موسم دراما رمضان المقبل يشكو قلة الانتاج

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - موسم دراما رمضان المقبل يشكو قلة الانتاج

القاهرة - أ ش أ

ثلاثون يوما ويمضي عام 2013 بكل ما حمله من أحداث ومتغيرات أثرت بشكل كبير على كافة القطاعات في مصر ، غير أنه يبدو من الواضح أن قطاع الانتاج الدرامي جاء ضمن القطاعات الأكثر تأثرا ، فلايزال الركود يفرض سيطرته على قطاع الانتاج ، إما بسبب حالة عدم الاستقرار التي تعانيها البلاد حاليا ، أو بسبب عدم توفير التمويل اللازم ، مما دفع بعض المنتجين إلى إرجاء تصوير عدد كبير من الأعمال لحين استقرار الأوضاع ، وهو الأمر الذي يهدد بانخفاض عدد المسلسلات التليفزيونية التي سيتم عرضها خلال شهر رمضان المقبل 2014 . عن موسم دراما رمضان المقبل.. تباينت آراء الفنانين والنقاد حول أسباب انخفاض عدد المسلسلات التليفزيونية ، حيث عزا الفنان أحمد سلامة ، مؤلف مسلسل "المؤامرة"، الذي أعلن عن تأجيل تصوير العمل إلى موسم رمضان بعد القادم ، سبب التأجيل إلى انشغال شركة "سينرجي" للإنتاج الفني ، والتي أبدت رغبتها في انتاج العمل، بتصوير عملين فنيين كبيرين للفنانين عادل إمام وعمرو دياب هذا العام . وتابع سلامة أنه كان حريصا على تقديم العمل في رمضان المقبل ، لكون المسلسل يتناول قضايا متعلقة بالفترة الحالية التي نعيشها ونتفاعل مع أحداثها ، ولكن قرار التأجيل خارج عن إرادته . وقرر عدد كبير من المنتجين وصناع الأعمال الدرامية تأجيل أعمالهم الدرامية التي كان من المقرر عرضها خلال شهر رمضان المقبل ، ومن هذه الأعمال مسلسل "الجماعة" الجزء الثاني ، حيث قرر الكاتب الكبير وحيد حامد تأجيل العمل ليأخذ وقته في الكتابة ، فيما أجلت شركة "العدل جروب" مسلسل "حارة اليهود" للمؤلف مدحت العدل ، ومسلسل "شفيقة ومتولي" والذي كان ضمن خطة انتاج الشركة منذ العام الماضي ، إلا أن المنتج جمال العدل قرر تأجيَل المسلسل إلى 2015 . المخرج والمنتج منير راضي ، يرى أن ضعف الانتاج بشكل عام أصبح مشكلة تعاني منها كافة قطاعات الدولة ، وليس الدراما والسينما فقط ، وذلك بسبب حالة عدم الاستقرار السياسي التي نعيشها منذ ثلاث سنوات تقريبا ، وهو ما يجعل المنتجين يتخوفون من المغامرة بأموالهم في انتاج أعمال درامية أو سينمائية لا تحقق أرباحا ، بل وفي أحيان كثيرة تكون خاسرة. وقال راضي إن موسم رمضان الماضي شهد انتاجا دراميا كبيرا على غير المتوقع ، مما سبب حالة من الارتباك للمشاهد ، وبالتالي هناك أعمال كثيرة لم تأخذ نصيبها في المشاهدة رغم تميزها ، وربما كان هذا الأمر بمثابة درس للمنتجين والمؤلفين والمخرجين . وأضاف أنه يمكن الاستفادة من انخفاض عدد الأعمال الدرامية التي سيتم تقديمها خلال شهر رمضان المقبل ، بما يصب في صالح المشاهد بشرط أن تكون أعمال ذات قيمة ومضمون ، بحيث يمكن للمشاهد متابعتها بشكل جيد وبالتالي تحقق النجاح المنشود ، وحتى نتجنب الوقوع في مأزق العام الماضي . ومن الأعمال التي تم تأجيلها أيضا مسلسل "شجرة الدر" للكاتب يسرى الجندي ، والمرشح لبطولته غادة عبد الرازق ، وأرجع الجندي أسباب التأجيل للتكلفة الانتاجية الضخمة التي يحتاجها العمل، حيث يحمل أبعادا فنية خاصة ويلقى الضوء على الفترة التي عاشتها "شجرة الدر" في حكم مصر، فضلا عن تأجيل مسلسل "لعبة الملوك" الذي كان مقررا أن تعود به نبيلة عبيد إلى الدراما التلفزيونية بعد آخر أعمالها "كيد النسا" الجزء الثاني الذي عرض في رمضان قبل الماضي. أما قطاع الانتاج بالتليفزيون المصرى ، فتقدم بخطة انتاج درامية جديدة للدكتورة درية شرف الدين وزيرة الإعلام ، تشمل ستة مسلسلات جديدة للمنافسة بها خلال موسم رمضان 2014 ، غير أنه لم يتم اعتماد الميزانية المالية لتلك الأعمال التى تنوعت بين الأعمال الاجتماعية والتاريخية ، وهي "الأميرة ذات الهمة" للكاتب محمد السيد عيد ، و"شجرة الدر"، و"بطل الحرب والسلام"، و"رنين الصمت"، و"المسحراتى" تأليف بخيت بيومى، و"على بابا من تانى" تأليف نادر خليفة . ولم ينتج قطاع الانتاج أي أعمال جديدة في موسم رمضان الماضي ، واكتفى فقط بالأعمال المؤجلة وهي "ونيس والعباد وأحوال البلاد"، و"أهل الهوى" و"طيرى ياطيارة"، والأمر نفسه تكرر مع شركة صوت القاهرة للصوتيات والمرئيات التي لم تسدد حتى الآن مستحقات عدد كبير من الفنانين ، مما دفع بعضهم للتلويح بمقاضاة رئيس الشركة حال عدم حصولهم على مستحقاتهم ، وهو ما دفع مجلس نقابة المهن التمثيلية للقاء وزيرة الإعلام لبحث هذا الأمر، غير أن الاجتماعات لم تسفر حتى الآن سوى على وعود وتعهدات بحل المشكلة فقط . الناقد الفني نادر عدلي ، يرى أن موسم رمضان المقبل تتصدره أسماء فنية كبيرة بغض النظر عن عدد الأعمال المقرر عرضها ، وعلى رأسهم الفنان عادل إمام ويحيى الفخراني ومحمود عبدالعزيز ويسرا ، متوقعا ألا يقل عدد الأعمال في رمضان 2014 عن 40 مسلسلا دراميا . وقلل عدلي من أهمية ما أعلنه بعض المنتجين عن تأجيل تصوير عدد من الأعمال .. وقال : " كل عام تعلن شركات الانتاج عن تأجيل تصوير عدد من الأعمال ، ونفاجأ بعد ذلك بتصوير جميع أعمالها ، غير أنه من المؤكد أن انتاج هذا الموسم سيقل عن المواسم السابقة بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد " .

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - موسم دراما رمضان المقبل يشكو قلة الانتاج   مصر اليوم - موسم دراما رمضان المقبل يشكو قلة الانتاج



  مصر اليوم -

ظهرت في ثوب أسود شفاف

إيما واتسون متوهجة خلال الدعاية لفيلمها الآخير

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت الممثلة "إيما واتسون" يافعة ومتوهجة كزهرة الربيع  أثناء التقاط صور لها للترويج لأحدث أفلامها ""The Circle في فندق "لو بريستول" في باريس يوم الخميس. حيث تألقت بطلة الجميلة والوحش، البالغة 27 عاما، في ثوب أنيق، ينُم عن أسلوبها الفريد من نوعه، وأبرز الفستان قوامها الممشوق، وارتدت ثوبًا رائعًا بكشكشة من تصميم "لويس فويتون" مزين بتفاصيل رقيقة وأنيقة من أوراق شجر ذهبية. تميز الفستان شبه الشفاف بتنوره مكشكشة ونسقته  على نحو رائع مع قميص أبيض مشرق. ولتبرز قوامها ارتدت حذاءً أسود ذو كعب بأشرطة جذابة . وعن إكسسوارتها, فارتدت حقيبة يد بسلسلة أنيقة لإكمال طلتها. ورفعت شعرها عن وجهها في تسريحة شعر عالية لإبراز ملامح وجهها الجميلة. وتلعب الممثلة "إيما" دور الفتاة "ماي" في فيلم  The Circle ، وهي امرأة تحصل على وظيفة أحلامها في شركة كبيرة متخصصة في مجال التكنولوجيا تسمى الدائرة، ومن ثم تساعد في الكشف

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - موسم دراما رمضان المقبل يشكو قلة الانتاج   مصر اليوم - موسم دراما رمضان المقبل يشكو قلة الانتاج



F

GMT 05:56 2017 الجمعة ,23 حزيران / يونيو

نظام "هايبرلوب" يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم - نظام هايبرلوب يقتحم فنادق أميركا بأفكار جنونية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:13 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

هالة صدقي سعيدة بالمشاركة في "عفاريت عدلي علّام"

GMT 06:35 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

اكتشاف 21 مخلوقًا بحريًا مجهولًا في أستراليا

GMT 05:04 2017 الثلاثاء ,20 حزيران / يونيو

قصر مذهل يسجل رقمًا قياسيًا لبيعه بـ23 مليون دولار

GMT 07:32 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

دراسة تكشف أن الاذكياء لديهم طفرات وراثية أقل

GMT 08:39 2017 الأربعاء ,21 حزيران / يونيو

البتراء الصغيرة الأفضل سياحيًا في دولة الأردن

GMT 20:37 2017 السبت ,17 حزيران / يونيو

"نوكيا 3310" يصل إلى الأسواق العربية بسعر مفاجئ
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon