقب عودتها للحياة منذ 150 سنة



F

GMT 11:05 2017 الإثنين ,24 تموز / يوليو

تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم - تراث يعود للعصور الوسطى ستشاهده في بوخارست
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon