أحدث صيحات الموضة في تصميمات المنازل العصرية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - أحدث صيحات الموضة في تصميمات المنازل العصرية

واشنطن ـ رولا عيسى

صديقة للبيئة ، ومتطورة ، وفاخرة ، وممتعة، وتتسم بوجود الأجهزة التكنولوجية، كل هذه هي صفات تتسم بها موضة المنازل العصرية ، بينما تشير كلمة "موضة" إلى نزوة عابرة. تشير التوقعات بأننا في مقدمة بعض الابتكارات الرائعة  التي ليست هنا فقط للبقاء ولكن ستستمر في النمو والتطور ، والتأثير على موضة المنازل المحتملة في المستقبل. - التقليص في المساحة: موضة البناء هي المنازل صغيرة الحجم . لقد ولي عصر المساحات الكبيرة المبالغ فيها ، فالمنازل الجديدة والتصميمات أيضا أصبحت تتسم بالبساطة اكثر. حتي صناعة الأثاث أصبحت تتسم بمزيد من البساطة ، والتقليص في الحجم ، فقد حلت الأرائك البسيطة في التصميم والشعور، محل الأرائك المنقوشة، ونتيجة لذلك فإن هذه المنازل ذات الحجم البسيط والصغير، أصبح الأشخاص يحققون استخدام  اكثر كفاءة من هذه المساحة المتوفرة اليهم. ولم تعد مكاتب المنزل الكبيرة هي ما يسعى إليه الأشخاص، فالمكاتب الصغيرة أصبحت من أكثر التصميمات المواكبة للموضة في تصميم المنزل، وذلك وفقا للجمعية الوطنية لبناة المنازلNational Association of Home Builders". كما ان الشعبية المتزايدة لعدد من الأجيال بالعيش معا تحت سقف واحد قد يكون هو المساعد علي انتشار هذه الموضة. فقد تحولت غرف النوم الغير مستخدمة إلى غرفة مكتب بالمنزل . وهذه المكاتب الموجود بالمنزل يمكن تحويلها إلى غرف نوم حتى تتناسب مع الأطفال حينما يكبرون في العمر ، أو لغرف تناسب الأباء المسنين الذي يحتاجون إلى من يرعاهم. - الحياة الصديقة للبيئة: بكل تأكيد ، فإن هذه ليس موضة، ولكنها حتما هي اكثر شيء سائد حيث تمكث وتري زيادة في كل شيء صديق للبيئة ومستدام من مواد البناء ، الدهان ، النوافذ، الأسطح ، الكونترتوب، السباكة، الكهرباء، فهناك حاجة متزايدة للدهانات والمواد اللاصقة الصديقة للبيئة، كما أن أثاث المنزل والإكسسوارت يتبعون هذا المنهج. - الفخامة : بالرغم من تقليص حجم منزل العائلة، إلا أن هناك بالتأكيد مواد فارهة وفاخرة المطلوبة، حيث أن حمامات البخار" السونا" أصبحت مرة أخرى من الأشياء التي تلقى شعبية كبيرة، ويتم إضافتها في غرف النوم الرئيسية والمساحات المخصصة لأحواض السباحة، غرف وسائل الإعلام تلقي قبولا في بعض الأوقات، فمع زيادة الأوقات التي يمكثها أفراد العائلة بالمنزل، وقلة أيام الإجازات، وعدم قضاء الأوقات في الأماكن الترفيهية ، فإن أصحاب المنازل اصبحوا يستثمرون أموالهم في الغرف المصممة بشكل خاص لأجهزة الوسائط المتعددة الترفيهية، وفقا للرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين. وأشارت تقارير المستهلكين Consumer Reports" أن وجود مصاعد بالمنزل أصبحت تلقى شعبية ، لاسيما في المنازل التي يقطنها أشخاصاً  ينتمون لأجيال مختلفة حيث يكون من الصعب على الأشخاص المسنين صعود الدرج، غرفة المعيشة لأجيال متعددة هي أيضا قوة دافعة وراء تحويل الطابق السفلي، فالطابق السفلي إذا كان مكان للشباب للتسلية والترفيه ، يتم إعادة تشكيله الآن ليخلق مساحات معيشية منفصلة مع استكمالها بالمطابخ وغرف النوم وغرفة معيشة منفصل. - الانتقال إلى المساحات الخارجية والهواء الطلق: ينتقل أصحاب المنزل إلى المساحات الخارجية بالمنزل، لاسيما أولئك الذين يقضون الكثير من أوقاتهم بالمنزل، ولم تعد الشرفات، والباحات، والطوابق، والمدرجات والشرفات هي المساحات الخارجية فقط، بل أصبحت مساحات للمعيشة في الهواء الطلق حيث يستمتع أصحاب المنازل بالاسترخاء، وقضاء بعض الوقت مع أسرهم، وتناول العشاء مع الضيوف أو الترفيه عنهم. ونحن نشهد أيضا زيادة في تصميمات المطابخ في الهواء الطلق للطهي وتناول الطعام، وقد تم تجهيز هذه المطابخ بمعدات وألات الشواء ، والمصارف، والتخزين، والتبريد، والمنضدة وصنابير البيرة. ويجري تصميم هذه المطابخ في الهواء الطلق لتتشابه مع المطابخ التي يتم تصميمها في الأماكن المغلقة، كما أن الأجهزة الكهربائية المتطورة والراقية، شاشات السينما، أثاث في الهواء الطلق، والمواقد، وأجهزة التلفزيون والراديو هي أيضا لقى شعبية متزايدة، وانطلاقا من اهتمامنا بالبيئة وصحتنا، فهناك الحدائق النباتية في الهواء الطلق التي تلقي أيضا شعبية متزايدة . الاستحمام بالخارج: بعد تناول الطعام والتسلية في الهواء الطلق ، هناك أيضا الاستحمام في الهواء الطلق . فحمامات الاستحمام بالخارج هي عامة أصبحت تلقى شعبية كبيرة بسرعة، ومع المناظر الطبيعية الخلاقة يمكن تحقيق والحصول على الخصوصية الكاملة . منذ 50 عاما كان من غير الشائع لمنزل يتكون من 3 غرف مخصص لعائلة واحدة أن يكون مصمم بأكثر من حمام واحد ، ولكن الأن اصبح ذلك شيئا طبيعيا، كما أن الحمامات في الهواء الطلق أيضا ستصبح مكان مألوفا . وهذه الحمامات المصممة خارج المنزل الرئيسي هي أبعد من أن تكون ريفية ،على العكس من ذلك، فهي مصممة بكماليات فاخرة صديقة للبيئة. - المنازل أصبحت أصغر: تصبح التكنولوجيا ذات أسعار معقولة أكثر،  والأكثر شيوعا  نوع جديد من المولدات، تقدمه شركة "جنرال إليكتريك حيث  يمكن رصده وتفعيله من خلال الهواتف الذكية ، وهو يعطي لصاحب المنزل راحة البال في حالة الخروج من المدينة. وإغلاق الأبواب ومنظم حرارة تعمل عن طريق شاشة باللمس ، يمكن برمجتها عن بعد، والتي ستكون ذات يوم أمرا مألوفا. كما أن زيادة نسبة الأجهزة الكهربائية الذكية التي تركز علي توفير الطاقة ستكون أخيرا وسيلة لأجهزة ذات أسعار معقولة ، ومن ثم تكون متوفرة بشكل أكبر، ولكن في الوقت الحاضر، فإنها لا تزال إلى حد كبير ذات أسعار باهظة. - المطابخ والحمامات أصبحت أكثر أناقة ومواكبة للموضة: مهما كان حجم منزلك ، فإن المطابخ والحمامات الأنيقة لاتزال في قائمة الأشياء المرغوب فيها، وهناك عدد كبير من أصحاب المنازل يقومون بإعادة تصميم منازلهم بدلا من البناء عليها. وأحدث صيحة في تصميم المطبخ هو الشكل التقليدي الذي يتمثل في خليط من كل من التصميم التقليدي والعصري. ولأننا نقضي الكثير من الوقت في المطبخ لأنه ليس مكان للطعام فقط ، فإن هذا المكان من المنزل يعاد  تصميمه ليتناسب مع الأحداث التي تحدث بداخله من الأعمال المنزلية إلى الاجتماعية إلى الطهي إلى تناول الطعام، فيتم تصميم المطبخ ليسع عدد أكبر من الأشخاص، حيث يمكن وضع عدد كبير من المقاعد. أن ارتفاع شعبية المطابخ الحديثة المفتوحة المصممة بإضاءات مرتفعة ومزودة بأجهزة وأدوات راقية يشير إلى أن هذه الشعبية لن تتراجع.  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحدث صيحات الموضة في تصميمات المنازل العصرية أحدث صيحات الموضة في تصميمات المنازل العصرية



GMT 04:19 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

جنيفر لورانس تُعلن عرض منزلها للإيجار

GMT 03:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الألوان المميّزة تسيطر على منزل الفنان العالمي ريكي مارتن

GMT 16:46 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

النجمة العالميّة ليدي غاغا تستأجر منزلًا في منتجع غورني

GMT 18:15 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

قصر مارك ولبيرغ يحتوي على 7 غرف نوم و10 حمّامات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحدث صيحات الموضة في تصميمات المنازل العصرية أحدث صيحات الموضة في تصميمات المنازل العصرية



كشفت أنها خضعت لتدريبات فنون الدفاع عن النفس

لوبيتا نيونغو تمارس "اليوغا" على غلاف مجلة "فوغ"

واشنطن ـ رولا عيسى
خضعت الممثلة الكينية الحائزة على جائزة "الأوسكار"، لوبيتا نيونغو، لجلسة تصوير خاصة لصالح مجلة "فوغ" الشهيرة والتي من المقرر عرضها على غلاف العدد الجديد الصادر في يناير/تشرين الثاني. وأشارت الممثلة التي تبلغ من العمر 34 عاما إلى كيفية حصولها على شكل خاص لجسمها وذلك في معرض حديثها عن فيلمها المقبل "Black Panther"، وكشفت نيونغو، التي تظهر في صور الغلاف وهي تمارس "اليوغا"، أنها خضعت لتدريب مختلط في فنون الدفاع عن النفس، وقضت ما يصل إلى أربع ساعات يوميا لمدة ستة أسابيع في معسكر مع زملائها. وتلعب الممثلة الكينية المكسيكية، في الفيلم المقبل، دور ناكيا، وهي حارس شخصي، وتدور أحداث الفيلم في إطار تشويقي حول شخصية "تشالا" والذي يحاول الدفاع عن مملكته والتي تسمي "واكندا"، من مجموعة من الأعداء داخل وخارج البلاد، والفيلم من بطولة شادويك بوسمان، لوبيتا نيونجو، مايكل بي جوردن، مارتن فريمان، فوريست ويتكر، القصة مستوحاة من

GMT 08:55 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018
  مصر اليوم - الأزياء المطرزة تطغى على عالم الموضة موسم 2018

GMT 08:05 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد
  مصر اليوم - ساحة تاون هول تتحول إلى سوق لهدايا أعياد الميلاد

GMT 07:15 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في "نيت جيتس"
  مصر اليوم - القطع الفنية تزين صالة كبار الزوار في نيت جيتس

GMT 03:20 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يُحطّم المعايير في التعامل مع الاقتصاد المتنامي
  مصر اليوم - ترامب يُحطّم المعايير في التعامل مع الاقتصاد المتنامي

GMT 02:25 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هنا موسى تصف التليفزيون المصري بالمدرسة وتتمنى التعلم بها
  مصر اليوم - هنا موسى تصف التليفزيون المصري بالمدرسة وتتمنى التعلم بها

GMT 04:14 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨
  مصر اليوم - أميرة بهاء تعلن عن مجموعتها الجديدة لفصل الشتاء ٢٠١٨

GMT 06:36 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند
  مصر اليوم - أفضل القرى المميزة الموجودة في تايلاند

GMT 05:10 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق
  مصر اليوم - أردنيات يطوعن جلود الماعز لإنتاج الصناديق

GMT 18:20 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

عبود الزمر يصف مُنفّذي جريمة مسجد الروضة بـ"عديمي الرحمة"

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:36 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

سيدة تبتز حماها بعد ممارسة الجنس معها وتصويره في أوضاع مخلة

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 06:36 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

انخفاض أسعار شاشات التليفزيون في الأسواق المصرية

GMT 00:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ذعر بين طلاب جامعة عين شمس بعد ظهور بركة دماء مجهولة المصدر

GMT 05:23 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ساقطة تقدم إبنتها لراغبي المتعة الحرام في القليوبية

GMT 09:14 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

نص تحقيقات توقيف موظف وزوجته بممارسة الجنس الجماعي

GMT 05:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على خطوات تجديد بيانات البطاقة الشخصية "الرقم القومي"

GMT 17:52 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

السلطات الإماراتية ترفض التعليق على ترحيل أحمد شفيق

GMT 06:26 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل اتهام قاصر لسائق "توك توك" بهتك عرضها في الهرم

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 19:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الحكومة المصرية تبحث مقترح كتابة الأسعار على علب السجائر

GMT 04:34 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "بيت المقدس" يعلن مسؤوليته عن حادث مسجد الروضة

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 01:42 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

توقيف سيدة وزوجها في القاهرة ينصبان على الضحايا بصور جنسية
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon