وقفة احتجاجية لمعلمي المهنية في سوهاج اعتراضًا على ضمهم للتعليم العام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وقفة احتجاجية لمعلمي المهنية في سوهاج اعتراضًا على ضمهم للتعليم العام

سوهاج - مصر اليوم

تشهد كافة المدارس المهنية بالمحافظة الآن والبالغ عددها 21 مدرسة، وتضم حوالى 1500 معلم ومعلمة، وحوالى 1200 طالب، قيام العاملين بها بالاعتصام داخل مدارسهم، بينما يتجمع الآن أيضاً عدد من المدارس داخل مدرسة صلاح سالم بإدارة سوهاج التعليمية، وذلك اعتراضا على ما أسموه بالقرار الجائر بإلغاء المدارس المهنية وضم العالمين بها والطلاب إلى التعليم العام، مطالبين وزير التعليم بوقف القرار والذى أصدرته وكيلة وزارة التربية والتعليم بسوهاج، باعتماد من المحافظ دون الرجوع إلى الوزير، وأن هذا القرار صدر بالترم الثانى من العام الدراسى، وهو ما لا يجوز حيث تضرر منه أولياء الأمور فى التعليم العام بعد ضم طلاب التعليم المهنى إلى أبنائهم. وأشار المعلمون أن القرار ضد الدستور الجديد الذى ينادى بالاهتمام بالتعليم المهنى وعدم إلغائه، وأن محافظة سوهاج هى المحافظة الوحيدة التى طبقت القرار دون باقى محافظات مصر، وأن الإدارات التى سوف تشارك فى الوقفة الاحتجاجية اليوم مدارس المهنية بطهطا والمراغة والطليحات وطما. ورفع المعلمون لافتتات تحمل مطالبهم وتوضح خطورة ضم التعليم المهنى إلى التعليم العام، خاصة أن أعمار طلاب التعليم المهنى تصل إلى 19 عاما، وأعمار طلاب التعليم العام تصل إلى 12 عاما، وهو ما يمثل خطرا حقيقيا على طلاب التعليم العام. وأوضح المعلمون أن هناك منحة من الاتحاد الأوروبى لدعم التعليم الفنى والمهنى، فكيف يتم إلغاؤه، كما أشاروا أن وزير التعليم داخل قصر الاتحادية أكد على أهمية التعليم المهنى والفنى وحرصه على وجوده. ومن جانبه أكد مصدر مسؤول بالتربية والتعليم بسوهاج، أنه بدل من إحداث تلك البلبة وتنفيذ قرار كان قد اتخذه وزير التربية والتعليم الإخوانى السابق من الممكن حل المشكل بطريقة سهلة، وهى تطبيق القرار رقم 202 والخاص بتوزيع الزيادات من المعلمين بالإدارات التعليمة المختلفة لسد العجز الموجود بالمدارس ويظل طلاب التعليم المهنى بمدارسهم والعاملون بنفس المدارس بمدارسهم دون إحداث بلبلة مع خروج الزيادات، ويمكن حصر أعداد الطلاب بالضبط طبقا لمن أدى امتحان الفصل الدراسى الأول وعددهم"1000".

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وقفة احتجاجية لمعلمي المهنية في سوهاج اعتراضًا على ضمهم للتعليم العام   مصر اليوم - وقفة احتجاجية لمعلمي المهنية في سوهاج اعتراضًا على ضمهم للتعليم العام



  مصر اليوم -

قبل أيام من طرح فيلمها الجديد في دور السينما

باميلا أندرسون تفتتح نادي الشاطئ بثوب مثير

ماربيلا ـ مادلين سعاده
تألقت باميلا أندرسون ذات الـ49 عامًا ، بملابسها المثيرة عند افتتاح نادي الشاطئ في بلايا بادري في ماربيلا ، السبت ، وظهرت مرتدية فستان شبه شفاف كشف عن كتفيها والأجزاء الجانبية من خصرها مما أوضح أنها لا ترتدي ملابس داخلية. وكشف الفستان عن منحنيات جسدها المثير لتثبت جمالها الدائم الذي لا يتأثر بعمرها ، وظهرت النجمة بشعرها الذهبي الذي كان بنفس اللون قبل أعوام ، مع أحمر شفاة بلون الكرز الداكن وكحل داكن لعينيها. وشوهدت النجمة الحسناء تضحك وتبتسم طوال الوقت منشغلة بأجواء ماربيلا، وقامت باميلا بقطع الشريك ، بمناسبة افتتاح مقر النادي ، ويأتي ذلك قبل أيام من طرح فيلمها Baywatch: The Movie في دور السنيما في أنحاء المملكة المتحدة الأحد ، كما شاركت في سلسلة درامية على NBC وهو ما جلبها إلى دائرة الضوء. وتلعب كيلي رورباش الدور الذي لعبته باميلا من عام 1992 حتى 1997

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وقفة احتجاجية لمعلمي المهنية في سوهاج اعتراضًا على ضمهم للتعليم العام   مصر اليوم - وقفة احتجاجية لمعلمي المهنية في سوهاج اعتراضًا على ضمهم للتعليم العام



F
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon