مرسيل خليفة يعزف على وتري السياسة والحب في "بعلبك"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مرسيل خليفة يعزف على وتري السياسة والحب في بعلبك

بيروت ـ أ.ف.ب

كالحرير، إنساب صوت الفنان اللبناني مرسيل خليفة ولحن عوده مساء السبت في أرجاء معمل الحرير التراثي في الضاحية الشمالية لبيروت، الذي تقام فيه استثنائيا حفلات مهرجانات بعلبك الدولية، فقدم باقة من الاغنيات التي طبعت مسيرته وذاكرة جيل بكامله، مطعمة باغنيات جديدة تعرف الجمهور عليها للمرة الأولى. وشاء الفنان الستيني، الذي وضع وشاحا ابيض حول عنقه، الا يكون وحيدا مع عوده على المسرح، فاختار آلة وترية اخرى غربية لترافقه، هي التشيللو، التي تولى العزف عليها ساري خليفة، إبن شقيقه. وبين اوتار العود الشرقي واوتار التشيللو الغربي، عزف مارسيل خليفة وغنى على اكثر من وتر، من السياسة إلى الحب، مرورا بالدين. وبعد مقدمة موسيقية، بادر مرسيل في بداية الحفلة جمهوره بكلمات الشاعر محمود درويش قائلا "عندما يذهب الشهداء الى النوم اصحو واحرسهم من هواة الرثاء واقول لهم تصبحون على وطن من سماء ومن شجر، من سراب وماء". واضاف :"فلنقف دقيقة صمت تحية لارواح شهداء مجزرتي بيروت وطرابلس"، في إشارة إلى التفجير الذي وقع في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية في 15 آب/أغسطس الجاري، والتفجيرين اللذين وقعا في مدينة طرابلس (شمال لبنان) يوم الجمعة. وفي تحية الى بعلبك التي لم يقَم فيها المهرجان هذه السنة قسرا، نظرا للاوضاع الامنية، انشد خليفة "بغيبتك نزل الشتي" للشاعراللبناني ابن مدينة الشمس طلال حيدر. وقال خليفة"كنا نحب أن نكون في بعلبك ونحيي حفلة هناك غدا، لكن بسبب الاوضاع الصعبة تعذر ذلك. أهلا وسهلا بكم وستغني السنة المقبلة في بعلبك". وقدم خليفة مجموعة من الاغنيات الجديدة التي نالت استحسان الحضور. وفي أبرزها، اثار واقع الوراثة السياسية في لبنان والعالم العربي، فتهكم على "لوك" (مظهر) "ملك الملوك" الذي فيه "20 توك" (أي 20 عيبا)، مخاطبا إياه "واجب الواجب علينا نشكر اللي خلفوك"، وقبل أن تمسكني برقبتي أمسكني ابوك"، ولم اقل له يوماً "تروك" (اي اتركني). وقال قبل ان يؤديها "هي اغنية تحية الى كل السلاطين والوزراء والنواب الموجودين وحين ينتهون ياتي دور اولادهم واولاد اولادهم". وفي حديث إلى وكالة فرانس برس، قال خليفة إن المضمون السياسي للاغنيات "موجه إلى جميع السياسيين، من المحيط الى الخليج". واضاف "لا أستثني احدا، واولهم سياسيو لبنان". لكنه أضاف "لا اريد ان احمل هذه الحفلة اسقاطات. فيها زهد وسلام داخلي وعودة الى الذات والانسانية. . المهم ليس الام او الحبيبة او من ننتقد، المهم هو الداخل، كيف نصرخ وكيف نبوح". واهدى خليفة اغنية "انا يوسف يا ابي" من كلمات الشاعر محمود درويش إلى الفنان التشكيلي السوري يوسف عبدلكي الذي اطلقته السلطات السورية اخيرا بعدما اعتقلته في 18 تموز/يوليو مع رفيقيه توفيق عمران وعدنان الدبس، القياديين في حزب العمل الشيوعي المعارض. وذكر خليفة بأنه حوكم على هذه الأغنية ودخل قصر العدل "في بلاد الإشعاع والنور"، قبل أن يبرئه القضاء اللبناني. وفي أغنيته الجديدة "فكر بغيرك"، بعد سياسي أيضا، وتقول لازمتها "وانت تعد فطورك فكر بغيرك، لا تنس قوت الحمام، وانت تخوض حروبك فكر بغيرك، لا تنس طلب السلام وانت تعود الى بيتك فكر بغيرك لا تنس شعب الخيام". أما في "بحبِك"، فيخاطب الحبيبة قائلاً إنه يحبها "ضد كل الاشياء البشعة، والحكي كلو اللي عم ينباع". وروى خليفة أنه تعرف للمرة الاولى الى الموسيقى واحبها بفضل ترتيلة كنسية . وقال:" صغيرا، كنت ارافق امي الى الكنيسة و امسك بفستانها، ولم اكن اعرف ان الله موجود ولم يهمني الموضوع، وربما لا يهمني حتى اليوم. هي ترتيلة جعلتني احب الموسيقى". وعزف ساري خليفة مطلع "يا مريم البكر" ثم دخل عود مرسيل ليزيدها حنانا وضخامة، بتوزيعه الجديد ورؤيته الخاصة. وارضى مرسيل خليفة جمهوره واشعله حين غنى باقة من اغنيات بداياته التي ساهمت في نجاحه ورسخت حضوره الفني، ومنها "منتصب القامة امشي " و"ريتا" و"يا بحرية" و"احن الى خبز امي " و"اخاف من القمر". وكالعادة، شكل الجمهور الذي ناهز الألفي شخص، كورسا لخليفة، إذ بدا أنه يحفظ كلمات اغنياته "مثلما يذكر عصفور غديرا". وقرأ خليفة قصيدة من ديوان شعر "سرير الغريبة" للشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش كتب موسيقاها للتشيللو الذي عزف عليه ابن شقيقه ساري خليفة. وشكر الفنان في ختام حفلته التي امتدت نحو ساعتين، حضور الجمهور "في هذا الوقت العصيب". وشكر لجنة مهرجانات بعلبك الدولية وتمنى ان يحيي حفلة السنة المقبلة ضمن مهرجانات بعلبك الدولية في بعلبك "فالمهرجان هو لبعلبك وسيبقى لبعلبك"، على ما قال. ووقف مرسيل خليفة معانقا ساري وانحنيا معا وانسحبا. وانتظره جمهور كبير لتوقيع اسطواناته.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرسيل خليفة يعزف على وتري السياسة والحب في بعلبك مرسيل خليفة يعزف على وتري السياسة والحب في بعلبك



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرسيل خليفة يعزف على وتري السياسة والحب في بعلبك مرسيل خليفة يعزف على وتري السياسة والحب في بعلبك



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 03:30 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني
  مصر اليوم - علامات الانزعاج تسيطر على ميركل في البرلمان الألماني

GMT 03:17 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة "أون لايف"
  مصر اليوم - لبنى عسل تستعد لتقديم برنامج جديد على قناة أون لايف

GMT 08:52 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل
  مصر اليوم - عز الدين عليا احترم النساء ونافس عبقرية كوكو شانيل

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها

GMT 04:14 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

دراسة حديثة ترصد أخطر الأوضاع الجنسية للزوجين

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 06:09 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

سمية الخشاب تخرج عن صمتها وترد علي منتقدي زواجها

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 09:42 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الحريري السبت في باريس والرياض تؤكد انه حر في مغادرتها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon