صابر الرباعي يُغنّي لجرحى الأمن التونسي السبت

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - صابر الرباعي يُغنّي لجرحى الأمن التونسي السبت

تونس - أزهار الجربوعي

يُحيِي الفنان التونسي صابر الرباعي، حفلاً غنائياً السبت  4 أيار/مايو الجاري، وستُخَصَّص عائداته لصالح عائلات رجال الأمن التونسيين المتضررين من انفجار 3 ألغام أرضية أثناء قيامهم بعملية تمشيط بحثاً عن عناصر إرهابية مُتحَصِّنة في الجبال المتاخمة للحدود الجزائرية، فيما زار السبت عدد من الفنانين والمسرحيين التونسيين، يتقدمهم الفنان لطفي بوشناق، رجال الأمن والجيش المصابين في المستشفى العسكري في تونس العاصمة. وأصدرت وزارة الداخلية التونسية بياناً أكدت فيه أن الهيئة التي تدير النادي الرياضي لشرطة المرور قررت، تحت إشراف وزارة الداخلية، تخصيص عائدات الحفل الفنّي الساهر الذي سيحييه الفنان صابر الرباعي في قصر الرياضة في المنزه، لصالح عائلات عناصر قوات الأمن الداخلي المتضررين خلال الأحداث الأخيرة التي وقعت في منطقة جبل الشعانبي في محافظة القصرين، المتاخمة للحدود الجزائرية. وزار عدد من الفنانين والمسرحيين التونسيين، السبت، قوات الأمن والجيش الوطني المُصابين في أحداث الشعانبي، وعبر كل من الفنان لطفي بوشناق والممثلة منى نور الدين والمسرحي رؤوف بن يغلان لدى زيارتهم المصابين في المستشفى العسكري في العاصمة عن تضامنهم مع أعوان الأمن، مؤكدين ضرورة المصالحة مع الأمنيين وتشجيعهم ومساندتهم حتى يتسنى لهم القيام بواجبهم في أفضل الظروف، وبخاصة في ظل تصاعد وتيرة العنف والتحديات الأمنية. وكان عدد من العسكريين التونسيين أصيبوا بجروح خطيرة أثناء انفجار خيام مفخخة بألغام أرضية في مرتفعات الشعانبي الحدودية، وأدت هذه الإصابات إلى بتر ساق أحدهم وإصابة آخر بجروح خطيرة على مستوى العين.    وكانت وزارة الداخلية قد حذرت من انتحال صفتها أو استغلال اسمها للقيام بحملات لجمع تبرعات لرجال الأمن المصابين في الأحداث الأخيرة، مشددة على أنّ معالجة أبنائها المصابين من صميم مسؤولياتها وأنّها تتحمّلها بصفة مطلقة، وتحرص على القيام بذلك في أفضل الظروف والإمكانيات حتى وإن اقتضى الحال تسفيرهم إلى الخارج. وفجرت ثورة الرابع عشر من كانون الثاني/يناير2011 في تونس، الملف الأمني بقوة ودعت إلى تغيير العلاقة مع جهاز الأمن الذي كان رمزاً لقمع نظام بن علي "البوليسي"، في حين يطالب الأمنيون بتوفير ضمانات دستورية تحميهم أثناء أدائهم لواجبهم، منادين بتجريم التعدي على رجال الأمن في ظل حالة الطوارئ التي تعيش على وقعها تونس منذ أكثر من عامين وتنامي الأخطار الإرهابية على الواجهات الحدودية.

egypttoday
egypttoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صابر الرباعي يُغنّي لجرحى الأمن التونسي السبت صابر الرباعي يُغنّي لجرحى الأمن التونسي السبت



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صابر الرباعي يُغنّي لجرحى الأمن التونسي السبت صابر الرباعي يُغنّي لجرحى الأمن التونسي السبت



خلال حفل عشاء خيري لجمعية داعمة لأبحاث مرض الذئبة

غوميز بشعر أشقر وفستان من "كالفن كلاين"

نيويورك ـ مادلين سعادة
بعد 24 ساعة فقط من ظهورها على المسرح للمرة الأولى في حفل جوائز الموسيقى الأميركية "AMA" في المدينة الأميركية لوس أنجلوس، منذ خضوعها لعملية زرع الكلى في الصيف الماضي،  خرجت النجمة العالمية سيلينا غوميز لدعم مؤسسة خيرية في مدينة نيويورك، الإثنين, حيث فاجأت البالغة من العمر 25 عامًا، جمهورها بالشعر الأشقر القصير، بعد أن كانت اشتهرت بشعرها الأسود الداكن، خلال حفل عشاء خيري لجمعية "Lupus Research Alliance" الداعمة لأبحاث مرض الذئبة، والتي تؤدي تمويلها إلى تطور تشخيص المرض، واكتشاف طرق الوقاية، ومن ثم علاج نهائي له. ونسقت الممثلة والمغنية الأميركية، شعرها الجديد مع فستان أصفر من مجموعة كالفن كلاين، بكتف واحد وتميز بقصته غير المتساوية فكان عبارة عن فستان قصير من الأمام ليكشف عن ساقيها وحذائها الأصفر والفضي من كالفن كلاين أيضًا، بينما من الخلف ينسدل ويلامس الأرض. وأضافت غوميز إلى اطلالتها جاكيت من الجينز مبطن بالفرو الأبيض

GMT 03:29 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة "الألوان الدافئة"
  مصر اليوم - مريم مسعد تستعد لأزياء الشتاء بمجموعة الألوان الدافئة

GMT 06:34 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

منتجع "كاتسبيرغ" في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة
  مصر اليوم - منتجع كاتسبيرغ في جبال الألب الأفضل لكل الأسرة

GMT 03:12 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء
  مصر اليوم - سفيان النمري يستعين بالخشب وأعواد القرفة في تصميم شموع الشتاء

GMT 02:52 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - الرئيس الرواندي أبرز القادة الذين يخشون مصير موغابي
  مصر اليوم - أمان السائح تُعرب عن سعادتها لاتجاهها للعمل في مجال الإعلام

GMT 02:26 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف
  مصر اليوم - روضة الميهي تكشف عن مجموعتها الجديدة من الحقائب للخريف

GMT 09:32 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

جزيرة بالي "جنة الله على الأرض" وأنشطة فريدة
  مصر اليوم - جزيرة بالي جنة الله على الأرض وأنشطة فريدة

GMT 08:03 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر
  مصر اليوم - ديزي لوي تخطط لتوسيع الطابق السفلي لمنزلها الفاخر

GMT 19:46 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

شابة مصرية تطلب الخلع لخشونة زوجها في ممارسة العلاقة الحميمية

GMT 05:01 2017 الخميس ,20 إبريل / نيسان

3 أوضاع جنسية قد تؤدي إلى مخاطر كسر القضيب

GMT 11:03 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تطلب الخُلع من زوجها لأنه "يغتصبها يوميًا"

GMT 06:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

قطع القناة الدافقة يزيد قدرة الرجال على الممارسة الجنسية

GMT 11:48 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مصرية تعترف لزوجها بخيانتها وتتحداه أن يثبت ذلك

GMT 10:40 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على عصابة تنصب على المواطنين بحجة بيع الأثار في القاهرة

GMT 14:35 2017 الجمعة ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل "هدية" الحكومة للمواطن عبر نظام "التموين الجديد"

GMT 02:11 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤول في مطار القاهرة يتحرش جنسيًا بعاملة نظافة

GMT 03:23 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"منى" فصلت رأس زوجها عن جسده بعدما خدع شقيقتها المراهقة

GMT 07:23 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

فترات احتياج المرأة لممارسة العلاقة الحميمية

GMT 23:52 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

ضابط إسرائيلي يكشف عن فيديو نادر لحظة اغتيال السادات

GMT 10:24 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

القذف السريع عند الرجال الأسباب والعلاج وطرق الوقاية

GMT 03:56 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

فتاة تغتصب طفلًا تركته والدته أمانة لديها
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon