المغربي حميد بن عمر لـ"مصر اليوم": "تمنيت" تنشد حياة كريمة بلا ذل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المغربي حميد بن عمر لـمصر اليوم:  تمنيت تنشد حياة كريمة بلا ذل

الدار البيضاء ـ سمية ألوكاي

  يستعد الفنان المغربي الشاب حميد بن عمر لإصدار أغنية جديدة خلال شهر أيار/ مايو المقبل تحت عنوان "تمنيت". وهي أغنية يدور موضوعها، حسب ما أكده لـ "مصر اليوم"، عن إنسان يُمني النفس بحياة خالية من الفقر والظلم، تنتصر فيها الكرامة للذل، وتنتفي فيها الفوارق الاجتماعية، في بحث جاد عن المدينة الفاضلة، موضحًا أنه، في الوقت نفسه، في صدد تحضير أغنية أخرى جديدة، بعنوان "خليني وروح"، وسينغل من كلماته وألحانه، ومن توزيع جلال الحمداوي، تحت اسم "مغربي مودرن"، للمغني رحيم بلخير، إضافة إلى توزيع وميكساج سينغل أمازيغي بعنوان "أشكاد"، وتعني (تعالوا) للفنان هشام ماسين. وطرح بن عمر في وقت سابق أغنية "يا بلادي"، خلال شباط/فبراير الماضي، وهي أغنية من كلماته وألحانه وتوزيعه، وتعالج نظرة الفنان للتغييرات التي شهدها العالم العربي، بعد أحداث ما يسمى بـ"الربيع العربي". وأسَّر حميد لـ "مصر اليوم" أنه "يجد ضالته في الأغاني الاجتماعية، التي تعبر عن مواقف وأفكار وقناعات شخصية، وترصد رؤية واقعية للمجتمع، وللبلد"، وأضاف "لا أستطيع غناء أغاني رومانسية عن الحب والعشق، لا أتقن هذا النوع من الأغاني، ولا أتوفق في تأديتها بتاتًا، أغني كل ما له علاقة بالمجتمع". وعن سبب اختياره هذا اللون من الغناء، أردف قائلاً "أشعر من خلال غنائي هذا أنني أفيد المجتمع، وينتابني إحساس يحمل في طياته أبعادًا اجتماعية، ولكن هذا الإطار الذي رسمته لنفسي ينتهي بمجرد عملي كمنتج فني، وهنا أنتج ألحانًا وكلمات لفنانين آخرين، تختلف من حيث الإيقاع والمضمون عن الأغاني التي أغنيها، أنتمي إلى الجيل الجديد من الموسيقيين الشباب، الذين يستوحون إلهامهم من الموسيقي الغربية، مثل موسيقى البوب، والفيزيون، والهاوس، مع وفائي الدائم للغة العربية، فأنا من الشباب الذين يمثلون الأغنية الشبابية، ويحملون مشعلها بطريقة إيجابية، فلا أعتمد كلمات أو موسيقى سطحية، لأن انتقاء الكلمات والجودة في العمل أمر مفروض، لهذا يجب أن يكون مضمون الأغنية واضحًا، يعالج موضوعًا معينًا، وينأى عن الكلمات النابية، فالعمل الموسيقي يحتاج إلى الجدة والمصداقية، وإلى ثقافة وحس فني، وفي المغرب، ولله الحمد، نجد مجموعات موسيقية شبابية أبانت عن علو كعبها في المجال الفني، مثل مجموعة فناير، وأشكاين، وغيرها من المجموعات الأخرى". يذكر أن حميد بن عمر الفنان والموزع والمنتج الموسيقي الواعد لم يخرج من ميدان الفن خاوي الوفاض، فبعد ثمان سنوات من الدراسة في المعهد الموسيقي في مدينة أغادير، حمل معه حقيبة أكاديمية، مكنته من أدوات موسيقية مهمة، مثل البيانو والقيثارة، وخلال حديثه إلى "مصر اليوم"، أظهر ذوقًا متأثرًا بالجذور الموسيقية لبلده، جعلته يتفنن أحيانًا في مزج موسيقى فولكلورية مع موسيقى ذات لمسة عصرية، في سبيل احترام عنصري الأصالة والمعاصرة.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المغربي حميد بن عمر لـمصر اليوم  تمنيت تنشد حياة كريمة بلا ذل   مصر اليوم - المغربي حميد بن عمر لـمصر اليوم  تمنيت تنشد حياة كريمة بلا ذل



  مصر اليوم -

أثناء توجهها إلى مطعم كريج لتلتقي بعائلتها

كيندال جينر تتألق في زي مميز أظهر خصرها

لندن ـ كاتيا حداد
أطلت عارضة الأزياء كيندال جينر، في ثياب مواكب للموضة، ومستوحي من العشرينيات، أثناء توجهها إلى مطعم كريج، قبل التوجه إلى نادي Blind Dragon Club، لتلتقي ببقية عائلتها. ولم يكن محبوبها "آيساب روكي" بعيدًا عن الركب بعد أن أنهى عمله في حفلة جوائز بيت   BET Awards ، وتوجه إلى المنطقة الساخنة في هوليوود، قبل انضمامه إلى عائلة كارداشيان ليحتفل بعيد ميلاد شقيق كلوي الثالث والثلاثين، الذي ينعقد يوم الثلاثاء. وكشفت كيندال عن بطنها من خلال ارتداءها لزي ملتوي، فضلًا عن ارتداءها لبنطال جينز رياضي، والذي أبرز جمال ساقيها الممشوق، وأكملت إطلالتها بزوج من الأحذية الوردية والتي تتميز بكعب مذهل.  وارتدى روك سترة سوداء فوق تي شيرت أبيض، مدسوسا في بنطلون من تصميم ويستنغهاوس، وأكمل إطلالته بزوج من أحذية نايك ذات الألوان الأسود والأحمر والأبيض الكلاسيكية، كما قام بعمل ضفائر ضيقة لشعره، وأمسك بحقيبة معدنية فضية أنيقة على الكتفين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المغربي حميد بن عمر لـمصر اليوم  تمنيت تنشد حياة كريمة بلا ذل   مصر اليوم - المغربي حميد بن عمر لـمصر اليوم  تمنيت تنشد حياة كريمة بلا ذل



F

GMT 05:45 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

فنادق "ريتز كارلتون" تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - فنادق ريتز كارلتون تعلن عن تصميمات ليخوت فاخرة
  مصر اليوم - حامد العقيلي يكشف شروط الملاحة النهرية لمراكب العيد

GMT 07:08 2017 الثلاثاء ,27 حزيران / يونيو

روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة "تيلغرام"
  مصر اليوم - روسيا تهدد بمنع تطبيق المراسلة تيلغرام
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 04:38 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

اكتشاف حمالة صدر داخلية تساند "إعادة بناء الثدي"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon