مدينة السرو بعد إعلانها الاستقلال عن دمياط تطالب بتحويلها إلى مركز

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مدينة السرو بعد إعلانها الاستقلال عن دمياط تطالب بتحويلها إلى مركز

دمياط - وكالات

عادت من جديد أزمة مدينة السرو التابعة لمركز الزرقا بمحافظة دمياط والتى يعانى دائما سكانها من تجاهل المسئولين لمطالبهم والتى تنحصر في توفير الخدمات الأساسية كمياه الشرب النقية والصرف الصحى وتطوير مستشفي المدينة وتوفير الإمكانيات به. يأتى ذلك وقد تحول حلم توفير الخدمات الأساسية لأهالى بالمدينة إلى سراب نتيجة لاستبعاد المدينة من الخطة الاستثمارية للمحافظة على مدار العام الماضي بدعوى عدم توفير دعم مالى لسد احتياجات المدينة من الخدمات. وعانى الأهالى من التصريحات الوردية للتنفيذيين بالمحافظة بشأن المدينة والتى لم يتحقق منها شىء، ومؤخرا طالب أهالى مدينة السرو اللواء محمد عبد اللطيف منصور، محافظ دمياط، بتحويل مدينة السرو إلى مركز أسوة بمدينة كفر البطيخ والتى تحولت الى مركز، خاصة أن المدينة بها كل المؤهلات التى تساعدها فى التحول إلى مركز والانفصال عن مركز الزرقا، حيث إنها تتمتع بوجود إدارة تعليمية وصحية وإدارة تموين ومستشفى مركزى ومحطة مياه للشرب، وتضم عددا من القرى المجاورة. وقد سبق لأهالى السرو إعلان استقلالهم وانفصالهم عن محافظة دمياط منذ عامين وجاء ذلك كخطوة تصعيدية لاحتجاجات اهالى القرية، فالسرو يبلغ تعدادها 50 ألف نسمة يشتهر معظم أهلها بتجارة الذهب وهو ما جعل البعض يطلق عليها مدينة الذهب , كما ان اهلها معروفون بالتميز في مجال التجارة ـ، خاصة توكيلات الشركات التجارية. كما يتميز العديد منهم بالثقافة وتبوأ الكثير منهم العديد من المناصب البارزة وأبرزهم اللواء صلاح المناوي رئيس هيئة العمليات الجوية في حرب أكتوبر واللواء يسري مراد أحد أبطال حرب أكتوبر وقائد المظلات والمندوه الحسيني عضو مجلس الشعب وأمين عام جمعية أصحاب المدارس الخاصة وأمين صندوق نادي الزمالك سابقا واللواء عبد الرؤوف المناوي مساعد وزير الداخلية السابق وعبداللطيف المناوي رئيس قطاع الأخبار السابق . ورغم ما تتميز به المدينة من وجود عدد من المنشآت الحكومية المهمة إلا أن اهلها يعانون من تدنى الخدمات بها حيث يعانى اهلها من سوء حالة مياه الشرب حيث يغذي المدينة محطتا كومباكت تم إنشاء الأولي عام 1987 والثانية في 1991 بقدرة 30 لتراً في الثانية للمحطة الواحدة إلا أن كفاءتهما انخفضت إلي أقل من 50% وانتهي العمر الافتراضى لهما منذ سنوات وأصبحتا غير صالحتين للاستخدام الآدمي وكثرت الشوائب بهما مما أدي إلى تغيير طعم ولون ورائحة المياه ويتم حاليا تشغيل عمال عاديين بالمحطتين خاصة في الفترة المسائية ولا يوجد كيميائي دائم بهما. ولا يقتصر الأمر على تلوث المياه ولكن الصرف الصحى بالشوارع والذى يعرض الأطفال للإصابة بالأمراض الوبائية وقال جهاد شاهين أحد الأهالى إن ما يحدث في السرو مهزلة بكل المقاييس فكيف يعيش ما يزيد على 50 ألف مواطن علي محطة مياه بدائية بنظام الكومباكت النقالي تحوي وحدتين يكسوهما الصدأ، حيث تم تركيب المحطة الأولي عام 87 و الاخري 91 , بطاقة لا تتعدي 30 لتر في الثانيه وبالتالي فعمرها الافتراضي قد انتهي وانخفضت كفاءتها لما يقرب من 65% وفجر شاهين مفاجأة ان هذا النوع من المحطات تستخدمها دول أوروبا لمد حيواناتها بالمياه. واشار الى ان حلم الاهالى بتوفير الخدمات تحول الى سراب في عهد نظام الإخوان الذين تجاهلوا تماما معاناة الأهالى من سوء الخدمات، وما تمر به البلاد من ظروف سياسية واقتصادية كان سببا في عدم استكمال بناء محطة مياه الشرب الجديدة بالمدينة والتى كان قد بدأ في تنفيذها اللواء محمد على فليفل محافظ دمياط السابق وتوقف العمل بها منذ عام ومازالت متوقفة حتى الآن. بينما أكد طلعت العواد من أهالي السرو أن هناك جريمة حقيقية في السرو تتمثل في وجود ما يزيد عن 60% من شبكات المياه المصنوعة من مادة الاسبستوس المحرمة دوليا لتعريض المواطنين لأمراض السرطان والفشل الكلوي والتليف الكبدي. وأشار إلى أن الأهالي فوجئوا بتقارير شركة مياه الشرب تفيد بأن الشركة اشتركت مع مديرية الشئون الصحية بأخذ عينات من محطة السرو وأخري من شبكة التوزيع ومن أحد المقاهي وتم إرسال عينات للمعامل المركزيه لوزارة الصحة والمعمل المشترك بالشركة لتخرج جميع النتائج مؤكدة أن جودة المياه مطابقه لكل المعايير الصحية والمواصفات و هو ما اثار غضب الاهالي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مدينة السرو بعد إعلانها الاستقلال عن دمياط تطالب بتحويلها إلى مركز   مصر اليوم - مدينة السرو بعد إعلانها الاستقلال عن دمياط تطالب بتحويلها إلى مركز



GMT 18:09 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة شخصين إثر حادث تصادم في محافظة دمياط

GMT 16:27 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تشييع جثمان أحد ضحايا شمال سيناء في دمياط

GMT 13:47 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ميناء دمياط يستقبل 9 سفن حاويات وبضائع عامة

GMT 17:19 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

أهالي دمياط يشيعون جثمان المجند جهاد إبراهيم الإثنين

GMT 14:17 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مديرية أمن دمياط تشن حملة أمنية مكثفة لرصد المخالفات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مدينة السرو بعد إعلانها الاستقلال عن دمياط تطالب بتحويلها إلى مركز   مصر اليوم - مدينة السرو بعد إعلانها الاستقلال عن دمياط تطالب بتحويلها إلى مركز



حملت الحملة عنوان "من صميم القلب نداء أميركا الموحدة"

ليدي غاغا تجذب أنظار الحضور في حفل جامعة تكساس

واشنطن ـ رولا عيسى
جذبت المغنية الشهيرة ليدي غاغا، أنظار الحضور وعدسات المصورين خلال إحيائها حفلة خيرية، في جامعة تكساس "أي اند إم" الأميركية والذي حمل عنوان "من صميم القلب.. نداء أميركا الموحدة"، ليلة السبت، من أجل جمع التبرعات لضحايا الأعاصير. وشارك في الحفل الخيري 5 رؤساء سابقين للولايات المتحدة الأميركية، وهم باراك أوباما وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون، وجورج بوش الأب وجيمي كارتر. وأطلت غاغا بإطلالة بسيطة وأنيقة مرتدية بدلة بيضاء بدون أي قميص تحتها ما كشف عن صدرها، واختارت تسريحة كلاسيكية لشعرها الأشقر بتقسيمات بسيطة حول رأسها، مع اكسسوارات من الأقراط كبيرة الحجم، كما اضافت مكياجًا هادئًا، على عكس عادتها التي تسعى دائما للظهور بملابس غريبة الاطوار ومكياج غير تقليدي. ونشرت غاغا بعضًا من الصور المذهلة لنفسها وراء الكواليس على صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام" قبل الحدث، وكتبت :"لا شيء أكثر جمالا من ان يضع الجميع خلافاتهم جانبا لمساعدة الإنسانية في

GMT 03:02 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

بشرى الفيلالي تكشف عن آخر إبداعاتها في مجال الموضة
  مصر اليوم - بشرى الفيلالي تكشف عن آخر إبداعاتها في مجال الموضة

GMT 06:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

خريطة مثالية لرحلة ساحرة إلى مدينة الجمال "سيرلانكا"
  مصر اليوم - خريطة مثالية لرحلة ساحرة إلى مدينة الجمال سيرلانكا

GMT 07:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري
  مصر اليوم - أبرز أسباب إنشاء منزل تريفور واين جونز في قرية ورايسبوري

GMT 03:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الصحة العالمية تسحب دعوة موغابي كسفير للنوايا الحسنة
  مصر اليوم - الصحة العالمية تسحب دعوة موغابي كسفير للنوايا الحسنة

GMT 03:03 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رامي رضوان يكشف عن سر تصويره حلقات جديدة في أميركا
  مصر اليوم - رامي رضوان يكشف عن سر تصويره حلقات جديدة في أميركا

GMT 02:31 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

روجينا سعيدة بردود الفعل عن "الطوفان" وتجربة "سري للغاية"

GMT 05:40 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تبدو رائعة في الأبيض على السجادة الحمراء

GMT 08:08 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

المعطف الطويل أكثر ما يميز إطلالات الرجال في فصل الشتاء

GMT 03:52 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

"Liberty" و "Anthropologie" ​أفضل تعاون بين شركات الديكور

GMT 05:07 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنظيف الأسنان بالخيط غير كافٍ لمنع التسوس

GMT 03:39 2017 السبت ,21 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بحياة النجوم في برج "آستون مارتن" السكني

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon