محافظ سوهاج يشهد إنهاء خصومة ثأرية في جرجا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محافظ سوهاج يشهد  إنهاء خصومة ثأرية في جرجا

سوهاج ـ أمل باسم

شهد اللواء محمود عتيق محافظ سوهاج الثلاثاء حفل التّصالح المقام بين عائلة آل الجويني وآل سلطان في مركز جرجا، وذلك في حضور رئيس قطاع الجنوب، ونائب عن مدير أمن سوهاج اللواء أكرم توفيق، ورئيس لجنة المصالحات في المحافظة المستشار أبو المجد أحمد علي، ومدير عام منطقة سوهاج الأزهرية فضيلة الشيخ أحمد حمادي، ولفيف من القيادات الشّعبيّة والأمنيّة والعمد والمشايخ، ورجال الدّين الإسلامي والمسيحي.   وبدأت مراسم الحفل بالاستماع لما تيسر من القرآن الكريم، أعقبه كلمة لفضيلة الشيخ أحمد حمادي، أكد فيها أهمية التصالح وعظم أجره في الحياة الدنيا وفي الأخرة، تلى ذلك  إجراء مراسم الصلح، وقام أحد أفراد عائلة آل سليمان بتقديم الكفن لأحد أفراد عائلة آل الجويني، والقسم على التصالح ونزع الغل والحقد والكراهية والحسد من الصدور وتبديلهما بالمحبة والمودة والصفح والسماح وعدم نقض العهد بين العائلتين.   كما تحدث المستشار أبوالمجد عن أهمية وجود مصالحة حقنا للدماء، ولم الشمل، موضحا أن العفو عن الآخرين من أخلاق الأنبياء، وأنه لابد أن يتم الصلح بتراضي الأطراف كافة حتى تتحقق القيم النبيلة . وقدم محافظ الإقليم الشكر للعائلتين المتصالحتين وكل من شارك في الصلح ولو حتى بكلمه طيبة، مشيرا إلى أن مدينة جرجا من أكثر المدن التي يتم بها عقد مصالحات، وأنه دليلا على عزم أهالها على الصلح والتصالح فيما بينهم، وأن جرجا هي أصل محافظة سوهاج، وأنه لابد من التخلي عن فكرة حمل السلاح، ولابد من تسليمه لقوات الشرطة بغية التخلص من عادة الثأر لأنه طالما وجد السلاح قريب من البشر فهذا يفتح الباب للشيطان للفتنة مثلما حدث في أسوان. وأضاف أن كبر مكانة الأشخاص وسط عائلاتهم ليس عبر السلاح ولكن بالعقل والحكمة والحب والتعاون، فالسلاح يجب حمله للدفاع عن الأرض والوطن والعرض وليس للاقتتال بين الناس بعضهم بعضا.   وفى نهاية حديثه تمنى المحافظ إنهاء الخصومات الثأرية بالمحافظة، لأنها لا تحمل إلا الخسارة، فلا من شخص يربح من وراء عادة الثأر، فهناك شباب يموت وأخر يسجن  وبيوت تدمر ومصالح تتعطل.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محافظ سوهاج يشهد  إنهاء خصومة ثأرية في جرجا   مصر اليوم - محافظ سوهاج يشهد  إنهاء خصومة ثأرية في جرجا



  مصر اليوم -

كشفت تجاهل هوليود للنجمات فوق سن الـ40

أندي ماكدويل تخطف الأضواء في "كان" بثوب أسود

واشنطن ـ رولا عيسى
 سرقت أندي ماكدويل (59 عامًا) الأضواء عندما حضرت جلسة التصوير في Chopard Trophy فيHotel Martinez في "كان" في فرنسا مساء الإثنين، وتألقت في ثوب أسود طويل شبه شفاف ذو عنق غائر على السجادة الحمراء، وتزيت بقلادة من الياقوت مرصعة بالجواهر لإضافة لمسة من سحر هوليود الكلاسيكي مع أقراط مرصعة بالأحجار الكريمة، بينما أبرزت ملامحها الجميلة مع طلاء شفاه أحمر ومكياج عيون دخاني، فيما تدلى شعرها في تجعيدات على كتفيها، وأمسكت النجمة بمخلب بسيط مع مشبك من الماس، وظهرت لحضور العرض الأول لفيلم The Killing Of A Sacred Deer الذي يشارك في مهرجان كان السينمائي السبعين.   وتحدثت النجمة أخيرًا موضحة أن هوليود تتخلى عن الممثلات بعد سن الأربعين بينما يحصل بعض الرجال على أفضل الأدوار حتى عمر السبعين، حيث قالت ماكدويل في مهرجان دبي السينمائي الدولي: "أتمنى أن تكون هناك فرص أكبر للنساء في عمري، حيث تعرضت لسؤال

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محافظ سوهاج يشهد  إنهاء خصومة ثأرية في جرجا   مصر اليوم - محافظ سوهاج يشهد  إنهاء خصومة ثأرية في جرجا



GMT 12:45 2017 الثلاثاء ,23 أيار / مايو

دراسة تكشف مفاجآت عن الوفيات بسبب التدخين

GMT 04:37 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

ندى حسن تشرح الطرق الصحيحة للاهتمام بالبشرة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon