عمرو الشوبكي يؤكِّد تحقيق لجنة إعداد الدُّستور للتَّوافق

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - عمرو الشوبكي يؤكِّد تحقيق لجنة إعداد الدُّستور للتَّوافق

دمياط - عماد منصور

أكَّد عضو لجنة الخمسين لإعداد الدُّستور الدُّكتور عمرو الشوبكي أن "اللجنة رغم أعضائها ذوي التَّوجهات المختلفة استطاعت تحقيق التَّوافق وليس التلفيق, لأنها راعت فقط مصلحة الوطن, فمصر أعظم من أن تحكمها جماعة أو يديرها مكتب إرشاد", مضيفا أنه "لابد من الحفاظ على مؤسَّسات الدَّولة وحمايتها من محاولات هدمها لإسقاط الوطن ودفعه إلى مصير مجهول". وأشار الشوبكي، خلال مؤتمر نظمته جمعية وعي في مدينة فارسكور في قاعة النادي "الأهلي"، الأحد، بعنوان "اعرف دستورك" إلى أن "حماية مؤسسات الدولة لا تعني أن تستمر إدارتها كما كانت سابقا و لكن من أجل إصلاحها وتطويرها بعيدا عن مفاهيم التمكين الذي لم يكن يسعي لإصلاح أو الحفاظ على مؤسسات الدولة". وشدد الشوبكي على "ضرورة عبور محطة الاستفتاء والموافقة على الدستور"، واصفا الدستور بأنه "يحفظ لمصر هويتها ويضمن الحريات دون تعليمات أو الانحياز لمصلحة فصيل أو تيار ضاربا المثل بحملة تمرد التي وافق أحد ممثليها في لجنة الخمسين على إلغاء مجلس الشورى في حين اختار الآخر الإبقاء عليه", واعتبر الشوبكي إدارة عمرو موسي للجنة الخمسين دفعت هذه اللجنة نحو التوافق وسط تفاهم ورغبة في المصلحة العامة من جميع القوي"، لافتا أن "حزب النور كان حريصا على التوافق التام ومراعاة المصلحة العامة"، نافيا "وجود أية مادة في الدستور مفصلة على مقاس فصيل معين كما كان في دستور الإخوان الذي ضم مادة تم تفصيلها للإطاحة بشخصيات بعينها من المحكمة الدستورية العليا", واستغرب الشوبكي من "محاولات البعض جر اللجنة لجدل بشأن مادة الشريعة أو في ألفاظ بعينها في حين لم يختلف أحد على الشريعة، بينما كان المواطن دائما مهموما بقضايا الفساد والغلاء ولقمة العيش". وأضاف أن "المادة الثانية لم تكن مثارا للجدل أو الخلاف بين القوى والتيارات المختلفة", وأوضح أن "هناك اهتمام شديد داخل اللجنة عند مناقشة نسبة العمال والفلاحين بأن تكون هناك ضمانات كاملة لوجود تمثيل حقيقي لهذه الفئات". كما أكد الشوبكي أن "الدستور الذي تم إعداده راعى التجربة التي مرت بمصر خلال حكم الإخوان ومنح البرلمان حق طرح الرئيس للاستفتاء في حالة موافقة أغلبية البرلمان علاوة على ضرورة موافقة البرلمان على حل الحكومة".  

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمرو الشوبكي يؤكِّد تحقيق لجنة إعداد الدُّستور للتَّوافق   مصر اليوم - عمرو الشوبكي يؤكِّد تحقيق لجنة إعداد الدُّستور للتَّوافق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - عمرو الشوبكي يؤكِّد تحقيق لجنة إعداد الدُّستور للتَّوافق   مصر اليوم - عمرو الشوبكي يؤكِّد تحقيق لجنة إعداد الدُّستور للتَّوافق



حرصت على تنسيق ثوبها مع الفرو البنفسجي الفاخر وحذاء براق

بيونسيه جاءت متألقة في حفلة تيدال إكس بروكلين

نيويورك ـ مادلين سعادة
استعادت بيونسيه، قوامها الممشوق مرة أخرى، بعد مرور أربعة أشهر فقط على ولادة توأمها "سير و رومي"، وظهرت النجمة البالغة من العمر 36 عامًا، في حفل "تيدال اكس بروكلين" الخيري في مدينة نيويورك ليلة الثلاثاء، بفستان ضيق بلون الزمرد الأخضر. وفي إطلالتها الأخيرة، تمايلت النجمة بيونسيه بفستان سهرة طويل مع الشق الجانبي الجريء المتألق الذي كشف عن ساقيها بأسلوب بارز ومتقن لإظهار مفاتنها بكثير من الأنوثة مع اللون الأخضر الداكن. وهذا التصميم الذي أتى بتوقيع دار Mendez Walter كشف قوامها الجميل والممشوق مع قصة الصدر الجريئة وأسلوب الكتف الواحد مع الأكمام المكشوفة من الأعلى. كما حرصت بيونسيه Beyonce على تنسيق هذا الفستان مع الفرو البنفسجي الفاخر ووضعت هذه القطعة بطريقة منسدلة على يديها وحول خصرها ونسقت معه الحذاء البراق باللون البرونزي ذات الكعب العالي، ولم يتضح أي أثر لبطنها وعوارض الحمل بشكل لافت ومتألق. ولم تتوقف مغنية "هولد

GMT 06:43 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي
  مصر اليوم - أوروبا تحتفظ بذكريات طرق الحج المقدسة في الماضي

GMT 09:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث
  مصر اليوم - الخشب الرقائقي من المواد المذهلة لصناعة الأثاث الحديث

GMT 05:31 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مصطفي شحاتة يكشف تفاصيل أوجه الرعاية الطبية للسجناء
  مصر اليوم - مصطفي شحاتة يكشف تفاصيل أوجه الرعاية الطبية للسجناء

GMT 08:40 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مذيع "بي بي سي" دان ووكر يرفعه "الوحش" على الهواء
  مصر اليوم - مذيع بي بي سي دان ووكر يرفعه الوحش على الهواء

GMT 07:49 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
  مصر اليوم - نصائح حتى لا تُصاب بالتلعثم أثناء المقابلات الجامعية
  مصر اليوم - سيدة تغيّر شكلها لامرأة مسلمة لتكشف عن عنصرية البريطانيين

GMT 07:27 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

"بورش" الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات ""GTS
  مصر اليوم - بورش الألمانية تصدر سيارتين من إصدارات GTS

GMT 07:34 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "570 S سبايدر" الأحدث في سلسلة "ماكلارين"
  مصر اليوم - سيارة 570 S سبايدر الأحدث في سلسلة ماكلارين

GMT 02:23 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية
  مصر اليوم - حسين فهمي يؤكّد سعادته بالتكريم في مهرجان الإسكندرية

GMT 02:39 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب
  مصر اليوم - دراسة تكشف أن الذئاب أفضل في التعاون فيما بينها من الكلاب

GMT 02:54 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

دلال عبد العزيز تُعلن استعدادها للمشاركة في فيلم "كارما"

GMT 04:50 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مالالا يوسفزاي تتخلى عن اللباس الإسلامي وتتعرض للانتقادات

GMT 09:21 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مسؤولة في "كيرينغ" تتعهد بإنهاء الإساءة المنزلية للنساء

GMT 04:57 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصيد غير القانوني وإزالة الغابات يهددان بقاء إنسان الغاب

GMT 08:58 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

منزل "ستكد بلانتيرز" يزيد من مساحة زراعة النباتات

GMT 02:47 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

دراسة تؤكد وجود علاقة بين النوم وخصوبة الرجال

GMT 08:11 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة اتجاه بونابرت إلى غولف جيو على متن سفينته

GMT 15:25 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"هواوي" تطلق هاتفي "Mate 10" و"Mate 10 Pro"
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon