منتقبة في دمياط: "الإرهابية" أخطر من إسرائيل والسيسي "هو اللي يقدر يحكم مصر"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - منتقبة في دمياط: الإرهابية أخطر من إسرائيل والسيسي هو اللي يقدر يحكم مصر

دمياط - مصر اليوم

بجلبابها الأسود ونقابها الذي غطى ملامحها، وقفت ناهد محمود الحطاب، سيدة في العقد الرابع من عمرها، ترفع علامات النصر لقوات الجيش الثاني الميداني التي خرجت لتشكر شعب دمياط على حسن الاستقبال والحفاوة وتلبية نداء الوطن بالمشاركة في الاستفتاء. وقفت ناهد لدقائق، رفضت خلالها الرحيل حتى مرّت سيارات الجيش وهي تدعو للقوات بأن يحفظهم الله ويحميهم، ولم تهتم ناهد- خلال تلك الوقفة- أن يشاهدها أحد أبناء مسقط رأسها في قرية الخياطة، معقل جماعة الإخوان الإرهابية بدمياط، والذين أعلنوا الحرب على كل من هو غير إخواني وانعزلوا تمامًا عن أبناء القرية، حيث ارتفعت لغة التكفير لديهم والتي قد تنقلب خلال لحظات لاعتداء وتهديدات بالقتل. ناهد محمود الحطاب، تلك السيدة المصرية البسيطة التي تعبّر عن قطاع كبير من سيدات مصر، والتي تعمل موظفة بجمعية مرضى الأورام بدمياط. "أنا منتقبة بس لا إخوانية ولا سلفية وليس لي أي انتماء سياسي أنا مجرد ست مصرية بسيطة بتحب مصر ومصر عمرها ما هتستقر من غير جيشها وشرطتها، فالإخوان خدوا فرصتهم ومعملوش حاجة لمصر شغلهم الشاغل كانت الجماعة لذا لفظتهم مصر من حضنها الكبير"، هكذا قالت ناهد، في حديثها لـ"الوطن". وتضيف قائلة "أنا شاركت في ثورتَي 25 يناير و30 يونيو، ولما خرجت في يناير عشان كنا شعب مكبوت بيطالب بالحرية، والإخوان ضحكوا علينا باسم التغيير ورشّحوا رئيس منهم وأداروا ظهورهم لمصر". "إخوان مين اللي كانوا مقهورين في عهد مبارك". قالت إن "الإخوان مشافوش نعيم قد اللي شافوه في عهد مبارك، فخلال تلك الفترة تضخّمت رؤوس أموالهم ونمت الجماعة وسيطروا على الاقتصاد في الخفاء ورغم ما رأيته في عيون الإخوان أنفسهم من عدم رضائهم عن مرسي واعتباره فاشلاً إلا أنهم يعاندون أنفسهم رافضين الاندماج مع الشعب لا يريدون سوى الكرسي وعلى أتم الاستعداد بالتضحية بأي منهم حتى مرشدهم مقابل الكرسي. وتتابع ناهد قائلة "الإخوان جماعة لا تعرف النور والوضوح فدائمًا ما يعقدون اجتماعاتهم سرًا، وأنا قلت نعم عشان هي الخلاص من الإخوان". واستنكرت ناهد أكاذيب الجماعة حول قتل الجيش والشرطة لأبنائه، قائلة "هو الجيش هيصفي نفسه بنفسه"، مؤكدة تورّط الجماعة في تلك الجرائم سواء بيديها أو بأيدي المتعاونين معها من جماعات جهادية. واتهمت ناهد وزير التعليم العالي بالمسؤولية عما تشهده جامعات مصر من معارك دامية، مشددة على أن نصف الطلاب "مضحوك عليهم" بالجامعات، مطالبة بتدخل الشرطة على الفور بالجامعات فهم حصن الأمن والأمان للطلاب. "مصر ما ينفعش يحكمها غير زعيم قائد والسيسي هو القائد العسكري اللي يقدر يحكم مصر"، بتلك الجملة أكدت ناهد نزولها يوم 25 يناير المقبل لترشيح السيسي حال تم الإعلان عن النزول. واتهمت ناهد الإخوان باستغلال الأعمال الخيرية لصالحهم فحسب، والخير بالنسبة لهم "شو إعلامي" من أجل الجماعة. وأكدت ناهد رفض الجماعة بدمياط التبرع لجمعية مرضى الأورام لرفض العاملين بالجمعية قيام قناة "مصر 25" في عهد مرسي بالتصوير معهم حتى لا يستغل العمل سياسيًا، خاصة وأنهم ليسوا بواجهة لأي تيار سياسي.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - منتقبة في دمياط الإرهابية أخطر من إسرائيل والسيسي هو اللي يقدر يحكم مصر   مصر اليوم - منتقبة في دمياط الإرهابية أخطر من إسرائيل والسيسي هو اللي يقدر يحكم مصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - منتقبة في دمياط الإرهابية أخطر من إسرائيل والسيسي هو اللي يقدر يحكم مصر   مصر اليوم - منتقبة في دمياط الإرهابية أخطر من إسرائيل والسيسي هو اللي يقدر يحكم مصر



خلال مشاركتها في حفل افتتاح "إنتيميسيمي"

العارضة إيرينا شايك تبدو بجسد رشيق رغم ولادتها

نيويورك ـ مادلين سعاده
أظهرت العارضة إيرينا شايك جسدها الرشيق، الأربعاء، بعد ولادتها لطفلها الأول للنجم برادلي كوبر، في مارس من هذا العام، وذلك عند حضورها افتتاح العلامة التجارية الإيطالية للملابس الداخلية "إنتيميسيمي"، حيث يقع المتجر الرئيسي لشركة "إنتيميسيمي" في مدينة نيويورك. وحرصت العارضة، البالغة 31 عامًا، ووجه العلامة التجارية للملابس الداخلية، على جذب الانتباه من خلال ارتدائها بيجامة سوداء مطعمة بشريط أبيض من الستان، حيث ارتدت العارضة الروسية الأصل بلوزة مفتوحة قليلًا من الأعلى، لتظهر حمالة صدرها الدانتيل مع سروال قصير قليلًا وزوج من الأحذية السوداء العالية المدببة، وحملت في يدها حقيبة سوداء صغيرة، مسدلة شعرها الأسود وراءها بشكل انسيابي، وزينت شفاهها بطلاء باللون الأرغواني الداكن، إذ أثبتت أنها لا تبالي بجسدها ورشاقتها عندما شاركت صورة تجمعها بأصدقائها وهي تتناول طبق من المعكرونة. وتم رصد النجمة سارة  جسيكا، البالغة 52 عامًا، أثناء الافتتاح بإطلالة ساحرة وجريئة تشبه إطلالتها في فيلمها "الجنس

GMT 05:38 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية
  مصر اليوم - عقل فقيه يُوضّح أنّ الابتكار هدف ثابت في مسيرته المهنية

GMT 07:18 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة "بايكال" تمر بأزمة تلوّث خطيرة
  مصر اليوم - خبراء يُؤكِّدون أنّ بحيرة بايكال تمر بأزمة تلوّث خطيرة

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث
  مصر اليوم - الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 03:27 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية
  مصر اليوم - جامعة كامبريدج تدرس إطلاق تنبيهات لمحاضرة شكسبير الدموية

GMT 05:08 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال
  مصر اليوم - ناجية من السرطان تكشف كيف تغلبت على المرض برفع الأثقال

GMT 04:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها
  مصر اليوم - دراسة تكشف أنّ جراء الكلاب تستطيع أسر قلوب البشر بنظراتها

GMT 09:42 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تُطلق نسخة مِن "vRS" مع تصميم للمصابيح
  مصر اليوم - سكودا تُطلق نسخة مِن vRS مع تصميم للمصابيح

GMT 07:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات ""GTS
  مصر اليوم - بورش الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات GTS

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا
  مصر اليوم - شيري عادل تشترط في زوج المستقبل أن يكون فنانًا

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية

GMT 07:07 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علامات الأزياء الكبرى تضع الكلاب على قمة هرم الموضة

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 06:48 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الإنسان يظل واعيًا لعدة دقائق بعد إعلان خبر وفاته

GMT 04:41 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فندق "غراند كونتيننتال" إيطاليا بخصوصية لا مثيل لها

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon